ضابط استخبارات عراقي يكشف بعض أسرار التزوير في مهزلة الأنفال

 

الرفيق العزيز أبو (.....) المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقسم بالله وبشرفي وعقيدتي بأني لا اكتب هنا غير الحقيقة الناصعة البياض اقسم بالله بان الوثائق التي تقدم في مسرحية المحاكمة الاميركية – الصفوية لوطني العراق العربي هي مفبركة وليست الاصل, اقسم  بالله بان المعلومات التي كانت مجموعة الاستخبارات الخاصة التي عملت منذ بدأ حربنا المقدسة ضد العدوان الايراني كانت تشير وبشكل واضح الى الاطماع الفارسية بالعراق ارضا وشعبا واقسم بالله بان العدو الايراني كان يحتل اراضي شاسعة وبلدات وقصبات ومئات القرى شمال العراق في السليمانية واربيل ودهوك , دهوك تلك المحافظة التي لاتوجد لها حدود مع ايران كما  قال احد الخونة من محامي مايسمى بالحق العام اليوم,  لقد كان العدو الايراني يحتل شيلادزه وديره لوك وكلي بالنده ومركه سور وكاني ماشي والمئات من القرى في دهوك وكان العدو يسيطر على المرتفعات المشرفة على سد دربند خان ودوكان, كان العدو يقطع الطرق الرئيسية بين المحافظات الثلاثة وكان اعداء العراق من سليلي الخيانة وادلاء العدو يساعدون العدو الايراني ويتخذون من المدنيين دروعا بشرية, اقسم بالله بان هذه المعلومات موجودة في الاستخبارات وارشيفها وفي جهاز المخابرات ودائرة السكرتير في رئاسة الجمهورية فلماذا لايتكلم المدعي العام الصفوي المتصهين عنها وهي معلومات من لسان العدو الايراني وقادته, اني على استعداد كامل للادلاء  بهذا الكلام علنا ان توفرت الحماية لي ولعائلتي وانا على استعداد للكلام عن العمل العظيم الذي كانت تنجزه مجموعة الاستخبارات الخاصة طيلة معركة قادسية صدام المجيدة , ان الخائن وفيق السامرائي كان هو المشرف الاول والاخير على عمل تلك المجموعة العظيمة التي كان يضطهدها وفيق وانه هو الذي اطلق عليها اسم المجموعة الاستخبارية الخاصة, لا الانفال ولامعركة حلبجة تمثل اية ادانة للعراق وقيادته الشرعية بل اننا كنا ندافع عن ارض وشعب ومنجزات, لقد بقيت ورفاقي ساكتين لحد اليوم خوفا من بطش عملاء ايران وحكومتهم العميلة في بغداد وتهديداتهم لنا ولعوائلنا

هل يستطيع المجرم بوش ان يشير الى تلك المحكمة الرعناء لتعود الى ارشيف مجموعة الاستخبارات الخاصة؟؟ ان كان احدا ما يريد الحقيقة فليعد الجميع الى ارشيف اولئك الابطال الذين حطموا اسطورة العدو الايراني والذين كان وفيق الخائن يقول لهم انتم الجنود المجهولون لقد كانت مجموعة الاستخبارات الخاصة تعرف كل شيىء عن العدو الفارسي كنا نعرف عاداته وتقاليده وتصرفات قادته وامري وحداته سواءا كانوا من الجيش النظامي او حرس الدجال او البسيج او عصابات البيشمركة وفيلق 9 بدر العميل لقد كنا نعرف كل تحركاته وكنا نرسلها الى القيادة العامة لكن بواسطة العميل وفيق السامرائي الذي كان يدير معاونية ايران في الاستخبارات العسكرية العامة وكان اسمها المعاونية الخامسة الا يتذكر وفيق افراد فيلق غدر الذين القي القبض عليهم في قاطع عمليات شرق البصرة وكان عددهم 156 خائن؟؟؟ وهل يقول من الذي حقق معهم ومتى نفذ حكم الاعدام بحقهم؟؟

الم يغش المجرم وفيق القيادة العامة عام 1982 وهو العام الذي كان المفروض ان تنتهي فيه الحرب بنصر كبير للعراق لماذا لايتكلم عن الاجتماع الذي عقده قادة الفيالق والفرق والوحدات الفارسية في منطقة روان الواقعة في القاطع الاوسط للعمليات وكيف انه غش القيادة العامة ولم يمكن الطيران العراقي من تدمير المكان ومن فيه لانهاء الحرب عام 1987

 

  رفيقي العزيز

لقد حان الوقت لنبدأ بحملة عالمية وعربية لنشر اوراق ملحمة القادسية الثانية ولنجبر الغزاة الاميركان على اطلاع العالم على ارشيف مجموعة الاستخبارات الخاصة التي ستدحر كل ادعاءات ايران وبيشمركتها العملاء وفيلق غدرها والعملاء الاخرين, ما نريد قوله كثير كثير كثير ومنها الاسير الايراني الذي جلبه وفيق الى مقر الشعبة 13 وهي شعبة ايران ليعمل كمترجم حيث وفر له طريق الهرب والقى بالتهمة على المقدم الركن (......) والنقيب (......) حيث صدر الحكم عليهما رغم انهما كانا بريئين , لماذا لايتكلم احد عن اسراب الحمام الابيض الذي كانت وحداتنا تربيه في الجبهة للاستشعار عن الهجمات الايرانية بالاسلحة الكيمياوية ,لماذا لايتكلم احد عن ضرب ايران لحلبجة بالكيمياوي عام 1988 والقاء التهمة على قواتنا

ان التاريخ سوف لم ولن يرحمنا ان لم نتكلم لماذا لا يتكلم احد ما عن الاسلحة الاسرائيلية التي كانت ايران تقاتلنا بها وكانت مجموعة الاستخبارات الخاصة اول من كشف امرها الا ان المجرم وفيق غض النظر عنها

 احد ضباط مجموعة الاستخبارات الخاصة

شبكة البصرة

 إلى صفحة مقالات وأراء12