بسم الله الرحمن الرحيم

01/05/1429 

 بيان قيادة قطر السودان - حزب البعث -

نعي فارس البعث العظيم الرفيق المناضل منصور حسن علي إبراهيم

 

 

حزب البعث العربي الإشتراكي                                                                                         أمة عربية واحدة

قيادة قطر السودان                                                                                                      ذات رسالة خالدة

                         

 

بـــــيــــان

   شبكة النهى*

 

 

ترجّل فارس من فرسان البعث

رحل عنا وعن دنيانا فارس البعث العظيم الرفيق منصور حسن علي إبراهيم 

جماهير أُمتنا المجيدة

جماهير شعبنا العظيم

رفاقنا على إمتداد قطرنا ووطننا العربي

   غيب عنا الموت صباح الثاني من يناير 2009  م الرفيق المناضل / منصور حسن علي إبراهيم ونحن إذ ننعيه في قيادة قطر السودان لحزب البعث العربي الإشتراكي ننعي مناضلاً جسوراً فارق الدنيا مؤمنا بالمباديء التي عاش وعمل من اجلها الا وهي مجتمع الوحدة والعدل والحرية.

جماهير أُمتنا وشعبنا

رفاقنا الاماجد

ونحن ننعي رفيقنا المناضل منصور حسن علي نستصحب معنا سيرته النضالية الناصعة البياض داخل صفوف حزبنا مقاتلاً فيه من اجل امته وشعبه فكان حقيقةً اول من يضحي وآخر من يفكر ان يجني ثمار تضحياته .

ولد الرفيق الراحل بمدينة عطبرة في العام 1949 م وإنتسب لحزبنا حزب البعث العربي الإشتراكي في العام 1973 م وتخرج مهندساً زراعياً في العام 1975م                 

توجه الرفيق الي بغداد عقب تخرجه في العام 1979م قادم إليها من يوغسلافيا وشارك في قادسية صدام المجيدة ضد الهجمة الفارسية على عراق العروبه كما شارك في قاطع المتطوعين العرب  ( عين جالوت ) برتبة ضابط ركن القاطع بالإضافة لمشاركته في قاطع الخرطوم الأول كآمر قاعدة وكآمر قاطع لقاطع الخرطوم الرابع .

        عمل الرفيق في حياته مؤمناً بفكره القومي ومناضلاً به ومن أجله فشارك في تدريب المتطوعين العرب ومنح شهادة المشاركة بإمتياز كما انه تقدم بإسمه اربعة مرات للقيادة للمشاركة في العمل الفدائي وشارك في أُم المعارك كآمر قاطع لقاطع الشهيد محمد سليمان الخليفة عبد الله التعايشي .

             كُرٌم رفيقنا الراحل بعدة أنواط حيث نال نوط الشجاعة في الجانب السياسي والتنظيمي من القيادة القومية كما نال نوط الإستحقاق العالي وشارة أُم المعارك               

كُلف مسؤولاً تنظيمياً لمحافظة الأنبار بالقطر العراقي عن منظمة خالد بن الوليد ( للعمال السودانين) 1985 – 1990م كما كلف بمهام تنظيمية بمحافظة البصرة ومحافظة ديالى 

عاد إلي السودان في العام 1992م في إطار (التكليف) بواجب حزبي كما كلف بالعمل في قطاع الخرطوم  وأدى مهامه بجدارة إلى أن وصل التنظيم إلى ما هو عليه .

       أُعتقل الرفيق الراحل ثلاث مرات من قبل النظام كان اولها عقب عودته من بغداد في العام 1993 م كما قامت أجهزة الأمن بمداهمة منزله وتم استدعائه والتحفظ عليه من قبل الأجهزة الأمنية عدة مرات .

     أُنتخب الرفيق الراحل بتاريخه النضالي وعطاءه عضواً لقيادة فرع الخرطوم في عام 2008 م

ظل الرفيق مناضلاً وطنياً مخلصاً ذوقيم رفيعة كما عرف وسط رفاقه بأنه المرجعية للكثير من الرفاق لما يتمتع به من سيرة نضالية ثره وتواصل إجتماعي وخلق رفاقي ، كان كريماً ,باسلاً صادقاً وورعاً ومشاركاً في ملاحم  الأمة القومية والوطنية . 

رحم الله فقيدنا رحمةً واسعة وأسكنه فسيح جناته مع الصدًيقين والشهداء

ونسأل الله أن يلهمنا ورفاقه وأسرته الصبر وحسن العزاء ولا نقول إلأً ما يرضي الله ( إنا لله وإنا إليه راجعون)   صدق الله العظيم 

 

 

قيادة قطر السودان

حزب البعث العربي الإشتراكي

4 يناير 2008 م

 

 

 

 

إلى صفحة مشاركات الزوار16