بسم الله الرحمن الرحيم

17/12/1430

بيان من جمعية العراقيين في فرنسا

 

 

شبكة النهى*

 

تدين جمعية العراقيين في فرنسا حادثة ألاعتداء الجبان على المناضل الصحفي العراقي الأخ منتظر الزيدي حيث تابعت جمعيتنا بقلق بالغ ما تعرض له الضيف العراقي أثناء قيامه بمهنته الصحفية من اعتداء سافر من قبل أحد الساقطين وكلاب الاحتلال وأذنابه. وإننا إذ ندين هذا الفعل الهمجي المُنظم نرى فيه استمراراً للحملة الظالمة التي باتت تطال بعض العراقيين المناهضين للاحتلال هنا في فرنسا, ونطالب في نفس الوقت كافة الشرفاء والمؤيدين لحق العراق إلى التضامن مع مناضلي العراق وتحمل مسؤوليتهم التاريخية في الدفاع عن حريتهم في التعبير والنشر والدفاع عن العراق وشعبه المظلوم والوقوف في وجه تلك الاعتداءات التي أصبحت تصلهم من أكثر من جهة من قبل بعض الأجهزة الرسمية والشخصية .

 

 ونظرا لغياب رد فعل رسمي من الجهة المسؤولة المنظمة للمؤتمر يدين هذا الاعتداء, ولكون هذا العمل هو مخالفة قانونية تدينه القوانين الفرنسية,وإنطلاقا من مبدأ(الحق العام)  تدعو جمعية العراقيين في فرنسا وتطالب بشدة في أن يمثل هذا الصعلوك أمام القضاء العادل حتي يكون عبرة لكل من تسول له نفسه القيام بمثل تلك الافعال اللااخلاقية.

 

 أننا أذ نطالب ببدء التحقيق وضمان عدم تكرار مثل تلك الاعتداءات على من قاموا بتلك الاعتداءات وتقديمهم للمحاكمة نطالب الهيئات القانونية الصديقة والأخوه المحامون العرب بالاتصال بنا والتطوع في المساهمة في الدفاع عن هذه القضية ونفقاتها وذلك لعدم إمكانية الجمعية وعجزها المالي في دفع النفقات المترتبة.

 

جمعية العراقيين في فرنسا

باريس في 03.12.2009

جمعية مسجلة حسب قانون الجمعيات الفرنسية في 1901
 

 

 

 

إلى صفحة العمليات 2

إلى صفحة العمليات الرئيسية