09/07/2006

 بيان عن قيادة فدائي صدام

 المنطقة الشمالية

استشهاد الشيخ أبو مصعب الزرقاوي (رحمه لله)

 خاص شبكة البصرة

10-6-2006 

 بسم الله الرحمن الرحيم

((وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ(169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ(170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ(171))

صدق الله العظيم

 

أيها العراقيين الشرفاء 

ايها الرفاق البعثيين والفدائيين الابطال

الى كل المجاهدين والجماعات الاسلامية في العراق

الى جماهير امتنا العربية المجيدة

الى كل من يغار على  دينه ووطنه وأهله وأطفاله  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

في البداية نود ان نقول ان خبر استشهاد الاخ والقائد ابو مصعب الزرقاوي قد المنا واحرق قلوبنا حرقة ولوعة وإن العين لتدمع، وإن القلب ليحزن،  لما يمثله الاخ المقاتل البطل من احد القلاع العظيمة في ارض العراق ارض الجهاد والرباط و لقد بكيناه  دما  والله  لما لدينا معه من معارك وصولات وجولات هو و جنوده في سوح المعركة .

وما كانت حياة الشيخ المجاهد الا حياة المجاهدين .. حياة من نوع آخر ,, حياة تضحية وبذل .. جهاد ودعوة ... صبر واحتساب ... حياة لا يُرى فيها المسلم إلا صادقا مخلصاَ, مناضلاَ باسلاَ, يؤثر ما عند الله  ولو كان على حساب نزيف الدم, وتعدد الجراح والآلام, لقد باع نفسه لله حين وطأت أقدامه أرض الجهاد يتطلع  لوعده الحق لا يهمه ما يصيبه (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم ُ).

ونحن وقد تشرفنا بان قاتل العديد من جنودنا مع جنود القاعدة سوية  تحت لواء الجهاد والاسلام على الرغم ان كان هناك العديد من الامور  مما قد اختلفنا معه  وفي الوقت نفسه قد اختلف هو معنا ولكن الذي جمعنا والحمد لله شئ اكبر الا وهو كلمة "لا اله الا الله  وان محمدا رسول الله"  بالاضافة الى العدو المشترك فطبقنا قول الله سبحانه وتعالى "وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ {60 "  .

وفي الوقت نفسه بكينا دموع الفرح, فقد نال الشيخ المقاتل احدى الحسنيين وهذه امنية كل مجاهد ومقاتل في ارض الرباط "51} قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ {52 "  .

تيقن بالله إنك لن تجدَ رجلاً شريفا واحداً، وعلى هذه الأرض الطاهرة المُطهرة لم يهنئ نفسه، ويبشرها باستشهادك ...... فوالله لم يفرح ويرقص سوى جيش الكفر ومن والاهم من الفرس والروافض والبيش مركة وفيالق الغدر والميليشيات القذرة وعلى رأسهم السيستاني المجوسي, وهي نفس الوجوه التي اصطفت يوم 9 نيسان و 22 تموز (يوم استشهاد اولاد القائد صدام حسين) و 13 كانون الأول وأيام استفتائاتهم القذرة  .. إنَّها هى هى الوجوه ذاتها، وهى هى الأصوات ذاتها، وهى هى المواقف ذاتها.. وهم الأعداء ذاتهم، مع فرحة ونشوة وشماتة المجوسي واليهودي والصليبي والمرتدين من الحكومات الكويتية والاردنية وال سلول وغيرها كثير. 

يا رافع لواء الاسلام ايها الشيخ المجاهد لقد عرفنا بك الجهاد ولم يفرقنا عنك سواه  فنقول لك لن نسكت ولن نستكين ونحن كما كنا ,ولقد زاد عزمنا على الجهاد وقتل العلوج وجيش ايران الصفوي والبيش مركة والروافض فيلق الغدر والمجلس الأعلى, فنقول ان الأنتقام حق.

والحمد لله فقد اقمنا عزاء صغير ومجلس فاتحة حضره بعض الشرفاء والمخلصيين ولك علينا ان نحج بيت الله الحرام ونهدي لك حجة بيت الله .

واخر كلامنا وكما عاهدنا الله ورسوله والقائد ابو الشهداء صدام حسين (فك الله أسره)  ونجدد العهد لأمتنا المسلمة بأننا والله لن نستكين وسنبقى سيف مسلولا ضد العدو الكافر ومن والاهم, وان استشهاد ابو مصعب والمجاهدين الابطال معه لن يزيدنا الا قوة  حتى نحرر العراق والقدس وتكون راية الله اكبر هي العليا والحمد لله الذي اعطى واخذ ,ولنلتقينك في الجنة ان شاء الله .

رحمك الله يا أبا مصعب....

رحمك الله يا قائد أُسودِ مرغت أنف أمريكا في التراب .. فصاح عبيدها وأذنابها فما ضرك نبح الكلاب ....

رحمك الله عدد رؤؤسِ طارت من علوج غازين ... ورقاب خونة مرتدين ... وشامتين مرددين ...

رحمك الله يا شامة العز .. رحمك الله يا راية المجد .. رحمك الله نقولها  ويرددها ملايين من مسلمين موحدين .. إلى مقاعد الأنبياء والصديقين والشهداء  بإذن الله .

والله على نصرنا لقدير .

الله اكبر  الله اكبر  الله اكبر

عاش العراق حرا وليهزم الاحتلال،

عاش حزب البعث العربي الاشتراكي وعاشت المقاومة العراقية المسلحة،

عاش الرفيق القائد صدام حسين الأمين العام أمين سر قطر العراق رئيس الجمهورية في عرينه

الف رحمة على الشهيد البطل أبو مصعب الزرقاوي  

عاشت الفلوجة قبلة المجاهدين

عاش اسرى العراق في سجون الاحتلال ونحن لكم والله لمحررون 

المجد لشهدائنا الابرار

عاشت فلسطين حرة عربية،

الله أكبر.. الله أكبر  وليخسأ الخاسئون

 

 قسم المكتب الإعلامي

 قيادة فدائيي صدام

إلى صفحة مقالات وأراء6