10/03/2006

إذا قالت كونداليزا فصدقوها... وإذا قال السيستاني وعبد العزى فكذبوهم...!!

 

السيد أبو دلف قاسم العسكري

Askari122@hotmail.com

 

أترجو أمةٌ قتلت حسينا     شفاعةَ جده يوم الحساب؟؟

ما زلنا نردد في التعزيات ونحن صغار: "احنا الكتلناه وبالدك نوفيه"، ولم يزل خطباء حسينياتنا المنافقون يرددون دون ملل: "يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزاً عظيما"، واقسم بالله فانني كنت أحدث نفسي حال ما أسمع هذه الآية الكريمة منهم فأقول: والله انتم كذبة فجرة فلو دخل الحسين مع أهل بيته من باب الحسينية لتلقفتموه بنعالاتكم، فيا أيها الطغمة المنافقة الباغية علينا وعلى شيعة العراق أسألكم: من الذي قتل جدي الحسين؟ إذ حين قتل شيعتنا من أهل الكوفة جدي الحسين بعد أن اغروه بالقدوم عليهم، جعلوا ينوحون ويبكون، كما يفعلون الآن كذباً ونفاقاً، فقال لهم علي بن الحسين عليه السلام: أتنوحون وتبكون من أجلنا؟!! فمن الذي قتلنا؟ أتبكون وتنتحبون؟! إي والله فأبكوا كثيراً، واضحكوا قليلاً، فلقد ذهبتم بعارها وشنارها، ولن ترحضوها بغسل بعدها أبداً!!! وأضيف على قول جدي الطاهر: ولا باللطم والزناجيل ولكن بالعمل الصالح والجهاد في سبيل الله!!!

ومن الذي فجر ضريح جدي علي الهادي؟ ومن الذي هدم ونبش قبر خادم رسول الله أنس بن مالك؟ ومن هاجم ضريح طلحة بن عبيد الله؟ ومن الذي اغتال ابنة عمي أطوار بهجت ومن عمل معها؟ ومن أغتال أكثر من 80 إماماً وخطيباً من أهل السنة؟ ومن الذي أستولى على مساجد أهل السنة وأحرق بعضها في أكثر من بلدة عراقية؟ ومن الذي قتل أكثر من 200 من أهل السنة طلباً للثأر من جرم لم يرتكبوه؟ بل من الذي دبَّر مذبحة جسر الأئمة وانفجارات الكاظمية والمسيب والحلة وبعقوبة؟ وغيرها؟ ومن هاجم مدينة العلم في الكاظمية بالقذائف؟ بل ومن ... ومن ... ومن ...؟؟ الجواب في كتاب عبد العزى واللات وهبل، عابد آية الشيطان الأعظم والصنم الافخم:

والسؤال هنا: أكتابكم هذا مزور يا عبد اللات والعزى؟؟؟ وما رأيناه وسمعنا به يؤكد ما جاء فيه، أفتونا يا مردة النار وقردة جهنم إن كنتم للرؤيا تعبرون؟ يا خونة شيعة العراق وخونة العراق وخونة الله ورسوله وخونة آل بيتنا الأطهار.

             وتجلدي للشامتيــن أريهمو     أني لريب الدهر لا أتزعزع

وهنا أنقل إليكم ما جاء على لسان أساطين الغزاة في الاشادة بالخروف المجوسي المخرف وأقوال العضاريط الذين سارعوا إلى لصق التفجيرات بالمجاهدين وجماعة الزرقاوي دون التحقق من أي دليل أو انتظار لما تسفر عنه التحريات، لتروا أن الأمر قد دبر بليل أسود سخيم، فكلهم ينبع من كنيف نتن واحد، وكلهم يعرف، دام ضلالهم وعمايتهم، إن هذه التفجيرات لا يقوم بها إلا الخبراء في فنون التفجير كما جاء على لسان وزير حكومتهم العميلة في تصريحه لقناة العراقية الداعرة المخذولة لسان حال هذه الدولة، دولة السفاح والقبح والعمالة والطائفية المقيتة والاستخذاء.    

1) أشاد جورج بوش في كلمة امام تجمع لرابطة امريكية لقدامي المحاربين باية الله العظمى علي السيستاني المرجع الشيعي الاعلى في العراق لدعوته الى ضبط النفس والتزام الهدوء بعد ان اثار تفجير يوم الاربعاء مخاوف من اندلاع حرب اهلية.

2) قال السيستاني الدجال: »إذا كانت أجهزة الحكومة الأمنية عاجزة عن تأمين الحماية اللازمة فإن المؤمنين (يريد فيلق غدر) قادرون على ذلك بعون الله«. وقال: »إن الكلمات قاصرة عن إدانة هذه الجريمة النكراء التي قصد التكفيريون من ورائها إيقاع الفتنة بين أبناء الشعب العراقي ليتيح لهم ذلك الوصول إلى أهدافهم الخبيثة«.

