04/08/2006

الجندي الأمريكي المتهم باغتصاب عبير: قتل الناس في العراق يشبه سحق نملة

 

 افاد مراسل حربي في صحيفة واشنطن بوست امس ان الجندي الامريكي الشاب ستيفن غرين المتهم الرئيسي في قضية اغتصاب الفتاة العراقية عبير قاسم (15 عاما) بجنوب بغداد، اعلن قبل هذه الحادثة ان قتل البشر في العراق كسحق نملة .
وقال الشاب غرين للمراسل الحربي قبل شهر من وقوع حادثة الاغتصاب في اذار (مارس) وهو يصف الوضع في المحمودية ان قتل الناس هنا كسحق نملة. انه امر عادي اي انك تقتل شخصا وبعدها تقول هيا نذهب لناكل البيتزا .
واضاف الجندي بعدم اكتراث اطلقت النار علي شخص لم يتوقف في مركز مراقبة، وكأن شيئا لم يحدث مؤكدا كنت اعتقد ان قتل اي شخص تجربة تقلب الحياة راسا علي عقب لكنني عندما فعلت تبين انه امر عادي .
واتهم ستيفن غرين (21 سنة) باغتصاب عبير قبل اغتيالها مع ثلاثة من افراد عائلتها بينهم طفلة في الخامسة في اذار (مارس) في المحمودية علي بعد نحو ثلاثين كلم جنوب بغداد.
ووجهت له تهم ارتكاب جريمة اغتصاب وجرائم قتل.
وكان المراسل الحربي اندرو تلغمن التقي الشاب في كتيبته التابعة للفوج الـ502 للمشاة في الفرقة 101 للمظليين قبل شهر من حصول هذه الوقائع.
وفي شباط (فبراير) اجري معه عدة مناقشات تبدو له اليوم علي ضوء الوقائع مروعة علي ما روي في الواشنطن بوست .
حينها اعطي غرين الذي كان موجودا في العراق منذ اربعة اشهر الانطباع بانه مجرد صبي صريح تعود علي العنف والمذابح وانه كان تحت صدمة مقتل السرجنت الذي كان ياتمر بامره برصاصه في العنق في كانون الاول (ديسمبر). وكان فوجه حينها يفقد جنديا كل اسبوع.
وكان غرين يقول للمراسل انني هنا لفترة سنة ولا مفر لي من ذلك. كل ما اريده هو البقاء علي قيد الحياة حتي اعود. لا اكترث بالعراق، لا يهمني اصلا مضيفا ان هذه الحرب تختلف عن التي عاشها آباؤنا واجدادنا. كانت تلك الحروب في سبيل قضية ما. اما هذه، فليست في سبيل اي شيء .

  القدس العربي 31/7/2006
 
واشنطن - اف ب -

إلى صفحة مقالات وأراء9