23/07/2005

 لن نركع ... مادام في العراق شرفاء

 

نكتب بروعة الكتابة وما أروعنا حينما نكتب للعراق الحبيب وروعتنا  أكثر ونحن نخاطب شعبنا الحر الابي ..... كلامنا يملى على أفكارنا نهجا وقيما  تعطي روعة بقرائتها

 

نخاطب شرفاء العراق وهم كثيرون لايحصون ولا يعدون

نخاطب كل عراقي بأسمه ولقبه وعنوانه

نخاطب دجلة والفرات

نخاطب حضارة لن تقهر

نخاطب كل من حمل دم العراق الحار بغيرته وشرفه وعرضه  

 

موأمرة دبرت لشعبنا ولنا الحق بالدفاع عن أنفسنا ولكن قلوب العراقيين بدأت بالعصر من الغيض ولكل عصرة حدا والا فالقلوب ستتوقف عن نبضها فكل عصرة كانت ولا تزال خنجرا مسموما فترى كم عصرة نالها قلبنا والى متى سنبقى ونتحمل

 

الاحتلال شىء جارح لا نفهمه ولا يفهمه شعبنا وعراقنا ولكن سوف لن نقع في مكائد العدو مادام القلب ينبض دما  ويزيد من دماء الشهداء الابطال ومادام هناك شعب وفي لقيادته ولقائده الاسير ومادام هناك مقاومة أبطالها رجال ونساء وأطفال وشيوخ العراق بكل فئاتهم وطوائفهم وقومياتهم 

 

نحن مع الكلمة الصادقة مع العقول المتحررة المفتوحة لكل غال ورخيص نحن مع الحق والحق معنا وأرضنا أغتصبت وعلينا الوقوف صفا صفا مع أخواننا المجاهدين ورفع راية الله أكبر لخوض معركة التحرير في عراقنا وقدسنا

 

نحن العراق الواحد .. نحن أهل السنة ... نحن شيعة على  .. نحن عربا وأكرادا ... نحن مسلمون ومسيحيون ... نحن صابئة وكلدان وأثوريون ... نحن التركمان نحن العراق بأجمعه من شماله لجنوبه ومن شرقه لغربه

لا فرق بيننا في حمل السلاح مادام العدو واحد

 

نحن أحفاد محمد (ص) وعلى والعباس والحسين وعمر

نحن أحفاد الاولياء والمبشرين بالجنة  

نحن أحفاد ابي حنيفة النعمان وعبد القادر الكيلاني وحسن العسكري وجعفر الصادق

نحن أحفاد صلاح الدين وسعد بن أبي وقاص والزبير بن العوام وعمار بن ياسر وعمرو بن العاص

 

نحن واحد للواحد الاحد لاغيره .... نحن تربة العراق بجباله وأنهاره .... نحن بغداد والنجف والموصل والبصرة وسامراء والفلوجة والحلة تحت خيمته الزرقاء التي لاخيمة غيرها بأذنه أحد

 

نحن شعب أهل الخير وكل الخير لاحبائنا وأهلنا لشعب سوريا منبع حضارة البعث وولادته وشعب عبد الناصر في مصرالعزيزة على قلوبنا جميعا وشعب فلسطين الجريح مهد اولى القبلتين وشعب قبلتنا في الارض الحرام

نحن لم نشتم ولن نشتم ولكن الغيظ يأكلنا بما نسمعه من حثالات العمالة وعلى تربتنا يعيش هؤلاء السفلة من قنبر وعلاوي والبرزاني والطالباني باعوا الوطن بأوراق خضراء ولكنهم لم يشتروا شعب العراق .... لم يشتروا حضارة العراق .....  لم يشتروا شرف العراق وكرامته فنحن لسنا للبيع ولسنا للشراء ....دنسوا الارض والارض ستدوس عليهم سنفضحهم في محافلهم وسنسحقهم في عقر دارهم ...

 

الزمان له حدود لكل مؤمن وليس له حدود لكل كافر ولو ذهبوا لاخر الدنيا سنلاحقهم حتى لو تحصنوا بأبراج من حديد ... طريقهم واحد لاغيره من باع الوطن فهو خائن وما مصير الخائن سوى الموت

 

ثورتنا واحدة وقصدنا واحد وقضيتنا واحدة هي الدفاع عن عراقنا الحبيب وتخليصه من شرذمة الاستعمار والعمل سوية مع المقاومة بكل الطرق والوسائل لجعل وتسهيل امكانياتهم القتالية للخروج بأكبر الخسائر لعدونا واضعاف هيمنته وتقليل مدة بقائه وانسحابه اللامشروط  في أقرب فرصة جارا ورائه أذيال خيبته وعودة الشرعية والسيادة للعراقيين

 

سوف لن نهزم ولكن عدونا سيهزم بأذنه تعالى وبجهود شعب العراق الجبار شعب صدام الابي الذي لم ولن يركع للاستعمار وجلاوزته

 

نحن أمة لا اله الا الله محمد رسول الله ورايتنا الله أكبر على المعتدي

نحن قوم أعزنا الله بالاسلام فأن أبتغينا العزة بغيره أذلنا الله

 

ثورتنا شريفة كل الشرف كعرضنا ومن لاشرف له ولا عرض له فهو ليس منا ومن شرب من حليب امه الماجدة الطاهرة العراقية فهو رجل المقاومة هو الذي يقف حاميا لبوابات أرضنا الطيبة

 

قلمنا هو سلاحنا

محبرتنا هي رشاشتنا

أوراقنا البيضاء هي شعبنا الابيض الوفي

 

سنكتب على أوراقنا البيضاء ما يسطره رجالنا الشجعان من أنتصارات لنمجدهم ونخلدهم ولنعلم  العالم أجمع بأن العراق فيه كل الشرفاء الغيارى على بلدهم

بقلبنا المعصور سنقاوم وسيسطر رجالنا المقاومين العراقيين الاشاوس أروع الانتصارات بأذنه تعالى

 

ما فعلناه في الفلوجة والنجف وسامراء والدور والحلة والعمارة والبصرة والقائم وبلد والدور وتكريت والموصل وبغداد وعلى بواباتها ..... كان صداه في أخر الدنيا ...

 نحن هزمنا عالم الحقد بأسره وما فعلناه قد أعطى درسا لهم بأن العراق للعراقيين ولاثالث له فأما الموت او الاستسلام فهزيمتهم يوميا قد جعلت من رؤسائهم بأن الاوان قد حان للرحيل من العراق    

 

 

دمت ياعراق ثائرا بين الثوار

دمت ياعراق فخرا للاجيال

دمت ياعراق رمزا للابطال

 

ابو العباس

 إلى صفحة مشاركات الزوار