29/04/2005

 

 

نحن ننفرد بنشر  مضمون المحادثات المغلقة التي جرت في قمة شرم الشيخ ...

 المقاومة تؤكد لعصبة شرم تواصل الأنتفاضة وتقصف المغتصبات الأسرائيلية

 شارون حضر القمة بسيارات إسرائيلية تم نقلها على متن طائرات "هركولاس" مع سائقيها

الوفد الأسرائيلي يؤكد : المصريون أكرمونا بشكل غير مسبوق ومبارك يحتضن شارون

مبارك قال لشارون :انني ابلغت الحكام العرب انك الوحيد القادر علي صنع التسوية  ,  ولا يوجد أي قائد يقبل المساومة علي الأرهاب  

شارون رفض الأفراج عن غالبية الأسري  الفلسطينيين وفي مقدمتهم البرغوتي و سعادات

ابومازن يتحدث مع شارون عن أكل الخراف  والذي دعاه لمزرعته

رئيس وزراء العدو مرعوب من قصف المقاومة لعصاباته أثناء هروبها المتوقع من غزة

مجلة النيونويك  صدرت يوم القمة تصف الرئيس المصري بالسمسار وتؤكد انه يتستر وراء اسرائيل للهروب من الأصلاحات والآعيبه   مكشوفه

 

 

شرم الشيخ  : صلاح بديوي

bediwy1@hotmail.com

sbediwy@maktoob.com

 

لم يستطع القاتل ارائيل شارون ان ينتظر  ولو ايام بعد قمة شرم الشيخ المشبوهة والتي ضمته مع مبارك ومحمود  عباس والعاهل الاردني فاقدم شارون علي اراقة دماء الفلسطينيين من جديد ورد عليه ابطال الانتفاضة بالصواريخ ومن هنا فان الفشل يطارد تلك القمة الفاشلة علي ايدي ارائيل شارون والذي ينتظر عودة ميمونة للسفيرين الرسمي المصري والملكي الاردني

وكانت صحف العدو  على صفحاتها الخارجية نشر ت صور  بالحجم الكبير ل محمود عباس وشارون في شرم الشيخ وكتب عليها في الأعلى، بحروف صغيرة: "لغة السلام ستستبدل لغة البنادق" وكتب على أسفل الصورة ببنط عريض: "الانتفاضة انتهت".

وذلك نقلا عن كلام قاله شارون خلال      النزهة القصيرة التي نظمها له محافظ جنوب سيناء  عندما عبر شارون عن رغبته في رؤية شرم الشيخ   بعدما وافق المصريون على مطلبه في هذا الصدد، حيث قال لسكرتيره العسكري، إنه لم يزر شرم الشيخ منذ مدة طويلة وهو معني بالتجول قليلا هناك.

و لصهاينة  الذين أجروا اتصالات مع المصريين في السابق ولعبوا دورًا في مؤتمرات قمة انعقدت في شرم الشيخ لم يشهدوا في الماضي معاملة حميمة من هذا القبيل، واستعدادًا للاستجابة لأي   مطلب ورغبة لأفراد الوفد المرافق لرئيس الحكومة الإسرائيلي.  ولم يتسبب وصول شارون إلى القمة بسيارات إسرائيلية تم نقلها على متن طائرات "هركولاس" مع سائقين إسرائيليين بإساءة مشاعر المصريين. وقال مصدر رفيع المستوى كان شاهدًا، على إهانات تعرض لها رؤساء حكومات  سابقين بقوله إن مبارك قرر أن يحتضن شارون وهذه الحقيقة تم استيعابها لدى كل مصري في شرم الشيخ.

وعلى سبيل المقارنة إلى المعاملة التي تلقاها إهود براك عندما وصل إلى شرم الشيخ في العام 2000 بعد اندلاع الانتفاضة حيث صودرت جميع الهواتف الخلوية منه ومن أفراد الوفد المرافق له ومنعت سكرتيرته الشخصية من مغادرة الغرفة في الفندق.

وقد بدأت أعمال القمة   بلقاء بين مبارك وشارون الذي دعا الأول لزيارة إسرائيل وتلقى ردًا إيجابيًا. لكن الرئيس مبارك لم يحدد موعدًا للزيارة ودعا من جانبه شارون إلى الاجتماع معه في القاهرة. مبارك أخبر شارون خلال اللقاء إنه قال للفلسطينيين وهو يقول لجميع الزعماء العرب "إنهم إذا كانوا يريدون التوصل إلى تسوية مع إسرائيل فعليهم التحدث معك أنت. إنني أؤمن بذلك من أعماق قلبي". كذلك طلب مبارك من شارون أن يدرس مجددًا مطلب الفلسطينيين بإطلاق سراح فلسطينيين نفذوا عمليات دامية ضد إسرائيل وسجنوا قبل انفاقيات أسولو. وقد رد شارون على ذلك بقوله إن "1042 إسرائيليًا قتلوا وجرح 7 آلاف آخرين وعائلاتهم تعارض أي تسهيلات في قرار عدم الإفراج عن قتلة. ربما إذا توقف الإرهاب علي حدوصف شارون لمبارك  عمليات المقاومة ومضي شارون : سيكون أسهل علينا أن نناقش هذا الموضوع في الستقبل".

