13/12/1427

قصيدة في رثاء القائد البطل صدام حسين
 

  
الدكتور محمود السيد الدغيم
 شاعر ومؤرخ سوري

بكى العراق ونُكست أعلام

وتجاسر العملاء يا صدام
يا فارس الميدان في يوم الوغى
مني عليك تحية وسلام
صلى عليك العرب يا أسد الشرى
والمخلصون وصلت الأقوام
يا ابن الحسين طريق جدك واضح
عليه سار إلى الأمام إمام
درب الشهادة دربكم يا سادتي
يحلو بها يا إخوتي الإعدام
يا والد السبطين يا جد الفتى
علمتهم أن الكرام كرام
وهتفت يوم رحيلهم وعزائهم
أن البكاء على الشهيد حرام
يوم الشهادة يوم عرس عراقنا
شهدت بذلك الصحف والأقلام
عمدت دربك بالوفاء لأمة عربية
خانت بها الأعجام
وسللت سيفك في الحروب
فزمزمت عصب المجوس وطأطئ الأقزام
وكتبت في السيف المضمخ بالشذى
زفرا به الإيحاء والإلهام
يا أيها السني دربك واضح
يا سيد السادات يا قمقام
زرعوا طريقك بالورود تقية
فإذا بها من حقدهم الغام
يا قائد الشهداء أنت مناضل
ومكافح ومجاهد صمصام
لك في العروبة صحبة وصحابة
ومعارك ومنازل وخيام
شنقوك في العيد في إحرامنا
فتعكر التهليل والإحرام
وبكى الحجيج في عليك في عرفاتنا
فدموعهم فوق الخدود سجام

وبكى على بغداد مصر ومكة
والقدس يا محبوبها والشام
والنخل لوح بالسيوف وهزها
فتجمع الأخوال والأعمام
في عوجة الأحرار مثوى قادة
لما أتيح بدفنك الإكرام
ضمت رفاتك يا سليل محمد
فتنهدت من حزنها الأكمام
وسقى ضريحك هاطل المزن

الذي نطقت بفضل هطوله الأيام

كرمت أرضك ميتا ومجاهدا

فبكت عليك العرب يا ضرغام

 

إلى صفحة قصائد

إلى صفحة مقالات وأراء12