بسم الله الرحمن الرحيم

            11/04/1430

 تهنئة مركز القادسيتيين للدراسات والبحوث القومية إلى المجاهد الأمين شيخ الجهاد والمجاهدون الرفيق

المناضل عزة إبراهيم الدوري

 شبكة النهى*

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ (80)

القصص     





 بسم الله الرحمن
الرحيم

إلى المجاهد الأمين شيخ الجهاد والمجاهدون الرفيق المناضل عزة إبراهيم الدوري أمين سر حزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الأعلى للجهاد والتحرير المحترم

 

 

تهنئة وعهد

 

تقبل منا سيدي القائد المجاهد نحن أبنائك المجاهدين في مركز القادسيتيين للدراسات والبحوث القومية تهنئتنا لكم ولشعبنا المجاهد بمناسبة الذكرى الثانية والستون للميلاد الميمون لحزب الجماهير العربية المناضلة الذي اثبت طيلة عمره المديد انه الابن البار لأمة العرب التي تشرفت بحمل رايات الإسلام .

 

سيدي القائد

لم تشهد الإنسانية حزبا اشد عزيمة واصلب عودا من حزبنا الذي يتعرض لأعنف حملة تصفية لأعضائه ومناصريه فيزداد إصرارا على مواصلة جهاده على أكثر من جبهة معادية بقيادتكم الفذة ويتنافس أبنائه في تقديم المزيد من العطاء والتضحية فيستحضرون روح الجهاد التي امتاز بها أجدادهم مع بداية انطلاقة رسالة سيدنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فيثبتون إنهم أحفاد بررة لأولاءك العظام عمر وعلي والحسين .

 

نستغل هذه المناسبة العطرة لنجدد لسيادتكم عهدنا بالوفاء وبمواصلة الاصطفاف جنبا إلى جنب مع كل رفاق العقيدة لمجاهدة العدو المحتل وأذنابه الأذلاء بالكلمة الصادقة والبندقية الشجاعة وان تبقى سيدي القائد قدوتنا الصلبة التي نستنير بهديها حماكم الله ورعاكم .

 

 

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

 

عاش حزبنا المجاهد حزب البعث العربي الاشتراكي

عاش العراق حرا عربيا موحدا وعاشت فلسطين

والله اكبر

 

 

مركز القادسيتيين للدراسات والبحوث القومية

 

 

 

إلى صفحة عمليات 1

إلى صفحة العمليات الرئيسية