الأفعى السامة في عراق الرشيد

 

 

أمضيت حياتي بين أصدقاء أزورهم ويزوروني ولم أسمع يوما طوال السنين التي جمعتنا معا ان كان هذا سنيا أو شيعيا أوكرديا أو مسيحيا كلنا أجتمعنا على اساس الاخوة والمحبة التي تفصلنا جميعا ولم أسمع بشىء من هذا القبيل حتى عندما اندلعت حرب العراق مع ايران وانتهائها فلم تصف القيادة السياسية بكون هذا سني أو شيعي أوكردي أومسيحي والكل سواسية ولكن بعد دخول قوات الاجرام الى العراق بدأت الامور تتغير فالامر أختلف عما كان عليه سابقا الشيعي هو في المقام الاول ثم الكردي ثم المسيحي وبعدها بقية الاديان وأخيرا لم يذكر السني والتعجب كان من الجميع كأنه مسح من خارطة العراق

 

( رأس الافعى )

 

ما يحاول الطغاة بقيادة حكومة العمالة وبترتيب من الموساد والمخابرات المركزية الامريكية احداث ثغرة بين السنة والشيعة وهذه العملية كانت مدروسة مسبقا قبل دخول العراق بموافقة الكونكرس الامريكي حتى أثار افتعال أحد أعضاء المجلس حينما خاطب بوش ... كيف يحكم الشيعة العراق وجارته ايران هي ألد أعدائنا وما هذا الانقلاب الغير متوازن على المنطقة العربية فمنذ تأسيس العراق حكمها على مدى العقود حكومات سنية وكيف سيحكم الشيعة في العراق ونحن ورائهم وعلينا ضرب ايران حليفتهم فأجاب بوش دع الامر للمخابرات الامريكية لتسوية الامور فهم أعلم بما يفعلون

ماحدث بعد الاحتلال ليس غريبا فبدأت الفتن الطائفية ذروتها حيث فجرت الحسينيات والكنائس والجوامع والشيعة يلومون السنة والسنة يلومون الشيعة والمسيحيين يلومون الاثنين وأخيرا قالوا رجال صدام وهذا بعيد كل البعد عن الواقع ولايصدقه الشارع العراقي بكل طوائفه والاغرب من ذلك دخول الالاف من

 

( ذيل الافعى )

 

شيعة أيران الى العراق كانوا قد ارسلوا من حكومة الملالي وبدعم  منهم وتحت قيادة السيستاني دخول هؤلاء الى العراق هو الذي فجر الحالة الامنية فهم الذين أحدثوا الفتن الداخلية من تفجيرات للحسينيات والجوامع والكنائس وبدأت عمليات الاغتيالات للبعثيين السابقين  حتى أنتهى بهم المطاف لقتل المتطوعين في الجيش العراقي الجديد هؤلاء المتطوعين الجدد هم فئة شيعية جاهلة عقائديا ودينيا وهم من أتباع السيستاني الذين تصورا بأن أرتدائهم للزي العسكري سيغير من حالهم وثقافتهم ولنرجع الى تصريح أحد الذين أمسك به على يد المقاومة البطلة في الفلوجة حينما قال بعد أسره ان علاوي قال لهم بأن فتيات الفلوجة حلال عليكم كما هو الحال بمال الفلوجة

 

( بطن الافعى )

 

 وهي حكومة علاوي وجلاوزته حكومة طائفية بحتة تتلاعب بمقدرات الشعب العراقي وتتلاعب على أوتار الفتن الطائفية بأوامر صهيونية أمريكية هدفها من جانب الامريكان هو أحداث الفتن والتصارع القبلي والتصارع الطائفي ولالهاء الجميع بحرب داخلية شرسة بين السنة والشيعة والمسيحيين والبقية الباقية من الطوائف الاخرى وهذا لمنفعة الامريكان لان العراق سوف يتم تهديمه بالكامل من بنية تحتية وجسور وعمران وأبنية ومساجد وجامعات وعلم وحضارة وثقافة وهذا كله سيكون قد عمل بأيدي عراقية وبين أخوة وعلى دين واحد أما بالنسبة للمسيحين فهم أقلية فسيكونون تحت مطرقة السندان

لمنفعة الامريكان أيضا عدم ضرب جنودهم على ساحة العراق وأخذ حريتهم في تكملة ماجائوا لاكماله من أعمال في العراق من سلب للثروات بأقل فرصة ممكنة ولبناء قواعد عسكرية دائمة استعدادا لبدأ معركة جديدة بعد أن يستكملوا ويسترجعوا كامل قوتهم العسكرية ويعيدوا بناء أقتصادهم المنهار في بلدهم من مال النفط العراقي المصدر ويعدوا العدة بعدها لضرب أيران بعد أن يصبح العراق حطاما من شماله لجنوبه وشرقه لغربه ولن يبقى بعد أقتتال الاخوة فيما بينهم سوى قلة سترضى بما يرمي عليها الامريكان من فتات الخبز لانهم سيكونون ضعفاء بعد أقتتال طويل

 

على السنة والشيعة أن يفهموا بأنهم أخوة في الدين وان السيستاني ما هو الا أداة جاء بها أعداء العراق ومن حوله ليحولوا العراق الى جحيم وقتال بين الاخوة بكل شرائحهم وطوائفهم الذين عاشوا جنبا الى جنب الالاف السنين وليجعلوا من العراق مستعمرة للكيان الصهيوني حتى يكملوا بناء امبراطوريتهم الى تمتد من النيل الى الفرات ولو كان السيستاني على علم ودين لعرف بأن مايجري على أرض العراق هذه هي علامات الساعة ولكن من ليس له علم بالدين فهو صعلوك من صعاليك هذا القرن وعميل خائب من دون علم وفهم     

 

ياشعب العراق .....

 

أناشدك بأجمل ما تملكه نفوسنا وعقيدتنا وشرفنا وكبريائنا ان الحياة لفانية وان وجه الله لباقي وعلينا الايمان والتحلي بالصبر وعلينا بما أنزله الله من وحي وكتاب فلنجعل القرأن العظيم ربيع قلوبنا ولنتوحد من اجل راية محمد رسول الله العدو يتربص بنا ونحن سكارى .... أفيقوا يا أمة محمد من نومكم هذا فالعراق ملك للجميع بكل الطوائف والاقليات ... هذا بلد الحسين والعباس وعلى وعمر وكلهم من أل البيت وعلينا تقديسهم وعدم التفرقة بينهم فمن فرق فهو ليس من دين محمد فلا تجعلوا من العدو حليفا لكم ووحدوا الله وأجعلوا كتابه بين أعينكم فوالله انها علامات الساعة يوم لايعرف الاخ أخيه والولد والده والاخت أخوها يوم يتمزق العرب شر تمزيق ... أفيقوا وتعوذوا من الشيطان فوالله سوف لن يلام بعدها الا أنتم 

 

ابو العباس

إلى صفحة مشاركات الزوار