تهنئة الرفيق أمين سر قيادة فرع المعتصم العسكري إلى

 الرفيق القائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني عزة إبراهيم الدوري

 

 

شبكة النهى* 

بسم الله الرحمن الرحيم

( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظٌلِموا وأن الله على نصرهم لقدير )

سيدي الرفيق القائد المهيب الركن عزة إبراهيم القائد العام للقوات المسلحة القائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني رعاكم الله .

تحية العز والرفعة

تمر علينا ذكرى عزيزة على قلوبنا وقلوب الشرفاء من هذه الأمة،وهي الذكرى التاسعة والثمانون لتأسيس جيشنا الباسل،جيش البطولات والفداء،الجيش الذي خاض أقوى وأعتى المعارك دفاعا عن وحدة وكرامة بلده وأمته العربية المجيدة،وقدّم الكثير من التضحيات والمواقف البطولية،والتأريخ سطّر لنا بكل فخر ماقام به هذا الجيش المقدام في معارك الجهاد والتحرير في الجولان السوري وفلسطين وسيناء دفاعاً عن وحدة الأمة وتاريخها ومستقبلها .

ولاننسى موقفه المشرف ضد أكبر هجمة إمبريالية فارسية مجوسية إستهدفت العراق البوابة الشرقية للأمة العربية وعلى مدى ثمان سنوات أذاق فيها الأعداء الهزيمة والخزي والعار وجرّعها السم الزؤام،ورسم للأمة مستقبلها المشرق .

واليوم يخوض بكل فخر معارك الجهاد والتحرير والخلاص بقيادة قائده المجاهد الملهم ورجل المرحلة المعتز بالله رعاه الله.

فهنيئا لكم ياأبطال قواتنا المسلحة هذه المواقف البطولية ودمتم ودام عزكم وفخركم،ودمت سيدي قائدا مغوارا تحدو هذا الركب المؤمن المجاهد،وحفظكم الله راية للجهاد والتحرير،وإلى نصر قريب إن شاء الله .

بسم الله الرحمن الرحيم

( ومن الناس من يشتري نفسه إبتغاء مرضاة الله والله رؤوفبالعباد )

                                صدق الله العظيم            سورة البقرة (207)

عاش العراق وطن المجاهدين الأشراف حراً أبياً عصياً  على قوى الشر والإحتلال عاش الأبطال منتسبي جيش العراق الباسل الأبي

المجد والخلود لشهداء المسيرة من أبناء جيشنا الأغر وفي مقدمتهم شهيد الحج الأكبر الرفيق القائد المهيب الركن صدام حسين ( رحمه الله )

الرفيق أمين سر قيادة فرع المعتصم العسكري

ونيابة عن تنظيمات قيادات الشعب الحزبية :

حمورابي العسكرية

ذو الفقار العسكرية

الفداء العسكرية

الأنصار العسكرية

العابد العسكرية

الشهيد عادل العسكرية

6 / كانون الثاني / 2010