بسم الله الرحمن الرحيم

27/12/1430

 

 

الممثل الرسمي للبعث يدين تفجيرات بغداد

التي طالت المئات من المواطنين

شبكة النهى*

 شبكة المنصور

 

 

الدكتور خضير ألمرشدي : الاحتلال وحكومته وراء كل الويلات ومن يعجز عن تحقيق الأمن للشعب عليه أن يرحل

حمل الممثل الرسمي للبعث في العراق الدكتور خضيرالمرشدي ، القوات الأميركية المحتلة للعراق وأدواتها في الحكومة التي أوجدها الاحتلال ذاته المسؤولية الكاملة عن الجرائم البشعة التي تقترفها زمرهم العميلة في الفتك وإراقة الدماء عبر السلسلة المتزامنة التنفيذ للتفجيرات التي طالت العديد من الأماكن والأحياء في بغداد والتي راح ضحيتها المئات من المواطنين .

 

وقال الممثل الرسمي في تصريح صحفي :

إن تلك الأفعال تتحمل مسؤوليتها القوات المحتلة وما أنتجته من هياكل هشة ، فهم المسؤولون عن الأمن أولا وأخيرا وبالتالي فان استشراء الأعمال الارهابية في غالبية مدن العراق تستدعي رحيلهم الفوري ، وفي تنحي الحكومة المنفذة لأجندة الاحتلال والمتناغمون معه من قوى إقليمية لها مصلحة حقيقية في إبقاء العراق على ما هو عليه من تدني وتدهور ، لان من لايوفر الأمن والآمان للشعب لايستحق أن يبقى في موقعه ،مشيرا إلى أن تلك التفجيرات وما سبقها قد أكدت العجز التام والشلل الذي أصاب المرفق الأمني وبات يتهاوى يوما بعد آخر، اثر صراعات القوى السائرة في ركاب العملية السياسية الشوهاء ، الذين لا يرون سوى مصالحهم الضيقة ولا يهتمون بما يئن منه الشارع العراقي وما يعانيه من ويلات وأمراض وبطالة وجوع ، بعد أن تحول العراق إلى بؤرة للفساد الإداري والنهب المنظم لتلك القوى وأسيادهم من الخارج فيما الشعب يتشظى ويتلظى على جمر العوز والفاقة .

 

مبينا ،أن التفجيرات لا يمكن أن تؤدي فعلها ما لم تمتلك أدوات تنفيذها ، خدمات لوجستية عالية المستوى وهي بالتالي لا تخرج عن بطانة الأجهزة الأمنية الحكومية و المليشيات المتنفذة فيها وهي تثار بين الحين والآخر لتصفية حسابات ذات أبعاد سياسية مستقبلية لكن الضحية هو المواطن ذاته فيما المتخاصمون على المواقع والنفوذ يلوذون بترسانة الاحتلال وتحصيناته .

 

وفي ختام تصريحه قدم الممثل الرسمي للبعث تعازيه الحارة لأسر ضحايا الحوادث الإجرامية التي طالت بغداد صباح الثلاثاء داعيا من الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته مؤكدا إن الدماء التي سالت لن تذهب سدى وسينال المجرمون من قوى الاحتلال وأدواته ما يستحقون من عقاب الشعب وفصائله المقاومة التي أذاقتهم مر الهزائم في ساحة ميدان المواجهة كل يوم .

 



 

 

 

 

 

إلى صفحة العمليات 2

إلى صفحة العمليات الرئيسية