28/12/1428

بسم الله الرحمن الرحيم

  

 

جمعية أبناء

سحماتا مخطّط توسّع استيطاني على أرض سحماتا

 موقع النهى*

 أطلّت علينا صحيفة "هآرتس" بتاريخ 2/1/2008 في اللغتين العبرية والانجليزية ببشرى لئيمة مفادها، أن لجنة التخطيط والبناء في الشمال، اقرّت هذا الاسبوع مخطّطا مفاده توسيع مستوطنة معلوت – المقامة اصلا على اراضي فلسطينية مصادرة – ببناء حي جديد شرقها وتتصل به عبر جسر يمرّ فوق وادي الخرب (وادي البقيعة).

ان هذا المخطّط الاستيطاني الصهيوني الرهيب الذي يلبّي مطالب بلدية معلوت ورئيسها شلومو بوحبط معدّ لبناء 2250 – 3000 وحدة سكنية ستبتلع المزيد من اراضي سحماتا المهجرة. ومن الغريب، ان حماة الطبيعة في الجليل ابدوا معارضتهم لهذا المشروع من منطلق انه سيضرّ بمستقبل الايائل والحيوانات البرية الاخرى، متناسين ان هذه الارض تخصّ اهالي سحماتا التي حلّت بهم النكبة عام 1948 وتحوّلوا الى لاجئين في الشتات ومهجرين في الوطن.

إن هذا المشروع والنقاش الدائر حوله يشعل الغضب في نفوس وقلوب أهالي سحماتا المهجرين واللاجئين. انه تطاول عنصري على ما تبقّى من أراضي سحماتا. لقد أقيم على قريتنا الجناح الشرقي لمعالوت والبحيرة الاصطناعية ومستوطنتا حوسن وتسورئيل، واننا نعتبر ان هذا المخطط جريمة كبرى ضد أهالي سحماتا وحقّهم الطبيعي والشرعي في العودة الى اراضيهم وأملاكهم.

وجمعية أبناء سحماتا تهيب بكل أهالي سحماتا برفع وتيرة نضالهم ضد هذه السياسة العنصرية التي تهدف منع تحقيق حق العودة لهم ولأبنائهم الى احضان قريتهم التي يحبّون ويعشقون. وندعوهم، الى التلاحم مع كافة المهجّرين وسائر القوى الوطنية والديموقراطية ضد سياسة التهويد العنصرية.

 اوائل كانون الثاني 2008          جمعية أبناء سحماتا

 

 لتفاصيل اضافية:

وجيه سمعان - رئيس الجمعية  0546237891

 

 

إلى صفحة مُشاركات الزوار7