بسم الله الرحمن الرحيم

08/02/1431

 

 

نداء عاجل: أنقذوا 15 ألف أسير في العراق

 

شبكة النهى*

 

أعلنت الحكومة الأمريكية بأنها سلمت إلى ما يسمى بـ(الحكومة العراقية) 15 ألف أسير عراقي بينهم عرب وأجانب، كانوا أسرى في سجون الاحتلال خلال السنوات السابقة، وأكدت ما يسمى(وزارة الداخلية العراقية) اليوم استلام هذا العدد من الأسرى.

إن هذا الإعلان وثيقة رسمية أمريكية تتضمن أسماء 15 ألف إنسان معرفين بهويتهم وكيانهم المادي، وبما أن حكومة بغداد تابعة للاحتلال وتنفذ أهداف الاحتلال فإن وجود هذا العدد الكبير من الأسرى في يد حكومة فرق موت اغتالت الآلاف من العراقيين وارتكبت جرائم لا حصر لها فأن حياة هؤلاء الأسرى في خطر مباشر وسريع، خصوصا وأن نزعة الانتقام تعد مرضا مزمنا في هذه الحكومة، ولا شك بأننا سنسمع باختفاء آلاف الأسرى الذين سلمتهم أمريكا وعدم وجود أي أثر لهم إذا لم تعلن الحكومة الأمريكية قوائم بأسماء هؤلاء الأسرى بأسرع وقت وتنشرها على الرأي العام ليكون ذلك عنصر إعاقة وردع قد يمنع تصفية الأسرى.

إن إعلام أنصار المقاومة العراقية والكتاب والصحفيين يتحملون مسئولية خاصة في جعل هذا الموضوع قضية ساخنة ومستمرة حتى يتحقق الهدف وهو نشر قائمة كاملة بأسماء الأسرى وضمان معاملتهم بصورة إنسانية.

إننا ندعوا كل المنظمات الحقوقية والإنسانية والسياسية وكل الشخصيات والكتاب وأنصار المقاومة العراقية في الوطن العربي والعالم إلى ممارسة ضغوطهم ورفع أصواتهم من أجل الكشف عن قائمة كاملة بأسماء الأسرى من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وتأكيد أن عدم كشف الأسماء يقدم البرهان على أن الاحتلال الأمريكي يريد تصفية هؤلاء الأسرى ولكن على يد حكومة المالكي .

ومما يجب ذكره هو أن هؤلاء الأسرى يمثلون كافة ألوان الطيف السياسي العراقي المقاوم للاحتلال وليسوا من جهة واحدة أو لون واحد.

فإلى العمل السريع لإنقاذ الأسرى قبل فوات الأوان.

 

صلاح المختار

رئيس منظمة الصداقة والسلم والتضامن في العراق

22/1/2010

 




 

 

 

 

 

إلى صفحة العمليات 3

إلى صفحة العمليات الرئيسية