22/12/1428

بسم الله الرحمن الرحيم

 موقع النهى*  

 

الذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق

صدق الله العظيم

 

رسالة المعتز بالله خادم الجهاد والمجاهدين

إلى المجاهد

أبو مجاهد السلمي قائد الجيش العربي لتحرير الجنوب

 

إلى /المجاهد الباسل الوفي العزيز أبو مجاهد السلمي (قائد الجيش العربي لتحرير الجنوب )

 

أحييك بتحية الجهاد والتحرير واحي من خلالك أمري تشكيلات الجيش العربي في جنوب الوطن ومقاتليه الشجعان جنوب العز والصمود وجنوب البطولة والفداء جنوب الحضارات البشرية الأولى سومر وأكد الجنوب الذي استقبل واحتضن الرسالة الخالدة منذ سنيها الأولى , وقبل ذلك منذ ذي قار المجيدة  إلى الأبله إلى ميسان إلى القادسية الأولى المجيدة قادسية الفتح المبين إلى واسط قاعدة الفتوح العظيمة , الجنوب الذي احتضن ثورة البعث ومسيرته المجيدة وغذاها بشبابه ورجاله وبكل عمقه التاريخي والحضاري الكريم وبكل مآثره وتقاليده المجيدة وبطولاته وتضحياته السخية على مدى أكثر من نصف قرن من الزمان . احي جهادكم وبطولاتكم وصولاتكم ألجسوره على الغزاة والبغاة الاستعمار البريطاني البغيض , احي انتصاراتكم وبطولاتكم وتضحياتكم المشهودة , ولتعلم الأمة وشعبها وليعلم العالم كله إن المقاومة العراقية الباسلة قد بدأت تباشير انتصاراتها من الجنوب كما بدأت من الشمال والوسط ,الجنوب الذي ظن الغزاة خاسئين إنهم أسقطوه بلعبتهم الطائفية القذرة وبحفنة عملاءهم الطائفيين الأنجاس الأراذل . هذه هي  مقاومة الشعب العظيم انطلقت من الجنوب كما انطلقت من الوسط والشمال , انطلقت من  أم قصر الحبيبة عروس الفخار والمكارم رمز الصمود والتحدي والعزة والإباء , لقد لقن الغزاة درسا بليغا في الصمود والتحدي والبطولة والمواجهة منذ الأيام الأولى  لغزوهم لأرض العراق  وتدنيسها منذ ذلك اليوم , عبرت هذه المدينة الباسلة معدن البطولة والتضحية للجنوب وشعبه الأبي , عبرت عن جوهر العراق وتاريخه وحضاراته المجيدة , لقد مرغت انف الإدارة الأميركية في وحل الجنوب , لقد انطلقت المقاومة من البصرة الفيحاء ثغر العراق الباسم مدينة الصحابة والأولياء والأتقياء والصالحين مدينة العلم والعلماء فقصمت ظهر الاستعمار البريطاني البغيض فطردته خارج أسوارها المنيعة هاربا أمامها يجر أذيال الخيبة والخسران , وستبقى تلاحقه مع أخواتها ميسان وواسط وذي قار حتى تطرد آخر جندي غازي من ارض الجنوب الطاهرة بإذن الله القوي العزيز وقوته القاهرة ...

الأخ المجاهد الباسل أبو مجاهد السلمي:-

لقد وصلتنا مبايعتك الأولى قبل عامين ودوناها وحفظناها في قلوبنا قبل أن تدون في السطور , وإنها لعز وفخر لك ولأهلك وعشيرتك ومقاتليك ولنا جميعا ولشعبنا وامتنا المجيدة , وها نحن اليوم نتلقى مبايعتك الثانية تيمنا ببيعتي العقبة الأولى والثانية , واعلم أيها العزيز البطل أن لي الشرف ليس في مبايعتكم لي فقط  وإنما لي الشرف أن أكون جنديا من جنود جيشكم المبارك , وان أكون خادما لمقاتليه ومحبيه ولشعبه,

فألف مبروك لنا ولكم ولكل المقاتلين البواسل على ارض العراق وحدة المقاومة العريضة التي تبنى وتقام اليوم في ارض العراق للجهاد والتحرير.. فإلى مزيد من التحالف والتالف والتوحد والتعاون في الميدان مع كل فصائل الجهاد والمقاومة على أرضنا الطاهرة , والى مزيد من التوحد والتالف والتعاون مع كل من بحمل السلاح وضرب العدو المحتل , ومع كل من يرفض وجوده على أرضنا ويناضل من اجل طرده وتحرير الوطن لان وحدة المقاومة اليوم وبعد الانجازات الهائلة  التي حققتها خلال المرحلة الماضية أصبحت تمثل ضرورة تاريخية ملحة تتعالى وتسمو على كل الخلافات والاجتهادات مهما كبرت وتوسعت من اجل تحرير وطننا العزيز وامتنا المجيدة لان هدف التحرير يسمو على كل الأهداف واعتباره يسمو على كل الاعتبارات وانجازه وتحقيقه يضمد كل الجراحات .. فإلى مزيد من التصعيد في عملياتكم وفعالياتكم الجهادية ضد العدو ومع مزيد من التمسك بقواعد ومبادئ حرب العصابات وحرب التحرير الشعبية لكي  لاينال العدو منكم ..

1.    اضرب واهرب .

2.  اظهر بسرعة أمام العدو وخلفه وعلى جنباته حسب طبيعة المكان والزمان ونوع العملية وأهدافها , فاضرب ثم اختفي بسرعة .

3.  احرص في التخطيط والتنفيذ لأي عملية تنال فيها مقتلا من العدو وتحقق فيها هدفا يصب في خدمة التحرير.

