بسم الله الرحمن الرحيم

 

رئيس بلدية نابلس يمنح الكاتبة ياسمين شملاوي وسام جبل النار

 

شبكة النهى*


 

نابلس: منح رئيس بلدية نابلس الحاج عدلي يعيش، الكاتبة الفلسطينية ياسمين شملاوي وسام جبل النار، تقديرا لجهودها وتميزها في خدمة أمتها ووطنها.وقال الحاج يعيش الذي منح الدرع للشملاوي باسمه وباسم المجلس البلدي، إن الكاتبة شملاوي تميزت على مستوى العالم في نشر معاناة شعبنا من خلال الثقافة والأدب في أكثر من محفل أدبي وإعلامي.

وأوضح يعيش إن شملاوي تمكنت من حفر اسمها بشكل سريع في الأوساط الثقافية والأدبية، لتختطف لقب أصغر كاتبة وأديبة في الوطن العربي، وأضاف:" فأمست شملاوي الفارسة الفلسطينية التي شذت بكتاباتها وأشعارها وبلسمت جراح شعبها، وجاهرت بقضيتها في كل أرجاء العالم".وبين يعيش إن المجلس البلدي في مدينة نابلس، وأهالي المدينة، يفخرون بهذه "الزهرة النابلسية والياسمينة الفلسطينية"، التي استحقت وبجدارة وسام البلدية ونابلس، "وسام جبل النار". ودعا يعيش الهيئات المختصة وعلى رأسها وزارة الثقافة لضرورة متابعة المبدعين الفلسطينيين، وتقديم كل سبل الدعم الممكنة، لتشجيعهم على مواصلة إبداعهم، والأخذ بيدهم نحو التميز العالمي، لتعويض هذا الجيل عن المآسي والآلام التي تعرض لها ولا زال يعيشها. من جهتها أعربت الكاتبة شملاوي عن سعادتها وفخرها بتسلم "وسام جبل النار". الذي اعتبرته من أرفع الأوسمة التي حصلت عليها، خاصة وأنه يحمل اسم المدينة التي تعتبرها قلب فلسطين ودمه المتدفق، وعنوان التحدي والصمود والتضحية في وجه المحتل.وعبرت شملاوي عن شكرها لبلدية نابلس ورئيسها، لتقديرهم للأدب الفلسطيني ومتابعتهم الدائمة في دعم ومساندة القدرات الثقافية والأدبية والإعلامية في نابلس

 

 

إلى صفحة العمليات 2

إلى صفحة العمليات الرئيسية