18/09/2005

صدام أنت السيف والقرطاس والقلم

شبكة البصرة

عزام أبو عزام

كل عام وأنت بألف خير يا سيدي العراق , كل عام وانتم بألف خير يا رجال الرجال يا من تصدّون بصدوركم العارية اللهب كل اللهب يا من تصنعون فجر الإنسانية الجديد , كل عام وأنت بألف خير يا سيد الدنيا يا رجل الرجال صدام حسين , بكم واليكم وبكل عيد أشدو.

اطلق لها السيف

ما يعني أن يسمع بها زحل ؟

اطلق لها السيف

ولتَشْدو بها الأكوان والأزل

اطلق لها السيف

هم أرادوا بها

ان تأتي مناياهم على عجل

اطلق لها السيف

لا تبق بها عُزّى ولا هُبَلُ

صدام امح بسيفك كل مرتع للكفر في بسيطتها

وكل خوّان فاجر نذل

واجعل من وجه أمريكا وكل سادتها

لحوافر خيل العراق مُنْتَعَلُ

صدام ما كنتَ يوما آخرها

بل أنت رأسها وعلى كل صعيدها أوّل الأُوَلُ

بالحق  ما أخذتك لومة لائم

وما كنتَ يوما خائف وَجِلُ

صدام أنت السيف

وأنت القرطاس والقلم

صدام انت العراق

وأنت الراية العلم

صدام يا زينة زِلِمْ *

بك تُرفع الهامات والهمم

صدام انظر بنيك

انظر عراقك

بين أقدامهم اليوم أعلى الجبال والقمم

بأَقْدامِهِِم وَطَأتَ اليوم رأس الكفر

وبِأقْدامِهِم وطأت من قبل

رأس ساداتها اليهود والعجم

وبهم تُجَدِدُ التاريخ

بالقول بالفعل في الحرب والسلم

فأنت والله اليوم في الدنيا

سيدها الحصور الهزبر الضيغم

وأنت أعظم ما في الشعر قصيدة

وأنت أجمل ما تردد في الغناء

فأنت والله أحلى النغم

أنت الرمح أنت الإرث من أور

من بابل من آشور

بألواح كلكامش مخطوط مسطور

بحروف ومداد من نور

صدام سيفها البتار الصمصم

صدام موجها الهادر الثائر العرمرم

به تتوحد الناس والرايات

والمغيرات صبحا تصطفّ تحت ظلّه وتنتظم

هو من يسوم عدوّها سوء العذاب ويرجم

هو من ينصر المظلوم يربت عليه ويرحم

هو من يشد حزام الصبر, يعضّ على الجرح

يلوك المرّ ,, ويبتسم

هو من يصدّ عنها الماحقات

بصدره العاري ,, ويكظم

في قيده , من خلف قضبان سجنه

كجدّه المصطفى الهادي

ما قال يا رب نفسي

بل قال

يا رب أُمّتي , يا الله يا أعظم

واقرأنه من العربان

إما منبطح  وإما مهان ومنهزم

هم ادني من الضبع

لا والله بل هم المزابل الرمم

يسمّوهم السادات

وخير ما فيهم قزم

إما زنيم أو متزنّمن او زانم

عبيد من عبيد ,, لمم

لكن صدام فيها

كل الأرض كل الناس والأمم

والأحرار من بعد حبل الله

به بالبعث يعتصموا

الأطفال في زمنه

رجال من رجال من قبل أن يبلغوا الحلم

تراهم رُكّعاً سُجّداً لله

ما لأمريكا ولا دولارها الصنم

ولولا عدل صدام ما خافت العربان

وما اهتزّوا وما نقموا

ولولا غدرهم

ما كانوا هم قد انهزموا

وما ظلمتَهُمْ صدام

ولكن هم لأنفسهم ظلموا

جندل رؤوس الجيف دحرجها

من ارض الكنانة حتى تخوم الحرمُ

والحَقْ بذا الحلّوف* والديّوث

خوزقهم بالساريات وليصبحوا مَعْلَمُ*

 

*مَعْلَمُ : مفرد معالم

*زِلِمْ : رجال

*الحلّوف : الخنزير بلهجة بعض إخواننا العرب

 

 

إلى صفحة قصائد