بسم الله الرحمن الرحيم

22/05/1429

 

 

 

بيان بخصوص الجريمة النكراء

 

التي استهدفت ستة أشخاص من أهالي الطارمية

 

 

 

شبكة النهى*

 

 

 

في إضافة جديدة لسجلها الأسود الملطخ بدماء الغيارى من أبناء شعبنا طالعتنا قوى الغدر المتمثلة بفلول أحزاب السلطة الحالية ( ذات الولاءات الخارجية ) بجريمةٍ مشابهةٍ لجريمة لم تجف دماء أصحابها بعدُ، فبعد أن نفذت مخططها السابق بسور غرب العراق ( أبو غريب ) هاهي توجه سهامها المسمومة نحو شماله في الطارمية .

حيث اقتحمت قوة غادرة تابعة للجيش الحكومي منزلا في بلدة الطارمية، وقاموا بنحر امرأتين وطفلة في الثالثة عشرة من عمرها وأطلقوا النار على ثلاثة رجال آخرين في المنزل، سافكين بذلك دماء ستة أشخاص من عائلة واحدة .

إن المجلس السياسي للمقاومة العراقية إذ يُدين هذه الفعلة الغادرة, ويتعهد لشعبه أن يقتص من المجرمين ويواصل العمل لتخليص البلاد والعباد من الاحتلال وأذنابه .

ويدعو أبناء شعبنا الأبي أن يقفوا وقفتهم ضد هذه المخططات الهادفة إلى استباحة دماء المسلمين الآمنين بغير وجه حق، سائلين المولى جل في علاه أن يتقبل من قُتل في عداد الشهداء, ويلهم أهلهم الصبر والسلوان إنه ولي ذلك والقادر عليه .

 

 

 

المكتب الإعلامي

للمجلس السياسي للمقاومة العراقية

9 ذو الحجة 1430هـ

26 تشرين الثاني 2009م

 

 




 

 

 

 

 

إلى صفحة العمليات 2

إلى صفحة العمليات الرئيسية