أما الاجتماع مع أبو مازن فقد تواصل أكثر من الوقت المحدد وقد تحدث أبو مازن بالعربية وترجم أقواله مستشار شارون شالوم ترجمان. لقد اقترح أبو مازن على شارون أن يجتمعا في أحيان متقاربة . أبو مازن سأل شارون عن خرافه وإن كانت قد كبرت؟ فرد شاون: بالطبع وأنت مدعو إلى مزرعتي لرؤيتها، لا توجد الآن تهديدات بسقوط القسام هناك".

وقد تحدث شارون مع أبو مازن عن رغبته بتنسيق الانفصال معه وقال له إنه في حال تعرض من سيتم إخلاؤهم لإطلاق النار  فسوف ترد إسرائيل على ذلك بصورة غير مسبوقة، وأضاف قائلاً: "إنني على استعداد لتنفيذ خطوات كبيرة معكم لكن الشيء الوحيد الذي لا أقبل به هو ما وصفه بالارهاب  ". واتقفق الاثنان، بموجب اقتراح عباس، على إقامة لجان من كلا الطرفين لمناقشة أمور مدنية تخص المواطنين الفلسطينيين.

وطرح عباس باقتضاب قضية الجدار الفاصل والمستوطنات واتفق على مناقشتها في وقت لاحق. وطلب عباس في نهاية اللقاء من شارون إطلاق سراح اثنين هما أحمد سعادات الذي أرسل الأشخاص الذين اغتالوا الوزير المجرم  رحبعام زئيفي وفؤاد الشوبكي المتهم بإرسال سفينة الأسلحة "كارين اي".

واقترح الارهابي شارون    على أبو مازن خلال اللقاء المغلق تنسيق الجوانب الأمنية للانفصال وحذر من رد إسرائيلي حاد إذا ما تعرضت عملية الإخلاء لإطلاق نار.

وحول موضوع إعادة السفيرين المصري والأردني إلى إسرائيل، قالت مصادر سياسية إسرائيلية إن هذه الخطوة يتوقع اتخاذها في أقرب وقت ممكن ربما في غضون أسبوعين، وذلك على الرغم من تصريحات وزير الخارجية المصري، أحمد أبو الغيط، بأن إعادة السفير ستتم في الميعاد المناسب".

وعلمت ان  الدقائق الأولى خلال لقاء شارون ومبارك، اللذين لم يلتقيا منذ 23 سنة كانت متوترة وقد استمر اللقاء بينهما ساعة وربع الساعة. وقد كرر شارون مواقفه المعروفة حول الأهمية القصوى التي يوليها للأمن ورد عليه مبارك: "لا يوجد أي قائد في العالم يقبل بالمساومة على الإرهاب والقبول بوضع لا ينعم فيه المواطنون بالأمن"، وطلب من شارون أن يساعد أبو مازن قدر الإمكان. وقد تبادل الاثنان ذكريات من لقائهما الأخير في الماضي البعيد بعد توقيع اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر.

 

  وقد استهل  محمود عباس لقائه مع المجرم شارون   بطلب  الاجتماع معًا بوتيرة أكبر وفصَّل الخطوات التي اتخذها منذ انتخابه رئيسًا لسلطة وبينها محاربة الأنفاق واتخاذ خطوات فعلية لوقف التحريض في وسائل الإعلام والمؤسسات الرسمية فضلا عن البدء بتقليص قوات الأمن وتوحيدها مشيرًا إلى أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة وقد قام هو باتخاذ هذه الخطوة.

وقال أبو مازن خلال اللقاء إن قضية السجناء مهمة له جدًا وطلب الإفراج عن سجناء اعتقلوا قبل أوسلو مضيفًا أن إطلاق سراحهم سيغير الرأي العام في الشارع الفلسطيني بـ180 درجة. كما اقترح العمل سوية من أجل تقليص الثغرات التي يمكن للمتطرفين استغلالها لتفجير العملية السلمية. وقال عباس إن هناك خلافات حول الجدار والمستوطنات لكن الحديث عن هذه القضايا سيأتي لاحقا.

من جانبه قال شارون إن إسرائيل ستساعد بقدر المستطاع وأضاف أن وقف إطلاق النار ليس حلاً على المدى البعيد وسيتوجب تنفيذ خطوات فعلية ضد ما اسماه ب  الإرهاب وبنيته الأساسية وأشار إلى أنه معني بتنسيق الانفصال بين قوات الأمن، فرد عليه عباس: "الأمن في سلم أولوياتنا وأعدك أننا سنبذل أقصى الجهود كي لا يتم إخلاء المستوطنين تحت إطلاق النار".

