20/11/1427

المقاومة الوطنية العراقية للاحتلال هل هي عفوية؟

 

 بقلم : الصارم العراقي

حاولت الإدارة الأمريكية أن ترسم صورة باهتة عن المقاومة العراقية سواء بمراحل الغزوأوبمرحلة الاحتلال اللاحقة وان تظهر بان عملياتها العسكرية في العراق ناجحة وسهلة ,وإنها تتقدم دون عوائق وبسرعة دون مقاومة وان الجيش العراقي منهار وانه يستسلم بالمئات ,وفي المراحل اللاحقة أرادت أن تظهر الإدارة الأمريكية إن المقاومة التي ولدت في العراق مصدرها (خارجي) ومصيرها أن تنتهي خلال أشهر بعد إلقاء القبض على قياداتها وعلى أجهزة المخابرات والأمن وتنظيم حزب البعث التي ربما تكون مسؤولة عنها وتديرها.

منذ بداية العمليات العسكرية الكبرى في فجر يوم 20 آذار 2003 وحتى إعلان انتهاءها في 1 مايس 2003 ,كان الأعلام الأمريكي المسيطر عليه والموجه على أن لا يعرض أي شكل من إشكال الصمود العراقي والمقاومة للاحتلال.

 

اليوم الأول والثاني للغزو: الأكاذيب

اعتمدت القوات الغازية الأميركية ـ البريطانية التي يبلغ قوامها نحو300 ألف جندي، في تنفيذ الحملة، على خطة تهدف لتأمين محيط العمليات القتالية ثم التوجه بحركة سريعة بدون توقف نحوالمركز بخمس محاور هجوم رئيسة. وكلفت قوات مشاة البحرية البريطانية وقوات المهام الخاصة الأولى الأمريكية بمهمة السيطرة على آبار النفط جنوب العراق واحتلال مدينة البصرة، فيما يزحف مشاة البحرية الأميركية بموزات دجلة والفرات وعبور الاهوار باتجاه بغداد. في الوقت نفسه تتقدم قوة أميركية كبرى (الفرقة أولى مارينز) بالاتجاه إلى الشمال الغربي في عملية التفاف وصولا إلى بغداد. وأعلن منذ اليوم الأول للغزوعن سقوط مدينة أم قصر بيد القوات الغازية وطبل لها إعلاميا (عربيا وإعلاميا) على إنها نصر حاسم ,ليتضح بعدها زيف ادعاءاتها وبان هذه المدينة ظلت صامدة وتقاوم لفترة طويلة.

الأعلام الأمريكي نفسه أعلن عن فشل مقدمة الهجوم الأمريكي على ميناء أم قصر وبان المقاومة عنيفة وشديدة ,تطلب تدخل الطيران الحربي والقصف من البوارج (الأمريكية والبريطانية) لأضعاف المقاومة فيها لاحتلالها.

وبنفس اللغة كان الأعلام العربي يتماشى مع توجه الأعلام المرافق للقوات الغازية ,فأعلن عن احتلال الفاوواستسلام الفرقة المؤللة 51 المدافعة عن الفاو, وأعلن أيضا بان الكتيبة المدرعة الأمريكي الأولى والفوج الثالث الأمريكي والفوج السابع مار ينز قد أتم احتلال صفوان واسر مجموعة من الجنود العراقيين, وان قوة أمريكية أخرى بطريقها لإتمام احتلال الرميلة.وعن تقدم سهل للفرقة الأولى ووصولها إلى مشارف الناصرية واستسلام الفرقة مشاة 11 المسؤولة عن الدفاع عن الناصرية.

