28/12/2005

رسالة عاجلة جدا إلى قيادة المقاومة العراقية وكتائب الجهاد في العراق

شبكة البصرة

كلشان البياتي

بدأت الانتخابات،انتهت الانتخابات، فاز هذا، خسر هذا ..احتج هذا،زعل هذا، احتفل ذاك...تذمر هذا... هذه الأمور لا تخصنا في شي ولا تعنينا...صرح هذا ،نفى ذاك...وكل الفعاليات السياسية التي تجري اليوم لاتعنيينا أطلاقا..

ما يعننا نحن العراقيين ما تنجزه المقاومة الباسلة في العراق من إنجازات تخدم العراق وتساهم في تحريره ..

ما يهمنا أيها الأعزاء ،خيرة شباب العراق وخيرة رجاله..

ماذا انجزتم من فعاليات وكم عميلا نال استحقاقه..ماذا قدمتم اليوم وماهي خططكم للغد....؟

ماذا يهمنا لو فازت هذه الكتلة أو خسرت، وماذا يهمنا لو زعل صالح المطلق أو زعل العلاوي وتذمر عدنان الدليمي وطارق الهاشمي وزعل ماما جلال....

قلنا وكررنا وأكدنا وطلبنا وصرخنا أن الانتخابات غير شرعية وان المرشحين للانتخابات يفكرون في مصالهم الشخصية ولا يهمم العراق أو شعب العراق..

وقلنا أن التزوير نهج وأسلوب ولن تمر الانتخابات بدونها ،

وقلنا أن الحكومة المنتخبة حكومة غير شرعية ستزول بزوال الاحتلال وسترحل مع رحيل قوات الاحتلال..

قلنا للمرشحين أعطوا الملايين التي تصرفونها على الدعايات الانتخابات والتي لا تجدي نفعا وتبرعوا بها إلى المقاومة العراقية والى فرسانها وشبابها ليحرروا العراق أولا وبعدها تنصبكم المقاومة برلمانيين ووزراء وتسلمكم مناصب ووظائف..

لكن لم يسمعنا احد.. راحت الملايين وراحت معها المواقف وراحت معها السمعة والأخلاق والكرامة وخسر المرشحون كل شي..

والى الجهنم وبئس المصير... فهذا جزاء العميل واستحقاقه..

ومرارا وتكرار قلت أنا شخصيا وقال مثلي الكثيرون وقدمنا نصائح وإرشادات لأننا نفهم أكثر من منهم ونعي أكثر منهم .. وشخص جاهل أمي يمتلك وعيا وإدراكا من كل ساسة العراق الجدد الذين يمتلكون شهادات ومؤهلات ..قلنا لساسة العراق الجدد اللاهثين وراء المناصب والوظائف والغنائم أن حكومة تنصبها المقاومة العراقية اشرف وأنبل وشرعية ومقبولة ومحترمة أكثر من حكومة تنصبها أمريكا وقواتها المحتلة....

اليوم... اعتقلت أمريكا صولاغ الطائفي وغدا بأذن الله تعالى ستعتقل الجعفري والحكيم وترمي بهم في معتقلاتها وهذه هي نهاية كل عميل وخسيس ونذل يبيع وطنه وشعبه ويدينو بالولاء لإيران ولدولة أخرى معادية لعراق..

وغدا من لم تعتقله أمريكا وترمي به في سجونها، تطاله يد المقاومة الباسلة وتقتص منه..وان غدا لناظره قريب.

أنا وغيري من العراقيين لايهمنا ما يحدث في العراق من عملية سياسية لأننا نعرف إنها غير شرعية ومصيرها الزوال بزوال الاحتلال..

أن المقاومة المسلحة التي جعلت بوش وإداراتها  عاجزين عن إيجاد مخرج لورطتهم في المستنقع العراقي هي التي تعيننا وتعني العراقيين كافة لأنها الطريقة الوحيدة لجلب الراحة والاستقرار والأمان وبعث السرور إلى حياة العراقيين بعد هذه السنوات القاسية والقاتلة من القتل والتدمير والخوف والجزع والاعتقالات والاغتيالات..

وهي الطريقة الشرعية الوحيدة لتحرير العراق..

لا يهمني من فاز ومن لم يفز..

لكن يهمني ما تقومون به من فعاليات ..

يهمني كم عميلا قتلتم .. كم جنديا والية استهدفتم اليوم...

هذا ما يهمني ويهم بوش أيضا..

خبر مثل هذا يجلب السعادة والسرور إلى نفسي ونفس العراقيين المتعبة ويجلب القلق والأسى والألم إلى نفس بوش وإداراته ويجعلهم يسهرون الليل ويحو صون النهار ويبحثون عن مخرج لمأزقهم ..

يهمني ماذا ستفعل كتيبة علي بن أبي طالب التي شكلت لاستهداف عملاء إيران في العراق وكم عميلا قتلت منهم لان بقتلهم وإنهاء حياتهم تنتهي محنة العراقيين ومأساتهم ومعاناتهم وتعود إليهم السكينة والاستقرار ..

ويهمني فعاليات كتائب الجهاد والمقاومة الأخرى ..

  أخبار المقاومة العراقية وفعالياتها وإنجازاتها هي التي تبهج قلوبنا وصدورنا وليس فوز هذا وخسارة ذاك ..

أخباركم ننتظرها ونتا بعها أول بأول وننتظرها بأحر من الجمر .. ننتظرها بشغف وحب..

لأنها بداية الأفراح ونهاية الأحزان والمحن..

نتابع إخبار محاكمة مهندس المقاومة العراقية وقائدها الرئيس البطل صدام حسين ونتابع صولات  وبطولات الأستاذ برزان التكريتي ورفاقه في المحاكمة ونعلم ونثق بقدرة الله عز وجل على نصرهم كما نثق بقدرة الله تعالى وإرادته في نصركم(أن ينصركم الله فلا غالب لكم)... لكننا ننتظر أخبار بطولاتكم لأنها الطريقة الوحيدة لتحرير العراق وإنهاء كل ما ترتب من احتلال العراق.

عاشت سواعدكم التي تنهي معاناة هذا الشعب.. وعاشت سواعدكم التي تصنع وتكتب تاريخ العراق بأحرف من النور..

الموت لعملاء أمريكا وإيران..

النصر للمقاومة ولقادة المقاومة..

كلشان البياتي
كاتبة وصحفية عراقية

Golshanalbayaty2005@yahoo.co
 

شبكة البصرة
الاربعاء 19 ذو القعدة 1426 / 21 كانون الاول 2005
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس

 

إلى صفحة مقالات وأراء2