بسم الله الرحمن الرحيم

11/01/1430

 مقتطفات من الخطاب التاريخي لشيخ الجهاد والمجاهدين عزة الدوري

 

   شبكة النهى*

 في خطاب تاريخي لشيخ الجهاد والمجاهدين يزف البشرى إلى العراقيين والعرب والعالم بقرب رحيل العدو مهزوما مدحورا نعرض مقتطفات منه :





 في خطاب تاريخي لشيخ الجهاد والمجاهدين يزف البشرى الى العراقيين والعرب والعالم بقرب رحيل العدو مهزوما مدحورا نعرض مقتطفات منه :

مركز القادسيتين للدراسات والبحوث القومية


* تحية إلى رجال المقاومة الباسلة وأبطال جيش القادسيتيين المجيدتين

* اشهد لكم أمام الله والتاريخ أنكم انتم الرجال الذين صدقتم ما عاهدتم الله ورسوله عليه , وإنكم جيش العراق المدافع عن  رسالة العرب الخالدة وانه جيش الوحدة التي تنشدها الأمة .
* جيش العراق سيف الأمة البتار الوريث الشرعي لجيش الرسالة الإسلامية والعربية الخالدة .

*لقد أراد العدو إيقاف نهوض الأمة من خلال استهداف العراق ولم يبقى لرحيل العدو إلا أشهر قليلة .


 
ووجه سيادته رسائل قصيرة

الرسالة الأولى

* إلى الإدارة الجديدة ورئيسها باراك اوباما
باسم الشعب : عليك أيها الرئيس أن تفي بعهدك لله وللشعوب الأمريكية ولضميرك بالانسحاب من العراق .

* نتعهد لكم إن أعلنتم الانسحاب سنتحاور معكم فورا على أساس المصالح المشتركة والند بالند .

* سيسحق بوش ومن أعانه على الجريمة البشعة بحق شعب العراق وان أي تأخير لخروجكم من بلدنا سيجركم الى الاشتراك بالجريمة الكبرى البشعة .

* واعلموا أنكم ستخرجون عاجلا أم آجلا

الرسالة الثانية
* إلى كل قوى المقاومة / ان يسارع الجميع الى عمل تاريخي كبير يرضي الله ورسوله والى وحدة العمل الجهادي لانجاز هدف التحرير والاستقلال .

 الرسالة الثالثة
 * إلى الرافضين للاحتلال /
عليكم العودة للوطن فورا للانضمام الى فصائل الجهاد للمساهمة في شرف التحرير ومناصرة الشعب العراقي ومشاركته في أفراحه لان النصر قريب إن شاء الله .

* معركتنا على ارض الوطن وبين أبناء الشعب وفي ساحات الجهاد والرباط فالجهاد فرض عين مقدس .
الرسالة الرابعة إلى القوات المسلحة التي شكلتها حكومة الاحتلال والتي تشكلت لهدف حماية الحكومة العميلة لاستعباد العراق وتعطيل دوره
إننا نتفهم تلك الظروف التي ظللتهم ونرحب بعودتهم بدون استثناء .


 الرسالة الخامسة
 تحية وتقدير إلى من رفض اتفاقية الذل والاستعباد ونداء لكل من في قلبه ذرة من وطنية أو دين
* لا تقنطوا من رحمة الله وعفا الله عما سلف والباب مفتوح للعود والعود احمد وإلا فلا عذر بعد اليوم لمعتذر فانحازوا الى جانب شعبكم .


 الرسالة السادسة
* إلى شعب فلسطين الحبية وتحية إعجاب واعتزاز وتضامن مع شعب غزة البطل
* إن ما يحصل اليوم من عدوان نتيجة طبيعية لغياب العراق – مزيدا من الصمود ونحن معكم في الميدان وانتصارنا هو انتصار لكم .


 كما حيا شيخ الجهاد والمجاهدين شيوخ العشائر العراقية الأصيلة رافد المقاومة البطلة وحاضنته ومدد ووجه سيادته التحية إلى فرسان الجهاد الأبطال .


وتحية خاصة لشهداء العراق وفلسطين وخاصة سيد شهداء العصر البطل صدام حسين .




 مركز القادسيتين للدراسات والبحوث القومية
2009-01-07

 

 

 

إلى صفحة مشاركات الزوار 16