إعلان من قناة صدام الفضائية

 

الإعلان عن أكبر حملة لتجديد عهد الوفاء للرئيس صدام حسين ولدعم قناته الفضائية 

 

 

 شبكة النهى*

شبكة المنصور

قناة صدام الفضائية

رسائل كثيرة جدا وردت إلينا عن موضوع قناة صدام الفضائية، آلاف من المهنئين بإطلاق القناة، ومئات من رسائل الاستفسار عن طبيعة القناة وماهيتها، ولم يخل الأمر من رسائل تنصحنا بعدم إطلاق مثل هذه القناة كون العراق الآن يخطو خطوات نحو الديمقراطية والحرية الجديدة – حسب قول هؤلاء- .


ولئن كان يقيننا بوجوب إطلاق القناة في موعدها مرتبطا بقناعتنا بأن لهذه الأمة جمعاء - وليس للعراقيين فيها فقط- ارتباطا وثيقا برموز التضحية ومنهم صدام حسين رحمه الله، فإن إخواننا المقاومين في العراق هم ذراع الأمة بأكملها في التحرير وطرد الاحتلال وأعوانه.


ويدعي البعض أن أنصار صدام حسين رحمه الله قد تناقصوا وتراجعوا وتشتتوا، ونحن عكس ذلك نقول أن رقعة الإعجاب والوفاء لصدام حسين رحمه الله قد ازدادت متجاوزة الرقعة العراقية إلى الرقعة الإسلامية والعربية الواسعة، بل والعالمية، إذ صار الرئيس صدام رمزا عالميا للبطولة والتضحية والشموخ.


ثم إن صورة صدام رحمه الله قد اتضحت أكثر في سنوات الاحتلال، وأثناء المحاكمة وأخيرا في الإعدام، فقد أشرقت الشخصية الحقيقية الإسلامية العربية للرجل،مقترنة بمدى الحقد الذي يحمله له كل الحاقدين على الإسلام أو العروبة أو العراق.


وبالمصحف والثبات على المبادئ وعدم التنازل عن مقاومة المحتل أصبح لصدام رمزية نبيلة واسعة يعتز بها كل مسلم وكل عربي وكل حر في العالم.


لذلك أصبح صدام المقاومة أوسع وجودا من صدام الحكم، كما أصبح صدام الإسلام والعروبة والحرية أكثر شعبية من صدام العراق، وبذلك انتصر صدام على الذين راهنوا على إخفائه من ضمير الأمة.


وبهذه الملايين من القلوب التي تنتظر قناة صدام لتنبلج عليها مع انبلاج فجر عيد الأضحى المبارك لهذه السنة، داعمة لمبادئ التحرر العالمي ورافعة شعار الدفاع عن الحقوق والمستضعفين والمقدسات، يتجمع لقناة صدام الفضائية من المنتظرين قبل انطلاقها ما لم يتجمع لغيرها من القنوات أبدا.


ونبشر إخواننا بأن الإدارة قد استطاعت بفضل الله تعالى تذليل كل العقبات القانونية ، ليصير ميلاد القناة في وقتها وعدا مؤكدا.


وبيانا لشعبية صدام حسين الرمز، وكشفا لادعاءات خصومه وأعدائه بتناقص شعبيته في الأمة،وتفعيلا لحراك تيار صدام في العراق والأمة، وعبر أشرطة رسائل قناة اللافتة الفضائية، تعلن إدارة قناة صدام الفضائية عن ما يلي:


- إطلاق حملة المليون توقيع تجديدا لعهد صدام حسين ، ومساندة لموقف المطلقين لقناة صدام بإيصال الصوت إلى كل المؤسسات الإعلامية والأقمار الصناعية ومدن البث والرأي العام وأعداء صدام وقناته، دعما للقناة في الرأي العام بعد تذليل الإجراءات القانونية..


