بسم الله الرحمن الرحيم

20/05/1429

حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي   أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة   ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
القيادة القومية   وحدة    حرية   اشتراكية

 

 

المجرمون عملاء الاحتلال يرتكبون جريمة جديدة باغتيال المناضل علي حسن المجيد

 

شبكة النهى*

شبكة المنصور

 

يا جماهير امتنا العربية المجيدة

 

مرة اخرى تقدم حكومة عملاء الاحتلال على تنفيذ جريمة ضد قادة العراق ومناضليه باغتيال الرفيق المناضل علي حسن المجيد عضو قيادة قطر العراق للحزب ووزير الدفاع الاسبق في النظام الوطني ، وسط سخط واسع شعبي عراقي وعربي على تنفيذ هذه الجريمة النكراء . إن حزبنا وهو يزف المناضل علي حسن المجيد شهيدا من اجل العراق والامة العربية يؤكد ما يلي :

 

1 – إن هذه الجريمة تأتي في سياق نزعة اجرامية حاقدة على العراق والعروبة ورموزهما والتي شكل اغتيال القائد صدام حسين ، الامين العام لحزبنا وسيد شهداء العصر ورفاقه الشهداء طه ياسين رمضان وبرزان التكريتي وعواد البندر السعدون ، بداية لها ، وعبرت عن احقاد دفينة في نفوس اعداء العراق والامة العربية خصوصا بسبب ما عكسته من بشاعة وتحد لكل الاعراف القانونية والانسانية .

 

2 – إن توقيت الجريمة يؤكد بانها جزء من التنافس والمزايدات الانتخابية بين الكتل العميلة للاحتلال الامريكي – الايراني في العراق ، ولذلك فان فضائيات العملاء التي تمولها ايران اعتبرت اغتيال الشهيد على حسن المجيد عيدا لها ، من اجل كسب اصوات المعادين لعروبة العراق .

 

3 – إن تنفيذ الجريمة الان يعكس الرعب المتفاقم في اوساط العملاء من تنامي شعبية البعث وامتلاكه اليد العليا في الشارع العراقي وتعمق التفاف الناس حوله واندحار كل محاولات اجتثاثه رغم اغتيال عشرات الالاف من البعثيين في العراق وزج مئات الالاف في سجون الاحتلال . لذلك فان الاغتيال ما هو إلا محاولة لتأخير المصير المحتوم للاحتلال وهو الاندحار وانتصار ارادة الشعب العراقي ومقاومته الباسلة عن طريق تصفية قادة العراق الوطنيين .

 

4 – إن الاغتيال يأتي في اعقاب احتلال ايران لأراض ومياه عراقية علنا ، وفي مقدمتها منطقة الفكة ، وادعاء ايران انها مناطق متنازع عليها مع انه لا توجد مناطق متنازع عليها ولا ابار مشتركة ، كما تؤكد الوقائع والاتفاقيات المودعة لدى الامم المتحدة ، من هنا فان تنفيذ الاغتيال بالمناضل علي حسن المجيد الان هو خطوة إيرانية تصعيدية ضد العراق وشعبه وقواه الوطنية .

 

يا ابناء العراق الابطال

إن قدركم كان  ومازال هو حماية عروبة العراق ومنع تدفق الشر الاصفر القادم من طهران إلى بقية الاقطار العربية ، وهذا الدور التاريخي يتطلب دفع ثمن باهض وهو الشهداء والمعذبين والمشردين ، واليوم يدفع شعب العراق مرة اخرى ثمن دفاعه عن عروبته وقيمه الوطنية والقومية مؤكدا دوره متشرفا به مصرا عليه . إن اغتيال الرفيق الشهيد علي حسن المجيد جريمة اخرى  لن تمر بلا عقاب ، وسيأتي اليوم الذي يدفع فيه القتلة ثمن جرائمهم . وحزبنا يؤكد بان شعبنا وقواه الوطنية ومقاومته الباسلة ستزداد اصرارا على تحرير العراق وطرد الغزاة الامريكيين والايرانيين من العراق .

 

المجد والخلود للشهيد البطل علي حسن المجيد ، ولكل شهداء العراق والامة العربية وعلى راسهم سيد شهداء العصر القائد صدام حسين .

عاشت المقاومة العراقية امل العراق والامة العربية في التحرير .

 

مكتب الثقافة والاعلام القومي

٢٥ / كانون الثاني / ٢٠١٠

 

 




 

 

 

 

 

إلى صفحة العمليات 3

إلى صفحة العمليات الرئيسية