07/07/2006

ما لا تعرفه عن محلات "ماركس وسبنسر" (Marks&Spencer)...

هذا المحل التجاري (و المنتشر بوقاحة في الدول العربية و الخليجية خاصة) جعل من أسسه دعم دولة اليهود من ربحهم ، و هذا كلامٌ قاله رئيس الشركة "ماركوس سيف" في كتابه "الإدارة: طريقة ماركس و سبنسر". قالها بشكلٍ صريح و بلا مواربة.

هل تعلمون كم تدفع هذه الشركة البريطانية اليهودية لإسرائيل؟

233 مليون دولار في السنة. و هذا رقمٌ ذكرته صحيفة "تقرير أورشليم" في يونيو من عام 2000م.

بل ذكرت وكالة JTA اليهودية (المتمركزة في نيو يورك) أن السفير الإسرائيلي في بريطانيا قد كرّمَ هذه الشركة الحقيرة لمساندتهم المخلصة لهذه الدولة التي قامت على أشلاء المسلمين ، و أتى هذا في تقريرٍ في عام 2000 ، شهر ديسمبر.

قبل ذلك ، و في عام 1998 ، قام نتنياهو بتسليم ريتشارد جرينبوري (رئيس الشركة الذي تلا "سيف") أعلى وسام في الدولة اليهودية الإجرامية ، و ذلك امتناناً من إسرائيل للأموال التي تصبها شركة ماركس أند سبنسر في حجور اليهود ليشتروا بها أسلحةً ينحرون بها المسلمين و أطفالهم.


 اثأروا لإخوانكم المسلمين و أخواتكم المسلمات في العراق و فلسطين و قاطعوا هذه الشركة المجرمة.

 

إلى صفحة مقالات وأراء