4.  احرص على سلاحك فهو حياتك وعزك وجدك واحرص على إدامته على الدوام وأحفظه بعيدا عن أعين العدو وجواسيسه.

5.  احرص على امن المعلومات على امتداد زمن يومك وساعاته وفي كل تفاصيل وميادين حياتك واجعل الدخول عليها من المقربين أو البعيدين خطا احمرا وأمرا مقدسا .

6.  اشغل العدو ليلا ونهارا ولا تدع له فرصة يلتقط فيها أنفاسه , وحرم عليه الأمان والاطمئنان على امتداد الزمان وتنوع وتعدد المكان أي في كل زمان ومكان أي على امتداد الليل والنهار في قواعده ومعسكراته على الطرق الخارجية والداخلية داخل المدن وخارجها في الأرياف والبوادي .

7.  كثف عملياتك على خطوط إمداده على امتدادها فإنها الوسيلة والأسلوب الأنجع والأمثل لشل قدرته ومعنوياته .

8.    اعلم إن العدو أعمى لولا الجواسيس فابذل كل الجهود لكشفهم وتصفيتهم

9.  لاتغرنك الانتصارات المتلاحقة ونجاح عملياتك المتواصلة , واعلم أن العدو يلاحقك فكن على حذر شديد ومزيد من الكتمان والتخفي والاحتراز ولا يغرنك أن يقولوا عنك البطل والمقاتل والشجاع الذي لايخاف فيستهويك حب الظهور والتبجح بأنك كذا وعملت كذا واعلم إن للحائط أذان كما يقولون .

10.ادم علاقتك التقليدية مع اهلك وجيرانك ومحلتك وقريتك وأصدقائك ثم مجتمعك القريب ولا تشعر أحدا منهم أن لديك عملا لايفهموه ولا يعرفوه , أقم مع الجميع صلات حميمة وصميمة قائمة على المودة والمحبة والاحترام الكبير والعطف على الصغير وأرعى مصالحهم وعاونهم على مفردات حياتهم الصعبة وعاونهم على حل مشاكلهم ما استطعت إلى ذلك كي يحتضنوك في وقت الشدة فهم عمقك السوقي البعيد وهمم مددك القريب الذي لاينضب وهم درعك الحصين وردائك الأمين .

11. علم مقاتليك الإيمان بالله الواحد الأحد وقيم البطولة والفداء من اجل الوطن والأمة كما تعلمهم على استخدام السلاح واستعماله ضد العدو .

12.احرص على إيقاع اكبر الخسائر في صفوف العدو واحرص على أداء اقل الخسائر في صفوف مقاتليك وتشكيلاتك .

13. احرص اشد الحرص على سلاحك واحرص اشد الحرص على إدامته وإصلاحه على الدوام لأنه عزك وشرفك ووسيلة حاسمة من وسائل نصرك.

14.شدد على العدو في أوقات راحته واستراحته, أخفه وأقلقه وارق حياته في كل الأماكن وفي كل الأوقات ولا تجعل له مكانا آمنا ولا زمانا يتنفس فيه الصعداء.

15.ركز على خطوط إمداده فاقطعها وحاصره في كل حركاته وسكناته ولا تجعله آمنا على أرضنا الثائرة بوجهه .

16. ركزوا على قواعده ومعسكراته ليلا ونهارا .

17. تعاملوا مع الخونة والجواسيس بدقة وبتأني كي لايؤذي مواطنا بريئا واعلموا إن تشكيلات ما يسمى بالجيش والشرطة فهي معكم ومع الشعب والوطن عدى حفنة الجواسيس والخونة الذي زجهم العدو وأحزاب ألعماله الطائفية في هذه التشكيلات .مما يجب التعامل مع هذه التشكيلات بدقة وعناية فائقة لكي يكون الاستهداف فردي وليس جماعي ومحصور في الخونة والجواسيس فقط . أما خارج هذه الحدود فتعاملوا مع الجميع وفق الأمر الرباني الذي جاء في كتابنا العزيز إذ قال جل شانه (( وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لايحب المعتدين )) .

18. ركزوا على الشباب في الكسب وفي الإعداد والتنظيم فهم أكثر استعدادا للبطولة والفداء إذا ما فقهوا المهمة والواجب والأهداف النبيلة.

19. واعلم إن النصر صبر ساعة وان النصر مع الصبر وان الفرج مع الكرب وان مع العسر يسرا.

20. لاتنسوا استخدام السلاح الأقوى والأمضى وهو الإيمان المطلق بقدرة الله وقوته القوية ثم تقوى الله ثم طاعنه فيما أمر وفيما نهى واعلم إن الله مع المتقين .

21. احترز من الذنوب كما تحترز من العدو أو أكثر واشد احترازا واعلم إن المرء يحرم الرزق بالذنب الذي يصيبه وان الذنب يوهن المجاهدين ويمكن  العدو منهم حتى قال الحبيب صلى الله عليه وسلم.. ( اللهم لاتمكن الأعداء فيناولا تسلطهم علينا بذنوبنا )) .. واعلم علم اليقين إن الله يدافع عن الذين امنوا إن الله لايحب كل خوان كفور .. واعلم انه قال جل جلاله (( وكان  حقا علينا نصر المؤمنين )).. واعلم أيها العزيز انه قال جل جلاله (( إنا لننصر رسلنا والذين امنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد يوم لاينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار )) .

22. كونوا أيها الأعزاء طلاب إحدى الحسنين  إما النصر والتحرير الشامل والى ذرى العز والمجد وإما الشهادة في سبيل الله والى عليين مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولائك رفيقا ...

   

المعتز بالله
خادم الجهاد والمجاهدين
أواخر تشرين الأول 2007م

 

شبكة المنصور

 

إلى صفحة مُشاركات الزوار7