بسم الله الرحمن الرحيم

 نداء من أجل فك الحصارعن مدينة أشرف
 

 

 شبكة النهى*

  
1. مافتئ فرض الحصار على مجاهدي خلق سكان أشرف وفرض شتى الضغوط والقيود عليهم .. يستمر حتى الآن ومازالت وللأسف تتواصل تلك المحاولات حيث تبخل لهم عن أبسط وألح مستلزمات العيش الضرورية في هذه المدينة ..

إن ما يجري بحقهم ليس لا يحمل أي طابع ومبرر قانوني فحسب وإنما ليس من شأنه إلا تشويه سمعة الحكومة العراقية الداعية إلي المصالحة الوطنية في الساحة الدولية ولدى الأوساط الراعية لحقوق الإنسان ولا يُفهم منه إلا عدم التزام الحكومة العراقية بأبسط الحقوق الشرعية والإنسانية كما يدل على عدم التزامها بالقوانين الدولية إطلاقًا فإننا نعلن عن قلقنا واحتجاجنا الشديدين حيال هكذا تعامل لاإنساني ولاإسلامي مع مجاهدي خلق سكان أشرف.


2. إن مجاهدي أشرف وكما أُعلن مراراً من قبل مختلف اللجان الحقوقية والبرلمانية وآلاف من الحقوقيين العراقيين في مختلف البلدان الأوربية هم محميون وفق إتفاقية جنيف الرابعة فعلى ذلك يجب الاعتراف بحقوقهم في هذا الإطار بالذات.


3. في 24/نيسان /2009 أصدر البرلمان الأوربي كجهة مشرعة دولية وفي جلسته الرسمية قراراً ينص على ضمان حماية ورعاية حقوق مجاهدي أشرف طبقاً لاتفاقيات جنيف مطالباً الحكومة العراقية بتوفير الضمان لعدم قيام السلطات العراقية بإية محاولة تنتهك حقوقهم كما طالب بحماية أرواحهم وسلامتهم وكرامتهم وما إلى ذلك..


4. كما يطالب القرار وبكل صراحة الحكومة العراقية بإنهاء حصار أشرف واحترام موقع مجاهدي أشرف القانوني باعتبارهم أفرادًا محميين حسب إتفاقيات جنيف.


5. إننا إذ ندعو الحكومة العراقية بالإعلان رسميًا عن التزامها بتطبيق أحكام القرار المذكور كمؤشر عن التزام الحكومة العراقية بالقيم العراقية والإسلامية النبيلة والمبادئ الديمقراطية كما يدل على الاستقلالية السياسية لهذه الحكومة وحرصها الشديد على المصالح الوطنية والاستراتيجية لكل العراقيين بالذات.

 

الجبهة الوطنية العراقية
23/5/2009

 

 

 

 

 

إلى صفحة العمليات 1

إلى صفحة العمليات الرئيسية