تتوارد الأنباء لاحقا, رغما عن الجميع, بتعرض اللواء الأمريكي الثالث من الفرقة الثالثة مشاة الأمريكية إلى قصف عنيف ومكثف من المدفعية العراقية لفرقة المشاة 11 المختبئة جيدا قرب الناصرية ,فاستنجدت القوات الأمريكية بالطيران الحربي لإنقاذها, ثم أعلن لاحقا من نفس اليوم عن استسلام الفرقة بكاملها,

 

اليوم الثالث للغزو: الكشف عن الأكاذيب

 أشار المراسلون إلى استمرار الحشد جنوب الفاولاقتحامها فكانت الإشارة بان المدينة لازالت صامدة وتقاوم, اللواء المشاة الثالثة يحاول احتلال وان يسيطر على جسر الناصرية على نهر الفرات, لكن القوات الأمريكية قررت عدم التوغل داخل الناصرية خوفا من تكبدها خسائر جسيمة.

الفرقة الأولى مارينز تتقدم نحو البصرة, الكتيبة الثالثة والسابعة مار ينز تعيد تنظيم نفسها قرب الزبير, وهنا المفاجأة, فقد واجهت القوات المشتركة مقاومة عنيدة وعنيفة من الفرقة المؤللة 51 التي ادعي بأنها قد استسلمت. اشتداد المقاومة في أم قصر بين القوات الغازية وفدائيوصدام وفي عدة مناطق من المدينة...أم قصر لازالت صامدة وتقاوم.استمرار القصف على الفاووأم قصر بواسطة البحرية الملكية والأمريكية حسب الإعلان الأمريكي يوحي بان كلا المدينتين لم تسقطا بيد القوات الغازية.فبدأ التحول بالأعلام العربي بان يلتفت إلى البيانات العراقية وبدأ يشير إلى الصمود الأسطوري.

 

اليوم الرابع للغزو: الصمود الأسطوري في الفاو أم قصر, تنظيمات البعث تدخل المعركة

كان قد أعلن قبلها بأنه قد أتم احتلال الفاووأم قصر, وأعلنت القوات الأميركية الموجودة داخل العراق عن محاولات لاحتلال أم قصر, ولاحتلال مدينة الناصرية التي تقع على بعد حوالي 180 كلم شمال شرقي الحدود الكويتية في منتصف الطريق إلى العاصمة العراقية. الفرقة السادسة الأمريكية تواصل تقدمها نحوالنجف وتعلن بان القتال على القشور, تم صد هجوم أمريكي على الناصرية من قبل الفيلق الثاني العراقي,

 

مصدر أمريكي: القوات الأمريكية تجابه جيوب مقاومة عراقية ومن قبل مجاميع محاصرة. استمرار تقدم الفرقة الثالثة نحو بغداد التي أصبحت على مسافة 160 كيلومترا منها. قتال شرس بين تنظيمات حزب البعث واللواء الثاني من الفرقة الثالثة قرب النجف على ضفة نهر الفرات الغربية. ادعت القوات الأمريكية بأنها قتلت 100 من المدافعين وأسرت 20 منهم, القتال لا يزال مستمرا جنوب البصرة وعلى مشارفها, أم قصر لا زالت صامدة تقاوم.

 

اليوم الخامس : المقاومة تشتد

 تصدت القوات العراقية في البصرة لوحدات دبابات أميركية وبريطانية تقدمت نحوالمدينة التي أكد متحدث عسكري بريطاني إن معركتها لم تنته بعد، مشيرا إلى إن القوات التي تقودها أميركا لا تريد أن تغوص في مستنقع البصرة بل تريد التقدم نحوبغداد بحلول مساء اليوم أوغد.

حسب فضائية الجزيرة 500 جندي عراقي يتصدون ل5000 جندي أمريكي من المارينز ويلحقون بهم أفدح الخسائر وأربكت المقاومة العراقية الشرسة خطط العمليات العسكرية والبريطانية وسط مؤشرات إلى أن «البنتاغون» بدأ فعلا بإعادة النظر في إستراتيجية «الالتفاف» على المدن، التي تحملت بسببها القوات الأميركية والبريطانية خسائر لم تتوقعها، فيما أصابها الذهول من حجم وضراوة المقاومة خاصة من قوات الحرس الجمهوري و«فدائيي صدام».

