بسم الله الرحمن الرحيم

            02/02/1430

إلى الأخ والرفيق عبد الله الحوراني مع التحيات

 شبكة النهى*

 

أخي العزيز عبد الله / أبا منيف

لقد استمعت مثلك لما تفوه به ذلك الياسر عبد ربه وساءني أن يسيء هذا المتصهين إلى كل من الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح بإطلاقه تلك الكلمات البذيئة ضد الرفيق المناضل صدام حسين وضد رفاقه الشرفاء الذين يقبعون في سجون الغزاة المحتلين والذين يعرف الشعب الفلسطيني العظيم ومقاومته البطلة الدور القومي المشرف لهؤلاء الرفاق ولحزبهم المناضل في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته بل قضيتنا جميعا العادلة.

إن اعتذارك لشعب العراق الشقيق ولمقاومته الباسلة كمناضل فلسطيني وكقيادي في منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح جاء في محلّه تماماً.

إنني أقدم لك كرفيق وكصديق خالص تقديري وتأيدي واعلم يا أخي العزيز أن الزبد سوف يذهب جفاءً، وأن ما ينفع الناس هو ما سيمكث في الأرض.

أخوك وصديقك

الدكتور محمد الزعبي

 

 

 

 

إلى صفحة مشاركات الزوار16