3) ومن قم قال محمد صادق روحاني: مهما سعت الأيدي الغاشمة المجرمة من المشركين والتكفيريين المنافقين من النيل من هذا الدين الحنيف فإن الله متم نوره ولو بعد حين

4) ويقول عبد اللات والعزى: إن ما نشر اليوم في وسائل الإعلام من تعليقات وعناوين ادعت فيها إن السيد الحكيم حمل السفير الأمريكي مسؤولية نسف مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام كان تصرفا غير مسؤول". وأضاف:"إننا نؤكد إن السيد الحكيم قد حمل التكفيريين والصداميين تلك المسؤولية،

5) ويقول عمار وهو الابن المراهق لعبد اللات: تلقينا بألم بالغ نبا استهداف مقام الامامين العسكريين في سامراء" واصفا هذا التفجير بانه "يعبرعن تطور نوعي في الممارسات الارهابيه".

6) وحدد القبنجي أربعة عوامل ساعدت على ما حدث في يوم الأربعاء الأسود وهي (1) تواجد عناصر الإرهاب وهم التكفيريون و البعثيون و أعداء العراق الجديد..(2) حواضن الإرهاب الذين يحتضنونه و يظللون عليه و يمسحون عرق جبينه (3)..التسامح مع الإرهاب، وإطلاق سراح رموز النظام من السجون وكبار الإرهابيين والتسامح مع رأس الأجرام صدام وجلاوزته في المحكمات الهزيلة. (4) التدخل الأجنبي في الشأن السياسي الداخلي العراقي والتصريحات اللا مسؤولة التي تطلق على ألسنة ممثلين في الدوائر الأجنبية هنا في العراق.

5) وقال جاسم المطيري امام جمعة الشهيد: "ان هذه الاعمال تهدف الى اشعال الحرب الطائفية بين ابناء العراق داعيا ابناء الشعب العراقي كافة الى"التكاتف بوجه التكفيريين والارهابيين والنواصب الذين يضمرون الشر للاسلام والمسلمين".

7) وقال عبد العباس الفتلاوي مسؤول مكتب الحائري "ان ما فعله التكفيريون كان باشارة من المحتل الذي يرغب ان تستعر الحرب الطائفية في العراق ليبقي سيطرته عليه".

8) واتهم مستشارو الامن الوطني عناصر من القاعدة بتنفيذ التفجير وقالوا ان عشرة اشخاص يرتدون زي القوات الخاصة في الشرطة اعتقلوا في سامراء. وقالت الشرطة ان المهاجمين تغلبوا علي حراس المسجد وزرعوا متفجرات تسببت في تدمير قبته الذهبية وعمرها مئة عام.

2) وقالت ضرابة الرمل: كوندوليزا ان زعيم القاعدة بالعراق أبا مصعب الزرقاوي يمكن أن يكون هو الذي نفذ الهجوم لإشعال حرب طائفية، وأضافت فتاحة الفال: الوحيدون الذين يريدون حربا أهلية بالعراق هم الارهابيون مثل الزرقاوي.

9) وقالت وكالة الاخبار الفرنسية (فرنسا): "إن انفجارات سامراء قام بها رجال يلبسون ملابس المغاوير، وهي تحمل علامات أولئك الذين يؤيدون رئيس القاعدة أبي مصعب الزرقاوي الذي أعلن الحرب على شيعة البلاد".

The Samarra bombing, carried out by men dressed in police commando uniforms, bore the hallmarks of supporters of Al Qaeda's Iraq frontman Abu Musab al-Zarqawi, who has declared war on the country's Shiites.
Agence France-Presse (AFP
)

10) وقال جاك سترو اليهودي: ان توقيت التفجير «ليس صدفة. الإرهابيون ليسوا أغبياء»، لانهم يخشون استمرار تحسن الأوضاع السياسية في العراق في أعقاب «ثلاثة انتخابات ناجحة متتالية وان «بصمات القاعدة وابي مصعب الزرقاوي» على تفجير سامراء، معتبراً ان تنظيم أسامة بن لادن وممثله في العراق «يريان ان النزاع الأهلي في العراق يخدم أهدافهم». وشدد على ان هذا التفجير يكشف ان القائمين به لا علاقة لهم بمبادئ الدين الإسلامي ويهدفون الى ايجاد فتنة بين المسلمين.

11) قال الميجور جنرال لينش إنه لم يكن هناك أي إشارات تحذيرية مسبقة بالتخطيط لعملية ضد المسجد، ورغم أن التحقيق ما زال جاريا للتأكد ممن ارتكب الجريمة، فإن لينش قال إنها على ما يبدو من فعل الإرهابيين.