 

اليوم السادس : المارينز يستنجدون, ميسون أول عراقية تتصدى للاحتلال ,أول عملية استشهادية في الحرب

في جبهة الناصرية عدلت القوات الأميركية عن دخول المدينة التي واجهت في ضواحيها مقاومة شديدة وقررت بدلا من ذلك الالتفاف حولها غربا والانضمام إلى كتيبة من المارينز التي كانت تواجه صعوبات إلى الشمال من المنطقة قرب جسر فوق نهر الفرات. وقال اللفتنانت جنرال جون أبي زيد مساعد قائد العمليات الأميركية الجنرال تومي فرا نكس إن القوات الأميركية واجهت مقاومة عراقية عنيفة في «العديد من المواقع» في جنوب العراق وخصوصا في الناصرية «حيث صد المارينز هجوما للعدوبينما سقط في صفوفهم عدد من القتلى والجرحى في اعنف اشتباك في الحرب حتى ألان». وأضاف «كذلك تعرضت قافلة إمداد للجيش الأميركي لكمين قرب الناصرية من جانب قوات نظامية عراقية. وأضاف إن العراقيين يلجأون إلى (خدعة الاستسلام).

شقت القوات الأميركية طريقها وسط مدينة الناصرية أمس بعد معارك ضارية تكبدت فيها خسائر وألحقت بالقوات العراقية خسائر، واتجهت شمالا لخوض معركة بغداد التي اعتبر الرئيس العراقي صدام حسين أنها ستكون «معركة الحواسم».

أعلنت وكالات الأنباء عن نجاح القوات الغازية من عبور نهر الفرات عبر جسرين في الناصرية واستنادا إلى إذاعة مونت كارلو فان قتالا عنيفا يجري على محيط مدينة الناصرية بين 4000 جندي أمريكي والقوات العراقية المدافعة عن المدينة, رامسفيلد يصرح شدة المقاومة العراقية تمنعنا من تقديم المساعدة إلى المدنيين لدينا خسائر, ميسون امرأة عراقية من الناصرية تتصدى للاحتلال بقاذفة صاروخية وتوقع خسائر كبيرة في القوات المهاجمة, عملية استشهادية ضد دبابة معادية جنوب البصرة, فدائيو صدام يدمرون 4 دبابات.

 

اليوم السابع: الاستنجاد بالاحتياطي الأمريكي

معارك شديدة في العمارة بين القوات الأمريكية والقوات العراقية, البصرة هادئة والقوات البريطانية تتهيأ لاحتلالها وأجلت تنفيذ القرار, القوات الأمريكية تتعرض إلى كمين على بعد 40 كيلومتر من الناصرية, رئيس هيئة الأركان الأمريكي يعلن أن المعارك الرئيسة لم تبدأ بعد, قوات المدينة المنورة تشن هجوما معاكسا على القوات الأمريكية والتحضير إلى إرسال الفرقة الرابعة مشاة إلي الأمريكية إلى العراق وإضافة إلى نشر فرقة المشاة الرابعة ينتظر أن تنضم قريبا الفرقة إل 101 المحمولة جوا إلى «المارينز» المرابطين إلى الشمال من كربلاء. والى الشرق تتقدم قوة الاستطلاع الأولى لـ«المارينز» شمالا نحو الكوت حيث فرقة بغداد للحرس الجمهوري. وكان «المارينز» قد اجتازوا أمس مدينة الشطرة (60 كيلومترا شمال الناصرية)، لكن قافلة إمداد تابعة لهم تعرضت لهجوم شمال المدينة ودارت معركة ضارية استمرت نحونصف ساعة. اعترف «البنتاغون» بتدمير القوات العراقية عددا غير محدود من الدبابات والمدرعات الأميركية فيها في حين لم يتضح مصير أطقمها. وحسب مصادر عسكرية أميركية، خاضت قوات فرقة المشاة الثالثة معركة شرسة مع فرقة «المدينة» التابعة للحرس الجمهوري للسيطرة على جسر على نهر الفرات. وقال ضابط إن العراقيين دمروا عددا لم يحدده من الدبابات وعربات برادلي القتالية بقذائف صاروخية وبنادق آلية خلال الاشتباك عند بلدة أبوصخير على مسافة 20 كيلومترا جنوب شرقي النجف.

