21/10/2006

 

بسم الله الرحمن الرحيم

إعلان تأييد وتضامن للعشائر العراقية

 بإطلاق سراح الرئيس الأسير صدام حسين وإعادته إلى الحكم

نحن ممثلي الاسر البغداديه في تجمع اهالي بغداد الموقعين في أسفل البيان نعلن تضامنا وتأيدنا لدعوة العشائر العراقيه باطلاق سراح الرئيس الشرعي للبلاد صدام حسين حفظه الله وسندعم اي خطوه او اجراء تقوم به العشائر العراقيه بهذا الصدد التي نحن امتداد لهم وهم امتدادا لنا بما تمثله الاسر البغداديه من تنوع عشائري ذات بصمه  بغداديه

 

ان الاعظميه هي امتداد لقبيلة العبيد والشيخ علي وحولها  في الكرخ هي امتداد لقبيلة الجبور والفضل هي امتداد لقبيلة العزه وغيرها والثوره هي امتداد لعشائر ميسان العزيزه من السواعد والفتله وغيرهم بل حتى في مدينة الكاظميه محله للانباريين عدا الاسر العلويه والاسر الكظماويه الكريمه وهناك امتدتدات للسوامره والهيتاويين والقيسيين والعانيين والدوريين والتكارته والذين تعايشوا مع الاسر البغداديه بمختلف مذاهبهم لقرون عديده دون ان يحدث بينهم بغضاء وتصهاروا وتجاوروا وتحابوا وكانوا ا ولازالوا اخوه الا ان ما يحدث الآن وراءه ايادي الاحتلال والصفويين واليهود اعداء الله والوطن .

 

ان تجمع اهالي بغداد  اذ يذكر بأن مايمر به العراق اليوم من وضع كارثي على كافة المستويات من فقدان للامن وانعدام كامل للخدمات وتردي الوضح الصحي والبطاله لايمكن تشبيهه الا بالطاعون الذي اصاب بغداد عام 1831 والذي حصد ارواح الآلاف من  ابناءه اذا ما اردنا ان نستثني الهجمه البربريه المغوليه عام 1258والتي ادخلت العراق وعاصمة الرشيد تحديدا في بحر الظلمات بعد ان تم حرقها وقتل اهلها الى ان اصبح دجلة محمرا من دماء ابناءه .

 

وعلى الرغم من دخول الاحتلال عامه الرابع ومعه العملاء احفاد ابن العلقمي الذي سلم مفاتيح بغداد الى هولاكو لم يعد مقبولا لمن انخدع باكاذيبهم ان يبقى مكتوف الايدي وجرائم الاحتلال وعملاءه اصابت اغلب ابناء شعبنا الصابربما فيها عمليات اغتصاب حرائر العراق ولن تكون آخرها فتاة العراق عبير بنت الاربعة عشر ربيعا عدا آلاف المعتقلين الذين يئنون تحت تعذيب سجانيهم في الجرائم التي سمع عنها القاصي والداني  لقد بلغ السيل الزبى وجرائمهم تقشعرلها الابدان وتشيب لها الولدان فلا صمت بعد اليوم الا للخرسان او الاذلاء عبيد الامريكان وايران .

 

ان صرخات الايتام والثكالى من النساء وعوائل الاسرى المحرومين من رعاية اولياء امورهم يستصرخون فيكم دينكم ورجولتكم وشرفكم وغيرتكم المعهوده عنكم؟ الا لا مهادنه للعدو واذنا به انه قدر تسجيل الملاحم والشهاده والبطولات وتسجيل المواقف وتنظيف الحراشف وتبيض الصحائف والتمسك بالمصاحف فاما حياة تسر الصديق واما ممات يغيض العدا .

 

وفي الختام نجدد تأيدنا ودعمنا لقرار العشائر العراقيه باطلاق سراح الرئيس الاسير صدام حسين حفظه الله كما نؤكد التزامنا بالمقاومه الممثل الشرعي والوحيد للشعب العراقي بكافة فصائلها ونذكر بأن اهالي بغداد قد اشتركوا بالعديد من التظاهرات في الاعظميه وشارع الجمهوريه والعامريه وساحة الطلائع منذ ان وطأت قوات الاحتلال ارض العراق الطاهره كما ان آلاف البغداديين يرزخون في سجون الاحتلال وآلاف اخرى تشارك مع فصائل المقاومه لطرد المحتلين واذنابهم والله ناصر الممؤمنيين .

 

امين عام تجمع اهالي بغداد

فيصل الكرخي البغدادي الحسيني

14  شعبان 1427 هجري

8 / 9 / 2006  ميلادي

 

ممثلي الاسر الموقعه

آل الطبقجلي - آل حداد - آل الشيخ كمر - آل دراغ - آل الرشيد - آل الشيخ ياسين الرفاعي - آل مهدي الموسوي - آل المفتي - آل الجيال - آل طبره - آل الاعظمي - آل القيمقجي - آل دله  - آل القدسي - آل الامام - آل المدلل - آل فيصل الكرخي - آل اللآلوسي - آل الخطيبآل الكيلاني -  آل رواغ - آل طوبان - آل الشيخلي - آل سكنه - آل ياسين - آل الحيدري- آل اليتيم - آل المتولي - آل المدرس - آل نجم - آل نجم الدين - آل مخزوم- آل القيار - آل الكيلاني - آل السهو - آل الدولعي - آل الفخري - آل طالب - آل العبدي - آل عبد الجليل - آل الغزالي - آل حسين الرفاعي - آل الشاوي - آل عبدالرسول - آل الكاظمي - آل الشبلي - آل الزيبق - آل المختار - آل خلف جواد - آل رضوان - آل الدروبي - آل الدفاعي - آل سيد علي - آل الدهان - آل الخشالي - آل السهروردي

 

اعتذر عدد من ممثلي الأسر عن تدوين أسماء أسرهم رغم تأيدهم للبيان لذا لم يتم ذكرهم نزولا عند رغباتهم

 شبكة البصرة

إلى صفحة مقالات وأراء11