وقد فاجأ شارون عباس عندما قال له إنه سأل حراسه إن كان بإمكانه زيارة رام الله "لكنهم غير مستعدين بعد لقبول الفكرة لكنهم سيعتادون عليها مستقبلاً. صدقني أن هذه ستكون حكاية السنة وسيأتي صحفيون أكثر من الذين قدموا إلى هنا". ودعا شارون أبو مازن لاحقا لزيارة مزرعته الخاصة في النقب. وتدخل في هذه المرحلة رئيس الوزراء الفلسطيني، أحمد قريع، قائلاً: "أدعوك إلى زيارة مزرعتي في أبو ديس" فقال شارون: "لا يمكن ذلك فقد أقمت هناك جدارًا ".

ولم يخف شارون  انفعاله الكبير عندما حلقت الطائرة فوق شرم الشيخ ورأى الأعلام الإسرائيلية ترفرف هنا وهناك. وقد قال خلال لقائه مع مبارك: "لقد أتيت إلى شرم الشيخ في 1956 و1967 و1973 لكن مثل هذه المرة لم آت من قبل".

عباس قال لشارون   أن "العمل جنبًا إلى جنب سيقلل من الثغرات التي يمكن للمتطرفين الدخول منها وتفجير جهود السلام"، وأضاف: "سنتعامل معهم بكل حزم، لكن لا يمكن لذلك أن يحدث في يوم واحد. الصبر مطلوب. وضعنا صعب جدًا لكننا لن نيأس. كلما عملنا بشكل منسق أكثر، أنت وأنا، سيكون بإمكاننا الحفاظ على إنجازاتنا ولن ندعهم يفسدون ذلك".

 وكان  أحمد أبوالغيط وزير الخارجية المصري الن   في ختام القمة الرباعية  التي عقدت مؤخراً بشرم الشيخ  كما هو معروف ان مصر والاردن قررتا اعادة سفيريهما الي اسرائيل. تزامن ذلك مع اعلان حركة المقاومة الفلسطينية »حماس« والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رفضهما لاتفاق وقف اطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين الذي تم الاعلان عنه في القمة.ويبدو ان الانجاز الوحيد الذي تحقق في تلك القمة هو ما اعلنه المذكور لافض فوه الي جانب محاولات ستفشل أ نشاء الله لوئد انتفاضة وطموحات الشعب الفلسطيني   وخلاف ذلك فأن القمة لم تحقق شيء للشعب الفلسطيني وأخفقت أخفاقاً زريعاً كل ما حققته فقط هو الفشل الزريع والمعروف ان معطيات اخفاق تلك القمة كانت متوفرة منذ قاطعتها الولايات المتحدة والتي كانت تعرف ان الرئيس المصري يحاول من خلالها التقرب لواشنطن عبر اسرائيل لكي تتوقف عن مطالبتها له  بعدم الترشيح لولاية جديدة لكن الرئيس مبارك مضي يلعب بتلك الورقة ولم يستوعب الدرس وتعمد ان يرسل وزير خارجيته الي دمشق محاولا ان يرفع سعره لدي الاعداء في واشنطن وتل ابيب والمصيبة ان مبارك يعرف ان سورية تتفهم غاياته الا انه لم يتردد في ان يحاول اللعب بورقتها  انه سمسار

 وبالفعل ففي يوم الثلاثاء - اليوم الذي نعقدت فيه القمة -  صدرت مجلة  النيوزويك الأمريكية بنسختيها العربية والأنجليزية وان كانت الأنجليزية أشمل في التغطية من حيث كثافة المعلومات والنقد - وعلي متن صفحتين رئيسيتين فيها تنفي خلالهما وجود اية صقفة امريكية مع السمسار مبارك في شرم الشيخ كما يسميه الأعلام الامريكي  مشيرة او زاعمة الي ان زمن تلك الصفقات قد انتهي امريكيا وعلي مبارك ان يتفهم ذلك ويفهم اننا نعرف كل ما يستهدفه  من وراء التقرب لاسرائيل و من محاولات نفاق لا مريكا وهي محاولات محكوم عليها بالفشل كما تشير المجلة  وادارة بوش متمسكة بالاصلاحات في مصر والمنطقة وهو ما سوف توصله بوضوح لمبارك المستشارة رايس وقمة الثمانية المقبلة بالقاهرة  ولمقرر لها يوم 8 مارس المقبل وبالتالي يكون مبارك قد فشل ايضا علي هذا الصعيد

ونجيء للشارع المصري والذي بات غضبه في ذروته ورفضه لوجود مبارك في السلطة والذي يتمثل في تواصل التظاهرات العارمة ضد وجوده بالحكم ليكون الفشل زريع من وراء ما يفعله مبارك لاسيما في قمة شرم الشيخ والتي كان الرابح الوحيد من وراء انعقادها اريل شارون و الذي ضمن عودة السفرين المصري والاردني  ويحاول وقف الانتفاضة وينتظر زيارة مبارك له في القدس المحتلة وسيزوره  ولم يقدم شارون شيء للفلسطينيين او حتي لحفظ ماء وجه مبارك 

 

وأوضح ابوالغيط في مؤتمر صحفي عقب القمة ان السفيرين سيعودان الي اسرائيل خلال اسبوعين

    

إلى صفحة المقالات