 

اليوم الثامن : الزبير ومطار البصرة وأبوالخصيب لا زالت تقاوم, فرار المارينز إلى الصحراء

الصحفيون المرافقون للقوات الأمريكية يؤكدون تعرض القوات الأمريكية إلى قصف عنيف من المدفعية العراقية تكبدت القوات الأميركية خسائر كبيرة أمس في قاطع الفرات الأوسط فيما كانت تستجمع قواها لخوض ما وصفه قادتها بـ«اكبر معركة» حتى الآن في طريقها إلى بغداد.

خطوط الإمدادات الأمريكية تواجه صعوبات شديدة بسبب هجمات مستمرة من فدائيي صدام

وأعلنت القوات الأميركية أمس أنها تستجمع قواها لخوض اكبر معركة إلى الآن في طريقها إلى بغداد حيث تتوقع أن تشتبك مع عناصر من الحرس الجمهوري العراقي قرب كربلاء في غضون 48 إلى 72 ساعة. قتال ضاري وعنيف في الزبير وأبوالخصيب ومطار البصرة والجنود العراقيون يتصدون بعنف للقوات البريطانية, معارك شرسة حول جسر على نهر الفرات قرب النجف عند أبوصخير, فرار الكثير من الجنود التابعين للفرقة الثالثة الأمريكية نحوالصحراء.

 

اليوم التاسع : فدائيوصدام وميليشيا البعث تصد هجوما مدرعا, الحرس الجمهوري يكتسح الفرقة 3, قوات القدس تدخل المعركة, اختفاء الفيلق الرابع العراقي.

كانت قوات أميركية تدعمها الدبابات والمدفعية قد خاضت معركة مع قوة عراقية قوامها نحو1500 فرد الليلة قبل الماضية قرب النجف. وأعلنت بغداد إن قوات «فدائيو صدام» وحزب البعث تقاوم بضراوة القوات الغازية وتكبدها خسائر فادحة وتعرقل من تقدمها  ونتيجة لشدة المقاومة, انسحبت القوات الأمريكية من الكوفة والمناذرة إلى جنوب النجف نحو الصحراء الى مسافة 50 كيلومتر, الحرس الجمهوري يكتسح الفرقة 3 الأمريكية في منطقة الكفل ويشترك معه في الهجوم قوات القدس وفدائيو صدام, أن اللغز الذي ربما يزيد الأمور تعقيدا أمام القوات الأميركية والبريطانية هواختفاء فيلق كامل هو الفيلق الرابع من الجيش العراقي، والذي يتكون من الفرقة العاشرة المدرعة والفرقتين 14 و18 للمشاة، والذي يتراوح عدد إفراده بين 25000 و30000 جندي وضابط، مشيرا إلى أن هذا الفيلق كان مكلفا حراسة الحدود مع إيران، إلا انه لم ترد إي معلومات عنه من أي الجبهات، ولا يعرف مكان وجوده

 

اليوم العاشر: توقف الهجوم بسبب المقاومة نقص الإمداد, حرب العصابات قد بدأت

الإعلان عن توقف الهجوم والتقدم البري لمدة ستة أيام بسبب المقاومة ونقص الإمدادات, وحددت حركة الدبابات والدروع والآليات للتقليل من صرفياتها, قوة المقامة العراقية وتشتت القوات الأمريكية جعلها عرضة للمقاومة الشديدة والقوات الأمريكية تعاني من نقص الإمداد والوقود والإرهاق ولم تكن قادرة اليوم على المناورة والتكتيك, حيث اندفع الجيش الأمريكي إلى مسافة 400 كيلومتر وأصبحت خطوطه مكشوفة وعرضه للهجمات بشكل مستمر, بدأت حرب العصابات بين القوات العراقية القوات الغازية في عدة مواقع من الناصرية

الفرقة الأولى مارينز قرب الحي تواجه مشكلة , ليست قادرة على المناورة بسبب المستنقعات والبساتين والمزارع المحيطة بها وقد توقفت لإعادة التشكيل والفرقة الثالثة تعيد تنظيم نفسها بين كربلاء والنجف.

