13/02/1428

 قصيدة لروح صدام حسن
 

    وائل الشيوخي
 
بالأمس طارت إلى فلسطين فاجعة مرة
حزن عارم في كل بقعة من فلسطين انتشر
سماء تحمل معها مطر أسود
فبالأمس إعدام أمير بغداد قد وصل الخبر
رجت فلسطين رجا لا يكتب ولا يوصف
قد أبكانا موتك يا رجلا نعرفه
جيوش إلى أرض العراق زحفت تحمل الموت معها
على أرض بغداد اجتمع الجياع بلا خوف
فأي دولة عربية اليوم ستخيف التتر
صدام يا أيها الوطن العربي يعدي
ولحظة إعدامه لا سمع لدى الزعامة العربية ولا بصر
يا أيها الزعيم العربي انظر جيدا
أليس صدام من صلب العروبة ومنك انحدر
ألم يزرع النصر الشريف في أراضيكم
ألم تأكلوا وتشربوا ألم تقطفوا الثمر
تركتموه وحيدا يعدم ألهتكم الدنيا أجل فلا بد للعيد من لهو ومن سهر
يا فلسطين افخري ارفعي الرأس برجل شريف
رجل ضرب إسرائيل بصاروخ من بغداد إلى فلسطين عبر
صدام حسين قتلوك غدر لا رجولة منهم
فحتى من أعدمك خلف القناع استتر
حسبوا انهم عند موتك يكون القتال قد توقف واقتصر
لا لا يا من على جسد صقر العرب قد اجتمعتم
ففي الفلوجة رجال أقسموا أن يثأروا لدمائك
يا حجيج مكة صوب بغداد ولوا وجوهكم فبغداد اليوم قبلتكم
يا حجيج مكة قولوا أيجوز قتل مسلم في ليلة عيد منتظر
يا حكام العرب قولوا
يا أمراء النفط قولوا فمن غيركم لقتله قد خطط ولقبره قد حفر
يا جبناء الأمة ألا تجرئوا على صراخانا
ألا يا أمة عربية قد رضيت عنكِ غرف البيت الأبيض
أما هزكم غضب رب السماء والأرض ورب البشر
ليس بالغريب عنكم كم كان ثمن صدام عندكم
فهل يا ترى من غضب السماء هل من مفر
هل يا أمة عربية هل من غضب السماء هل من مفر
قد أبكانا الموت يا رجل نعرفه
الجيوش إلى أرض العراق زحفت من بعيد تحمل الموت معها
ملاجئ العامرية ضحيتهم جريمة قد ارتكبوها ولن تغتفر
صدام يا أيها الوطن العربي يعدم
ولحظة إعدامه لا سمع لدى الزعامة العربية ولا بصر
يا أيها الزعيم العربي انظر جيدا
أليس صدام من صلب العروبة ومنك انحدر
ألم يزرع النصر الشريف في أراضيكم
ألم تأكلوا وتشربوا ألم تقطفوا الثمر
تركتموه وحيدا يعدم
ألهتكم الدنيا أجل فلا بد للعيد من لهو ومن سهر
يا فلسطين افخري يا عراق افخري يا بغداد افخري
ارفعي الرأس برجل شريف
رجل ضرب إسرائيل بصاروخ من بغداد إلى فلسطين عبر
 

إلى صفحة قصائد