12) وقال العضروط الطالباني: ان بلادنا تمر بمرحلة عصيبة وتقف امام اختبار عسير ولكي نعبر الى بر الامان فاننا بحاجة الى نبذ الفرقة ولم الصفوف وتوحيد الكلمة ورد السهم الى نحور الارهابيين والتكفيريين ومشعلي نيران الفتنة.

13) ونفى حسين إسماعيل الصدر في حديث نشرته صحيفة الشرق الاوسط: بشدة مسؤولية السنة عن تفجير مرقدي الامامين الحسن العسكري وعلي الهادي وقال: بالتأكيد ليس السنة من قام بهذا العمل بل هم الارهابيون أعداء كل العراقيين سنة وشيعة مسلمين وغير مسلمين وأعداء كل الاطياف والارهاب لا دين له.

14) ويقول خائن سامراء أيهم: يسجل التاريخ وصمة عار سوداء اخرى في جبين الأرهاب والأرهابيين محاوليين بفعلتهم الجبانة هذه ان يشقوا وحدة الصف العراقي واثارة النعرات الطائفية.

15) وقال الشيطان الأمريكي زاده (الطائفي كما نعته القبنجي) في مؤتمر صحفي: إن المسلحين يسعون إلى إشعال حرب أهلية بتفجيرهم القبة الذهبية التي تضم مرقد الإمام الهادي وابنه العسكري, مشيرا إلى أن القوات الأميركية تساعد القوات العراقية على تحقيق الهدوء، بما في ذلك حظر التجول في بغداد.

وهنا لا أود التعليق على كل هذه الأقوال لأنها أبلغ من التعليق، ولكنني هنا أخاطب أهلي من شيعتنا وسنتنا في العراق الجريح أن يتدبروا الأمر بروية وعقل مفتوح وروح عراقية وطنية لا طائفية فيها لأنهم هم الخاسرون إذا لم يشدوا العزم مع بعضهم لمحاربة هذا الاحتلال البغيض والإصغاء إلى دعوات أئمتنا الوطنيين كأمامنا البغدادي والخالصي والطائي والمؤيد فإنه سوف يتمادى في غيه وعنفوانه في شق الصفوف ونشر الكراهية التي لا يعرفها عراقنا الحبيب، وأقول هنا: اللهم إننا نبرأ إليك مما يدبره أصحاب العمائم الانتهازيون والقردة الخاسئون، ونبرأ إليك مما عمله السفهاء من شيعتنا بمساجد السنة وبأئمتهم، ونبرأ إليك من كل من يرفع خطام الطائفية في عراقنا الجريح ويوالي الكفرة الغزاة على أهلنا جميعاً.

المجد والسؤدد لأبطال المقاومة المجاهدين لتحرير العراق من الغزاة والخونة، مرحى لهم:

مرحى لحراس العرينْ    ورجالـه المستبسلينْ

مرحى لأبطال الجهـــاد الصائمين الصابرين

مرحى لمـن نفروا إلى  الهيجـا بإيمـان ودين

من  كل محترق الحشـا حقدا على العلج اللعين

مرحى ومرحـى للشبـاب الصابرين الصامدين

الذائديـن عن الحمى من كـل مرفـوع الجبين

الواهبيـن نفوسهـم  لله والنصــر المبيــن

مرحى لكـل مجاهـد صلـد العزيمـة لا يلين

تأبـى العروبـة والشهامة أن  يني أو  يستكين

يفدي العراق  وأهلـه من كـل علج أو خؤون

والله جـل جلالـه وعـد الشهيـدَ بحورِ عينْ

مرحى لكـل غظنفـر منهـم إذا احتقن الوتين

حقداً يزمجر في حنايـا الصـدر يحدوه اليقين

بالله بالنصـر المـؤزر لا يكـلُّ ولا  يهـون

أمجاد والله أمجاد يا فصائل الجهاد، أمجاد والله أمجاد يا فصائل المقاومة من شيعة العراق وسنته من عربه وأكراده ونصاراه وصابئته ويزيديه وشبكه وكل عراقي أصيل يأبى الذل والهوان لوطنه.

أمجاد والله أمجاد يا خالصي ويا بغدادي ويا حسني ويا مؤيد ويا ضاري ويا شيوخ العشائر العربية التي تأبى الذل والهوان والتبعية. والويل لمن يخون العراق... الويل ثم الويل له.

أمجاد والله أمجاد يا رافعي علم الله أكبر في الخافقين والذائدين عن العرض والشرف

فسلام عليكم يوم ولدتم ويوم تموتون ويوم تبعثون أحياء إلى الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

عن شبكة البصرة 

إلى صفحة مقالات وأراء2