04/12/1428

بسم الله الرحمن الرحيم

 موقع النهى*  

 

 قصيدة كتبها السيد على حسن المجيد عندما سمع بمصادقة ما يسمى بمحكمة التمييز على قرار اغتيال أبو الشهداء ،الشهيد صدام حسين كتبها يوم الخميس في الساعة الرابعة والنصف صباحاً بتاريخ 29/ 12/ 2006في سجن المحتلين والغادرين .

 

   أدميت القلوب قبل العيون  وكذا    وكذا  قلوب  العرب  والمناضلينا
   عرفتك  منذ   الصبا     شجاعاً    وتفر   منك    العِدا     منقهرينا
   آه  و ألف آه  على فارس سقط    غدراً   في     بحر      الثعابينا
   له   الله   خير  حافظٍ  ورسوله    محمداً   و  إخوانه     المقربينا
   أقمت     الليل    واقفاً    أدعو    الله   يحفظه   و نخوت  النبيينا
   الله أكبر  الله أكبر  ومِنْ  ظلمــ    هم   و  مِنْ  مكر  إبليس  اللعينا
   حين يكون الأسد  في   القفص    القردة    على    الشجر   لابدينا
   وحين   يكون   طليقاً   خارجه    يخرًوا   له   مطيعين     راكعينا
   سيكتب التاريخ  عن الرجال وأ    شباههم  و الخونة   و الصفوينا
   وداعاً سيدي. بحفظه  لك الخلدْ    في   الدنيا   و  في       العليينا
   لم  يبقى  لي   إلا  الدعاء   له    أولاً   و نفسي   ثم   المجاهدينا
   يا حسرتي كوني أسير مكبل لا    أستطيع عونِهِ وأنا من العاجزينا

  

القصيدة بخط يده حفظه الله


 

إلى صفحة قصائد 1