صهلت خيول الرافدين

     للمهندس محمد الزهيري أبو احمد الفلسطيني

 

 

صهلت خيول الرافدين فأسرجوا

*********  واحمل سلاحك وامضِ ليثا ضيغما

نادى عراق المجد كل مصاول

************ الله ،  يا الله ، جئتك مسلما

أرخى نخيلك فوق جرحي بلسما

************ فسما بسامق سعفها متبسما

جاشت لبذل الروح نفسي عندما

********** نفحتْ عذوقُ النخل طيبا عَنْدما

فنسجت من دامي الجراح قصيدة

************** نزفتْ إباءً والنجيعُ تكلما

وعلى شفير الجرح اكتم صيحتي

************ أدمى وتينُ الجيد نصلا مثلما

وجبين أهلي في العراق ، وظهرهم

************* بشبا شفار الغادرين تكلما

يا أيها الملك المجلل بالخنا

************ في رحم أمك حبرُ غدرٍ قد نما

في كل شبر من بلادي نكبة

*********** وعميق جرحي أن تكون الملهما

جفت ينابيع الكرامة مذ غدا

********* حكامنا بيد الأعادي كالدمى

هرت كلاب الحي ليثا اغلباً

*********** آب الديار كسير ظهر معدما

أقتلْ وعذبْ ما عليك ملامة

************* إن كان تلمود اليهود معلما

واحنِ على قدم الأعادي لمةً

************ رقصت لمزمار اليهود ترنما

وإذا على غدر الزناد منيتي

********* أو كان لحمي للسماء تسنما

قامت على ثأري فوارس بابل

******** جاسوا ديارك والصهيل علا السما

وعى ثرى ذي قار ألقوا جثتي

*********** أترى تعود الروح؟ ويحك ! ربما

أُسر المهيب فيا كلاب استأسدي

*********** وبكل نادٍ اعلِ سوراً مرغما

صدام يا ألق الرجولة والفدى

************ تاج الملوك لجزع نعليك ارتمى

أذكى نفوسَ الباذلين زئيركم

************* فرسمتَ من حبر الفؤاد تضرما

فلوجة الاحرار حثت مركبي

*********** وتلتْ على الأبطال سفرا ملزما

( سطرتْ ) لشارون اللعين وعيدها

************ لجنين ثأرٌ  ، يا عراق تقدما

صلى اله العالمين على التي

*********** فلجت رؤوس الغاصبين وسلما

قتالة العادين جئتك ارتجي

*********  لقريض شعري أن تكوني ملهما

حزي على نصل الشفار علوجهم

************ وعلى رؤوس الكفر ألقِ الحمما

إني أتيتك يا عراق فضمني

********* وخلعت من في حب  (يهوه) مغرما

وطرحت رايات التذلل والخنا

********* ورفعت بيرقكَ المخضبَ بالدما



 

إلى صفحة مشاركات الزوار