 

اليوم الحادي عشر :متطوعون استشهاد يون ,إشارة لبداية التغيير في الإستراتيجية العراقية, الفرقة 11 تظهر من جديد

وفي بغداد أكد متحدث باسم الجيش العراقي أمس أن متطوعين عراقيين وعربا سينفذون عمليات انتحارية جديدة ضد القوات الأميركية والبريطانية بعد عملية النجف أول من أمس. وقال اللواء حازم الراوي في مؤتمر صحافي عقده أمس أن «العمليات الاستشهادية ستستمر، ولن يقوم بها العراقيون فحسب إنما أيضا آلاف المتطوعين العرب الذين جاءوا إلى بغداد». وأضاف إن هؤلاء المتطوعين الذين يفوق عددهم الأربعة آلاف وصلوا إلى العراق.

بغداد تتهيأ لصد العدوان, فرقة المدينة عن جنوبها, فرقة النداء عن شرقها, وفرقة بغداد, بين الكوت وبغداد. الفرقة الثالثة الأمريكية أصبحت بتماس مع القوات الجنوبية المدافعة. بينما فرقة المارينز الأولى تقترب من الجنوب الشرقي. وحدات من الفرقة الثالثة دفعت إلى الحلة جنوب شرق كربلاء, عناصر فدائيو صدام بأسلحتهم المحمولة حاولوا إيقاف تقدم القوات المهاجمة التي تقدمت واشتبكت مع قوات المدينة شمال كربلاء. في النجف وبسبب المقاومة العنيدة من قبل تنظيمات حزب البعث وفدائيوصدام أوقف تقدم الفرقة 101 المحمولة مما تطلب استدعاء القوة الجوية. في السماوة 1000 من تنظيمات البعث أوقف تقدم كتيبتان من الفرقة 82, ودارت معارك عنيفة بين القوات الغازية ووحدات الفرقة 11 في مدينة الناصرية. والقوات البريطانية لا زالت تحاول الدخول إلى مدينة البصرة.

 

اليوم الثاني عشر : فدائيو صدام ميلشيا البعث وميليشيا القدس الند المكافئ للقوات الغازية

استمرت المعارك بين القوات الأميركية والبريطانية من جهة والقوات العراقية من الحرس الجمهوري و«فدائيو صدام» ومسلحي حزب البعث من جهة أخرى في وسط وجنوب العراق فيما تواصلت الغارات على بغداد. ودارت معارك ضارية قرب الحلة فيما تبحث القوات الأميركية مد معارضي الحكم بالسلاح. من جهتها توعدت بغداد الأميركيين والبريطانيين بـ«محرقة» وخيرتهم بين الانسحاب أو«الاستسلام».إعلان بريطاني من إن 600 جندي بريطاني يقاتلون لاحتلال أبوالخصيب من 30 آذار دون أن يحققوا تقدما ,تبادل للقصف المدفعي بين الجيش العراقي والفرقة الأولى مارينز وإنباء عن اشتباك دامي بين الفرقة المدرعة الثالثة الأمريكية وقوات المدينة المنورة. وخاضت القوات الأميركية معارك ضارية أمس مع ميليشيات البعث وفدائيو صدام ووحدات من الحرس الجمهوري على نهر الفرات بالقرب من الحلة في ما يعتقد انه اقرب موقع قتال من بغداد حتى ألان. ووقعت معارك كذلك حول جسر على نهر الفرات عند قضاء الهندية حيث واجهت القوات الأميركية نيرانا عراقية تطلق عليها من مبان ومخابئ على امتداد الطريق في المنطقة المزروعة بالنخيل, فدائيو صدام يغيرون على مأوى للدبابات في الناصرية ويشعل النيران فيه. قاطع الفيلق الثالث في أبى الخصيب والزبير يقاوم بشدة القوات الغازية ويلحق بها خسائر, جيش القدس يتصدى في المثنى إلى القوات الغازية ويوقف حركتها.

