11/06/1428

 

                       بسم الله الرحمن الرحيم

 

لماذا يريدون اجتثـــاث البعــــث

 بقلم : أبو حمره

 

إن قوى الامبريالية الأميركية والصهيونية العالمية والصفوية الفارسية التي تمثل كل قوى الشر والرذيلة وقوى الكفر والشرك والظلم والطغيان والعدوان في الأرض قد قررت ومنذ زمن بعيد اجتثاث البعث لتجتث منابع الإيمان والقوة والفضيلة والحق والعدل والحرية في أمتنا لتجتث روح الأمة وطليعة ثورتها الكبرى ولتجتث حزب الرسالة وحامل لوائها لأنه الممثل الوحيد بحق وصدق للعروبة ورسالتها رسالة الإسلام الخالد إيمانا واقتدارا وأداء , ولو وجدت هذه القوى الغاشمة رديفا لاستهدفته تدميرا واجتثاثا.. إن البعث الرسالي هو الوحيد القادر عقيدة وفكرا ومنهجا وأهدافا وأخلاقا وإرادة على حمل الرسالة كما أراد مرسلها  جل في علاه إلى الأرض لإصلاحها وأعمارها وإشاعة العدل والحق والحرية والسلام والأمن والأمان فيما ... لم تستهدف قوى الشر العالمية غير البعث وثورته وعقيدته ومنهجه وأهدافه إلا لأنه حامل الرسالة وقائد ركبها الميمون وحادي مسيرتها المقدسة .. أن الذي جرى على البعث والذي يجري اليوم في عراق العروبة والإسلام يمثل حجة كبرى على كل من يدعي الوطنية والإسلام في الوطن والأمة من أحزاب وتيارات وفئات وشخصيات أن يقفوا مع البعث وإلى جانبه دفاعا عن الشعب والأمة ورسالتها الخالدة وعن الإنسانية وقيمتها الشريفة التي يمثلها البعث المستهدف وحده من قبل قوى الغزو والاحتلال قوى الكفر والشرك والظلم والطغيان والعدوان _ أيها المجاهدون لقد رأيتم كيف وقف الكثير ممن يدعي الوطنية والإسلام إلى جانب قوى الكفر والشرك والشر  والرذيلة لتدمير البعث وثورته وشعبه وأمته ومسخ وتشويه رسالته رسالة العروبة والإسلام ولا يزال الكثير يساهم مع الأشرار المحتلين في حملة اجتثاث البعث روح الأمة وقلبها النابض ذراعها الطويل وساعدها القوي الأمين وحامل رسالتها الخالدة رسالة السماء التوحيدية سواء كانت مساهمة مقصودة كما لدى البعض أو غير مقصودة كما لدى البعض الأخر الذين تواطؤا مع العدو وإذنابه وأعوانه في حملتهم الشريرة المعتدي على البعث وقواته المسلحة وجيشه الباسل وثورته المسلحة وعقيدته الإيمانية الجهادية فهو يصب في خدمة جمع الكفر والشرك والظلم والعدوان والاحتلال شاء صاحبها أم أبى علم أم لم يعلم ..

 العراق / بغداد المحتلة

26 / حزيران 2007 م

إلى صفحة مُشاركات الزوار5