بسم الله الرحمن الرحيم

            16/05/1429

 

الفوسفور الأبيض

 

الوقاية والعلاج

 

 إعداد :  ا.د. مأمون شاهين

 شبكة النهى*

  فلز شمعي ذو لون ابيض يصدر ضوء ذاتي ذو لون اخضر وهو شديد السميه و يتسرب الى الاجسام باللمس او بالاستنشاق فيسبب انحلال للعظام والذي كان يعرف طبيا ب "الفك الفسفوري" وهو يؤدي الى الوفاه ببطأ مع الآم شديده بالاضافه الى تسببه بالحروق والجروح المتقيحه والنزيف الخارجي والداخلي. كما انه يسبب الحرائق في حال سقوطه على او بقرب مواد قابله للاشتعال كالخشب او الورق او الاعشاب الجافه وما الى ذلك.


  الوقايه: 1. عدم استنشاق الغازات المنبعثه في منطقه التلوث وفي حاله التواجد في تلك المنطقه يستحسن استخدام اقنعه من القماش المشبعه بالماء الممزوج بالخل بنسبه 90% ماء على الاكثر.

2. عدم لمس الماده او الاقتراب من المناطق الملوثه.

3. عدم استخدام المياه لاطفاء الحرائق الناتجه عنه

4. عدم غسل الاجزاء الملوثه من الجسم او تغطيتها ويجب نزع اي ملابس ملوثه فورا.


  العلاج:

1. في حاله الاستنشاق للغازات الفسفوريه بكميات قليله او متوسطه من الممكن وضع المريض بخيمه بلاستيكيه وضخ مزيج من الهواء الساخن (60-80%) و غاز النيتروجين وجعل المريض يستنشق الخليط لمده اقل من 30 دقيقه حيث يتم تحويل الفسفور الابيض السام الى فسفور احمر غير سام ويتم لفظه خارج الجسم على شكل بخار وبهذا يتخلص الجسم من سمومه.


 ملاحظه: من الممكن استخدام غاز ثاني اكسيد الكربون بدلا عن غاز النيتروجين في حال عدم توفره.


2. لعلاج الجروح: يتم تعريض المنطقه المصابه لتيار ساخن (80-60 درجه مئويه) من ثاني اكيد الكربون لفتره اقصاها عشره دقائق وتتكرر العمليه 3 الى 5 مرات بحسب شده الاصابه, يتم عمل لبخات من بودره ثاني اكسيد الكربون ممزوجه بمرهم مضاد حيوي بدون استخدام ضماضات لليوم الاول للعلاج ويتم العلاج في اليوم الثاني بنفس الطريقه العاديه المتبعه في علاج الجروح او الحروق.
 


اطفاء الحرائق وتطهير منطقه التلوث:

 1. لا تطمر المنطقه الملوثه.

2. استخدم طفايات بودره الكربون لطمر المواد الفسفوريه, وبعد مرور اقل من 24 ساعه سيتغير لون الفسفور من ابيض الى احمر وعندها يصبح غير سام وغير مؤذي.

 

 

 

 

إلى صفحة العمليات