بسم الله الرحمن الرحيم

15/01/1431

بيان 144

 

( حول غزو القوات الايرانية الفارسية

للاراضي العراقية واحتلالها البئر رقم 4 النفطي في منطقة الفكة في محافظة ميسان )

 

شبكة النهى*

 

.                                                                              

يوم بعد يوم تسقط الأقنعة المزيفة المبرقعة بثوب الوطنية وينكشف كذبها وزيف إدعاءاتها زوراً بأنها تدافع عن مصالح العراق شعباً وثروات رغم ان احرار العراق وقواه الوطنية المقاومة والمناهضة للاحتلال ادركت وتدرك مدى خيانة وعمالة ممن تصدرو المشهد السياسي والعملية السياسية التي أسسها الاحتلال في العراق بفعل العدوان والاحتلال الامريكي – الايراني وعمق التعاون والتنسيق بينهما والمبني على الشراكة في جريمة تدمير العراق ،لقد أخزى الله عزوجل حكومة الاحتلال في المنطقة الخضراء وبان مدى هشاشتها وضعفها وعمالتها عندما قامت قوات ايرانية مسلحة ومن الجيش الايراني النظامي بتجاوز الحدود العراقية واحتلال اراضي عراقية وانزال العلم العراقي ورفع علم ايران دون ان تحسب ايران اي حسابات للجانب العراقي لانها تعرف جيداً من هم القائمين على المسرح السياسي..اي انهم عملائها وصنعيتها وانها قد امنت رد فعلهم المخجل وبذلك تكون ايران من الناحية القانونية والسياسية ووفق الاتفاقيات والمعاهدات الدولية وحتى البرتوكولات بين العراق وايران قبل الاحتلال وبعده قد خرقتها على ارض العراق وبفعل عسكري عدواني غير مبرر.

                                                                        

ان وهج العراق ( القوى الوطنية الرافضة للاحتلال ) اذ تدعو جميع فصائل المقاومة وكل احرار العراق ومناضليه الى الاستعداد لممارسة الدور الوطني المطلوب للدفاع عن حياض العراق لانها مسؤولية وطنية مشرفة الى جانب الاستمرار بخيار المقاومة لان هذا واجب وطني مقدس يتحمله كل شرفاء العراق وليس خونته فلطالما المسيرة الجهادية للمقاومة العراقية قد تكللت يومياً   بالنجاحات في ساحة الجهاد لاننا نعرف حجم العدوان المشترك ومدى التواطؤ  والتعاون والتنسيق الامريكي – الايراني ، كما نهيب بالشعب العراقي ان يحذر من المخططات الامريكية- الايرانية ذات الاهداف المشتركة ولولا موافقة القوات الامريكية  في العراق لما استطاعت القوات الايرانية تجاوز الحدود بجنودها ومعداتها العسكرية لان ذلك يندرج ضمن حسابات تقاسم الكعكة العراقية وتقاسم النفوذ وتوزيع الغنائم بين اطراف الاحتلال وحصص التراخيص التي تمكنهم من  توزيع ثروة العراق النفطية من خلال العقود للشركات العالمية ،اننا ندعو العدو الايراني الى سحب قطعاته فوراً من ارض العراق وإلا سيواجه ذات المواقف  المشرفة خلال الحرب الدفاعية لمدة ثمان سنوات . فهذا العمل هو استمرار للاطماع الايرانية والاحلام التوسعية ضد العراق والامة العربية ، كما اننا نحمل قوات الاحتلال الامريكي المسؤولية الكاملة عن هذا العمل العدواني ،وان  تتخذ موقفاً ينسجم مع الاعراف والمواثيق والقوانين الدولية لان مسؤولية حماية العراق بكل مافيه تقع على عاتق الطرف القائم بالاحتلال الا وهو الجانب الامريكي.                                                                                         

 

 

   قيادة وهج العراق            

الثلاثاء  5 محرم 1431 هجرية    

الموافق 22 كانون الاول عام 2009 ميلادي

 




 

 

 

 

 

إلى صفحة العمليات 3

إلى صفحة العمليات الرئيسية