بسم الله الرحمن الرحيم

21/09/1429

عناصر مخابرات إسرائيلة تُمارس نشاطها بحرية وفعالية في بلدان عربية

 

 ترجمة: د. عبدالوهاب حميد رشيد

 موقع النهى* 

     كشفت صحيفة هارتز الإسرائيلية يوم الثلاثاء بأن العشرات من ضباط إسرائيليين سابقين وعدداً كبيراً من عناصر الموساد Mosad- المخابرات الإسرائيلية Israeli Intelligence (و) شاباك Shaback- الجهاز السري الإسرائيلي Israeli secret service يعملون بنشاط بالتعاون مع أجهزة الأمن الإسرائيلية في بلدان عربية خليجية عديدة. والبلدان العربية المعنية لها علاقات ارتباط شديدة بالولايات المتحدة وأن أجهزة المخابرات الإسرائيلية تعمل بفعالية هناك من خلال مؤسسات أمنية أجنبية متخصصة.

     أضافت الصحيفة أن العناصر الإسرائيلية يقومون بفعاليات أمنية واسعة في البلدان العربية الخليجية وينفقون ملايين الدولارات الأمريكية. وتتضمن هذه النشاطات تدريب منتسبي أجهزة الأمن على أسلحة متقدمة، معدات أمنية، تكنولوجيا حماية الحدود، تقنيات مواجهة محاولات الاختطاف، انقلابات، ومحاولات السيطرة occupy على مؤسسات ستراتيجية مثل مصافي النفط.

     الشركة السويدية العالمية Sentry Technology Group- STG التي تأسست من قبل رجل الأعمال الإسرائيلي الأمريكي Mani Kochavi، فازت بعقد قيمته مئات ملايين الدولارات الأمريكية لإنشاء مشروع يلائم الأمن الداخلي الإسرائيلي في إحدى الإمارات العربية الخليجية. وحسب هارتز فأن صحيفة Zawiya التي تصدر في بلد عربي خليجي، سبق وكشفت هذا التعاقد في مارس 2008.

     كما ذكرت الصحيفة أسماء عديدة لكبار عناصر الأمن الإسرائيلية العاملين في هذه البلدان ويساهمون في هذه البرامج مثل Giora Island- الرئيس السابق لمجلس الأمن الوطني الإسرائيلي والجنرال Doron Almong. علاوة على أن شركات عديدة ووكالة تطوير القوة الجوية تعمل بنشاط وفاعلية في هذه البلدان وتحت إشراف مباشر لوزارة الأمن الإسرائيلية. واعترف القائد السابق لسلاح الجو الإسرائيلي Etan Bin Elyahu بأنه ترك شركة STG منذ بضع سنوات، بعد أن بدأت عملياتها خارج الولايات المتحدة.

          كوجافي- رئيس STG- المتوقع لها نمواً سريعاً في مجال الأمن داخل الولايات المتحدة. وكانت شريكة في مؤسسة صناعات القوة الجوية الإسرائيلية التي تبيع المعدات والتكنولوجيا المتخصصة في مجال تطوير الرقابة والسيطرة عن بعد. واشترت STG مؤخراً معدات بعشرات ملايين الدولارات من شركات إسرائيلية متخصصة في مجال تطوير برامج السيطرة والرقابة عن بعد.

     يستأجر كوجافي عشرات الموظفين ممن عملوا سابقاً في الجيش الإسرائيلي، علاوة على استخدامه للعديد من كبار ضباط الجيش الإسرائيلي، صناعات القوة الجوية، ورسميون ممن عملو مع الشاباك (و) الموساد.    صرّح متحدث باسم كوجافي أن كافة الشركات العاملة تحت إدارته تتصرف في ظل إشراف ورقابة وكالة الأمن الإسرائيلية Israel Security Agency وكافة فروعها.

     كوجافي هو إسرائيلي، انتقل للعيش في الولايات المتحدة، وجمع ثروته في مجال العقارات. وفي السنوات الأخيرة، بخاصة بعد هجمات 11 سبتمبر، أصبح مشاركاً مع أجهزة الأمن الإسرائيلية، وطوّر علاقاته معها، ثم بدأ باستخدام المستويات العالية من الرسميين في الأمن الإسرائيلي.

     تتصف وكالة الأمن الإسرائيلية بقوة نشاطها وفاعليتها في تشجيع الصناعات الأمنية وصناعة الأسلحة، وترويج تصديرها للعديد من تلك البلدان العربية التي ترى نفسها وتتذرع أنها مهددة من قبل إيران!

 

 

مممممممممممممممممممممممممـ

Former Israeli military and intelligence officials active in Arab countries,(Saed Bannoura– IMEMC),uruknet.info, Friday September 19, 2008.

 

 

إلى صفحة مشاركات الزوار 13