 

اليوم الرابع عشر : استدعاء قوات اظافية للنجدة, وعشائر الموصل تحبط إنزالا.

معارك عنيفة ومستمرة مع القوات البريطانية في منطقة أبوالخصيب والإعلان عن إصابات كبيرة في صفوف القوات البريطانية, وفي الزبير حاول رتل أمريكي اختراق الدفاعات العراقية لكنه جوبه بمقاومة عنيفة ومني بخسائر كبيرة وعاد إدراجه وكرر المحاولة في منطقة طلحة في البصرة وفشل في تحقيق أي مكسب وتكبيده خسائر كبيرة. والمعارك مستمرة في البصرة عل شكل حرب استنزاف, ومعارك شرسة تدور على تخوم مدينة الناصرية لم تتوقف ولم تهدا , واستمرت القوات الأمريكية تحاول اختراق الدفاعات العراقية في النجف وفشل في تحقيق ذلك وتكبد خسائر كبيرة في الأفراد والمعدات بهجوم شنه فدائيوصدام. في منطقة البعاج أنزلت القوات البريطانية وحدة خاصة تمت معالجتهم وإبادة القوة واسر كل سياراتهم وناقلاتهم, بسبب المقاومة العنيفة والخسائر التي منيت بها القوات الغازية تم تهيئة لواء في قطر ولواء في دي كارسيا وحشد اللواء السادس ليكون احتياطيا

 

اليوم الخامس عشر : عملية استشهادية جديدة في النجف,ام قصر لا زالت تقاوم, رجال الدين الشيعة يفتون بعدم قتال الغزاة والمراجع تنفي.

خلال الثلاث أيام الأخيرة حاولت ارتال الجيش الأمريكي عزل المدن في القاطع الأوسط وتمنع أي اتصال فيما بينها وتركز ذلك في الناصرية والسماوة وكونت طوقا حولها, لكن الفدائيون وقوات صغيرة من الجيش العراقي كانت تشن هجمات سريعة ومفاجئة عليها, إلا إن الضغط كان كبيرا على الناصرية والنجف وبقوة اكبر بكثير من القوات المدافعة, ورغم ذلك فان عنف وقوة المقاومة كانت تجبر الجيش الأمريكي على التراجع إلى مناطق أمنة

عملية استشهادية في النجف نتج عنها تدمير 3 آليات وإعطاب دبابتين وإصابة 11 جندي أمريكي

استمرار الضغط على النجف والحلة وكربلاء ومعارك عنيفة في كربلاء مع وحدة من وحدات الحرس الجمهوري تم خلالها تدمير عدد من الدبابات استمر تقدم ارتال أمريكية على الخط السريع نحو الديوانية ومنه محاولا التوجه نحو الكوت متجنبا الاصطدام مع القوات المتواجدة هناك وجرت معارك عنيفة في منطقة الحي.

شنت وحدات من أربع فرق للحرس الجمهوري العراقي هجمات مضادة على القوات الأميركية التي تطبق على بغداد من جنوبها الشرقي والغربي، فيما أعلنت القيادة العسكرية الأميركية إن قواتها صدت الهجمات وتقدمت أكثر نحو بغداد وسدت مدخلها الجنوبي وتستعد للاستيلاء على مطار صدام حسين الدولي (20 كيلومترا جنوب غربي بغداد)، وهوما نفاه العراق. مطار صدام الدولي تعرض مساء أمس لقصف مدفعي أميركي أوقع عشرات القتلى والجرحى وذلك في بداية هجوم أميركي على المطار عند مشارف بغداد.