- تكون التوقيعات في شكل رسائل تجدد عهد الوفاء للرئيس صدام وتؤيد إطلاق القناة.


- يذكر الاسم الحقيقي أو الاسم الرمزي والبلد في الرسالة.


- يحبذ أن تكون الرسائل من كل الساحات الإسلامية والعربية إظهارا للوفاء الواسع لمن حزنت له الأمة في عيد مر وسيبقى مذكورا.


- تأكيد المشاركة الواسعة من البعثيين، والصداميين العراقيين من داخل العراق وغيره باعتبار الحملة مناسبة لإظهار الوفاء والبقاء على العهد واعتبار هذا اليوم يوم استفتاء يخرج فيه الناس للتصويت دون ترغيب ولا ترهيب كما يفعل الغير اليوم في استقطاب المشاركين في الانتخابات.


- إعطاء دليل على دجل المغالطين الذين يوهمون المسلمين والعرب أن العراقيين كانوا مع صدام خوفا لا حبا، وكشف مغالطة أن الأمريكيين وحلفاءهم قد حرروا العراق من قبضة صدام.


- يعلن عدد الرسائل التي وصلت خلال الحملة بشفافية وتحول عوائد الحملة إلى حساب قناة صدام الفضائية دعما لها.


- تعتبر الحملة تجديدا لشرعية الرئيس صدام حسين وانتخابا حرا له إزاء خصومه من حكام العراق الحاليين ، باعتبارهم مرشحين منافسين، وهم :الحاكم الأعلى للعراق باراك أوباما، جلال الطالباني، نوري المالكي، ومسعود البرزاني.


- تقع مسؤولية التحضير للحملة، أو الاستفتاء على كل أنصار وأتباع ومحبي الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله تعالى.


- قناة صدام حسين رحمه الله وهي تعلن عن هذا الاستفتاء فإنها تعلن عن مناسبة لتجديد العهد ولم الشمل وإعادة الحياة والتواصل وتفعيل دور كل الصداميين الذين تعرضوا للإرهاب ومحاولات الاستئصال اليائسة من طرف الأمريكيين وأعوانهم في النظام العراقي الجديد.


- مشروع الاستفتاء مطروح للمناقشة خلال هذا الأسبوع ابتداء من تاريخ نشره إلى يوم 19/10/2009م.


- يحدد يوم الاستفتاء بـ: 29/10/2009م،في الساعة الثامنة بتوقيت بغداد المقاومة ،مع دعوة كل المواقع والمنابر الإعلامية ونشطاء الإعلام والمنتديات والصحف والقنوات الحرة إلى المشاركة في نشر الخبر وإيصاله إلى الغير وتفعيل دور الأمة تجاهه .


- تتوسم قناة صدام الفضائية من الشخصيات الرمزية للبعث ومن الشخصيات الإسلامية والعربية الاعتبارية أن يكون افتتاح الاستفتاء على يدها لإعلان انطلاقته بعد تصويتها.


- نعلن عن فتح باب أشرطة الرسائل في قناة اللافتة للإعلان عن أسماء المواقع والمنتديات التي تنظم إلى الحملة من تاريخ نشر الإعلان إلى يوم الإعلان عن نتائج الحملة والاستفتاء.


- ندعو التنظيمات الرسمية التابعة للقيادة السياسية والفكرية الروحية للرئيس صدام حسين لدعم الاستفتاء.
- وموعدنا انطلاق استفتاء تجديد العهد وحملة دعم الخط.


ثم موعدنا صبيحة عيد تختلط فيه مشاعر ذكرى الحبال، بمشاعر تحول الرموز من الرجال، إلى منابر عالية للنضال.


وبين غبش دموع الحزن والفرح تحملق العيون في شاشة تنطلق مشعلا للحق والحقيقة.


قناة صدام الفضائية
١٤/١٠/٢٠٠٩

تردد قناة اللافتة الفضائية

10872

عمودي

النايل سات