18/11/1428

 

المؤتمر الآشوري العام \ استنكار تفجير تلسقف

 موقع النهى*

 مرة أخرى تطال يد الارهاب والغدر إحدى قرانا الآشورية في سهل نينوى وهي قرية تلسقف الحبيبة حيث قام إنتحاري بتفجير نفسه داخل سيارة مفخخة وذلك في الساعة السابعة والنصف من يوم الخميس 8 تشرين الثاني 2007 بالقرب من النادي العائلي الواقع في وسط السوق الشعبي وللمرة الثانية بعدما إستهدفت هذه القرية في نيسان هذا العام . وقد أدى الانفجار إلى إستشهاد إمرأة ووقوع عدة إصابات بين أبناء القرية . وتأتي هذه الحادثة الدموية ضمن مسلسل الارهاب والترعيب الذي يمارس ضد شعبنا الآشوري في عموم العراق والذي ينفذ     ضمن أطر منظمة تستهدف تصفية شعبنا ومحو هويته وتهجير من تبقى من أبناء شعبنا في مناطق سكناهم التاريخية التي عاشوا فيها منذ آلاف السنين .

 إننا في المؤتمر الآشوري العام نستنكر هذه الأعمال الارهابية التي تطال أبناء شعبنا العزل وندين الأيادي الخبيثة التي تقف وراءها . كما نحمل القوى المهيمنة على المنطقة المسؤولية الكاملة عن هذه الأعمال الارهابية التي تستهدف أبناء شعبنا في سهل نينوى والتي ماهي إلا جزءاً من مخططات هذه القوى التي تحاول بكل الوسائل والطرق ضم مناطق سهل نينوى وبسط سيطرتها عليها .

 إننا في المؤتمر الآشوري العام مثلما طالبنا الحكومة العراقية مراراً وتكراراً نطالبها مرة أخرى بأن توفر سبل الأمن والحماية لأبناء شعبنا في مناطقه الشمالية عوضاً عن نعته بالجالية تارة وبالطائفة تارة أخرى ، كما نذكرها بأن مصير أبناء شعبنا الآشوري يقتضي أن يكون هماً وطنياً وليس هماً آشورياً فحسب .

 إننا في المؤتمر الآشوري العام نشارك أهالينا في قرية تلسقوبي (تلسقف) الحبيبة في محنتهم وأحزانهم ونقدر تضحياتهم في هذه الأيام العصيبة وتشبثهم بأرض أجدادنا العظام . كما نتقدم بتعازينا القلبية إلى ذوي شهيدة تلسقف متمنين للمصابين الشفاء العاجل .

 
عاش العراق موحداً وعاش شعبه متحداً
 المؤتمر الآشوري العام
 
10 تشرين الثاني 2007   

إلى صفحة مشاركات الزوار7

إلى الصفحة الرئيسية