لا زال الموقف مثلما هو في الفاو وأم قصر والقوات الغازية تحاول إزاحة الدفاعات العراقية وفشل في تحقيق ذلك.

والجيش الأمريكي يقفز بالضغط من موقع إلى آخر حين يجابه مقاومة عنيفة محاولا الحصول على ثغرة في الدفاعات العراقية وفشلت القوات البريطانية من تحقيق أي مكسب على نطاق البصرة ككل, معارك شديدة في السماوة لعزل السماوة عن الناصرية, استمرار قتال المهارشة في النجف وكربلاء والحلة دون أن يحصل اليوم أي تقدم, التصدي لمحاولات اختراق الدفاعات العراقية في كربلاء والنجف وإيقاع خسائر بالقوات الغازية.

وأعلنت القيادة الوسطى الأميركية في قطر أن القوات الأميركية صدت هجمات للحرس الجمهوري على جسر استراتيجي على الفرات (25 كيلومترا عن العاصمة) و«أوقعت 500 قتيل» في صفوفها.

في جنوب القادسية تصدت العشائر للقوات الغازية, وجيش القدس يقاوم بضراوة هناك ويكيد الغزاة خسائر جسيمة.

تقرب رتل أمريكي في منطقة الزبير وتم إيقاف الهجوم وصده, استمرار القتال في الفرات الأوسط جنوب كربلاء وكذلك في أبوالخصيب.

اصدر ابرز علماء الدين الشيعة في النجف فتوى تحث العراقيين على عدم القتال وعدم إعاقة القوات المتقدمة نحو بغداد لإطاحة نظام الرئيس صدام حسين. فبينما أكد متحدث باسم مؤسسة الخوئي الشيعية في لندن ما كان قد أعلنه قائد عسكري أميركي في الخليج أمس من إن آية الله علي السيستاني الذي حددت إقامته في منزله بأوامر من الرئيس العراقي صدام حسين، اصدر الفتوى لمحاولة وقف القتال في النجف، صدر بيان آخر أمس باسم السيستاني ينفي إصداره الفتوى.

 

اليوم السادس عشر : الرئيس العراقي يظهر متحديا, عمليتان استشهاديتان جديدتان.

سجل الرئيس العراقي صدام حسين مفاجأة أمس انطوت على تحد للقوات الأميركية حينما نقل التلفزيون العراقي مساء صورا ظهر فيها صدام وهو يتجول مشيا على الإقدام في حي المنصور ببغداد بينما أحاط به بضع عشرات من السكان يهتفون بحياته.

إنباء عن إنزال جوي كبير في محيط مطار صدام وعن معارك طاحنة بين قوات الحرس الجمهوري والقوات الغازية وتدمير عدد من الآليات وإيقاع خسائر بشرية جسيمة بالقوات المهاجمة. فيما أكدت بعض المصادر بوقوع إصابات بين القوات الغازية بانفجار سيارة ملغومة قرب سد حديثة (شمال غربي العاصمة) كان يقودها رجل بصحبة امرأة حامل قتلا أيضا. في البصرة القتال على أشده, قطعات من الجيش العراقي تلاحق قوات أمريكية وتشتبك معها, في بابل اشتباكات مستمرة, فتاتان عراقيتان تفجران نفسيهما عند نقطة تفتيش توقعان خسائر جسيمة بين القوات الغازية, في كربلاء حاول الغزاة التقرب من الأضرحة تم التصدي لهم وإيقاع خسائر بالقوات الغازية

 

اليوم السابع عشر: مقاومة الاحتلال ومهندس الاحتلال والمستنقع العراقي

انتهاء صفحة من صفحات التصدي للغزو لتبدأ معها صفحات من المقاومة الوطنية للاحتلال خطط لمواجهته مبكرا واعد لها من القيادة السياسية والعسكرية للعراق وبإشراف مباشر من الرئيس العراقي (صدام حسين) وقد نشرت مؤخرا صورا وأفلاما لم تنشر في الأعلام سابقا يظهر فيه الرئيس العراقي ومجموعة من معاونيه يتباحثون عن استغلال الطرق البدائية سهلة التصنيع قوية التأثير صعبة الاكتشاف لمقاومة الاحتلال بعد أن أصبحت قوات الاحتلال في موقع خطط جيدا أن يتم قهره عليها. إن الأحداث التي تم سردها سابقا, هي نتاج مذكرات الحرب التي سجلتها شخصيا, ما تم توثيقه من الفضائيات خلال فترة الحرب المقدسة ضد الغزاة, ومن المواقع الالكترونية والبيانات العراقية.هذا السرد التاريخي البسيط يظهر بوضوح الدور الذي قامت به ميليشيات حزب البعث العربي الاشتراكي وفدائيو صدام والعشائر العراقية في التصدي للغزاة التي أثارت الرعب ولا تزال تثير الرعب به وتوقع به أفدح الخسائر. من يشك بهذا الدور, عليه أن يراجع هذا التأريخ المشرف للتصدي من الوثائق الأمريكية نفسها ومن إعلامهم المصاحب لوحداته الغازية, المحتل وأعوان المحتل قد يحاولون تشويه كتابة التأريخ لكن هذا التأريخ راسخ بذاكرتنا, علينا أن نسجله نوثقه لأجيالنا القادمة, القلم يعجز أن يصف مواقف الرجال الذين ضحوا بحياتهم من اجل الوطن.......

صورة غير منشورة سابقا, يظهر فيها الرئيس العراقي صدام حسين ومعاونيه وهو يتفحص الأسلحة البدائية التي خطط أن تستخدم لقهر الاحتلال (قبل بضعة أشهر من بداية الغزو) وحيرت المحللين الآن ويبحثون عن مغزاها, هل كان صدام حسين هو المخطط لأسلوب المقاومة العراقية للاحتلال؟ ارجعوا للتأريخ القريب وستفهمون.

هذا الصمود الأسطوري لماذا لم يتكرر في بغداد؟ ماهو اللغز في ذلك؟ راجع مقالتي بعنوان (طوق النار واحتلال بغداد) المنشور بموقع البصرة. (نشرت هذه الصورة في جريدة الشرق الأوسط).

بغداد في 26 تشرين ثاني 2006

 

مقالات الكاتب

الصارم العراقي : أوهام النصر الأمريكي في العراق
الصارم العراقي : العراق ماذا بعد الخيارات الأمريكية؟

الصارم العراقي : القوات الأمريكية في العراق تواجه تزايد خطر القناصة

الصارم العراقي : المقاومة الوطنية العراقية والتغيير في العقيدة والإستراتيجية العسكرية الأمريكية

الصارم العراقي : الفرح الكبير لن يخفي المأزق الكبير

الصارم العراقي : الصورة التي يجب أن تؤخذ بنظر الاعتبار

الصارم العراقي : العراق في قمة أوليات الناخب الأمريكي

الصارم العراقي : هل تنبت للقط (المالكي) مخالب نمر؟

الصارم العراقي : جدولا زمنيا لحكومة المالكي أم جدولا للانسحاب الأمريكي؟

الصارم العراقي : الحقائق التي ليس لها إلا أن تكشف أوتكتشف

الصارم العراقي : شيخوخة الشعب العراقي

الصارم العراقي : اعادة اعمار العراق أم تدمير ونهب العراق

الصارم العراقي : أكاذيب إدارة بوش بنصرها الوهمي

الصارم العراقي : الخسائر البشرية الأمريكية المعلنة هل هي حقيقية

الصارم العراقي : امن الطاقة والحرب على العراق

الصارم العراقي : العراق...سيكون حاضرا, شوكة في خاصرة المحتل

الصارم العراقي : الإدارة الأمريكية خسرت حربها في العراق

الصارم العراقي : طوق النار واحتلال بغداد

 شبكة البصرة

 إلى صفحة مقالات وأراء12