28/06/1428

 

العراق: قلق بشأن القادمين الجدد من مشردي الداخل إلى الجنوب

 ترجمة: د. عبدالوهاب حميد رشيد

     أبدت المنظمات غير الحكومية NGOs في جنوب العراق قلقها بشأن مصير القادمين الجدد من مشردي الداخل. تشمل هذه المنظمات: منظمة السلام في الجنوب، منظمة الحفاظ على حياة الطفل ورابطة حقوق المرأة.

     "أخبرنا رسميون من المحافظات الجنوبية أنهم لا يستطيعون استقبال المزيد من المشردين في ظروف عدم القدرة على ضمان أمنهم،" قالتها ميادة عبيد المتحدثة باسم منظمة السلام في الجنوب ومركزها البصرة.

     "أخبرنا البوليس في النجف والبصرة أنهم كتبوا تقارير عن حالات استهداف لقادمين جدد من المشردين من قبل المليشيات ومقتل سبعة منهم على الأقل في حين كانوا يحاولون الاستقرار في المخيمات،" حسب عبيد.

     ذكر أحد كبار مسؤولي مجلس محافظة البصرة لوكالة IRIN: "لا نتمكن بعد الآن إهمال النقص في التجهيزات الأساسية في المحافظة. لم نستطع تلبية طلبات المشردين السابقين لمساعدتهم ولا نستطيع حتى تلبية حاجاتهم الأساسية. لم يعد هناك مكان لأطفالهم في المدارس، لا نستطيع أن نوفر لهم الرعاية الصحية وأسعار المواد الغذائية في تصاعد."

     "ندرك أن الحالة خطيرة بالنسبة للعائلات التي تهرب من منازلها لكننا لا يمكن أن نصبح الطرف الوحيد لمساعدة هؤلاء الناس. إن الطريقة الوحيدة لمنع المزيد من التدهور لهذه الحالة هي منع المخيمات من استقبال المزيد من المشردين،" حسب قوله.

     أخبر علي براك- المتحدث الإعلامي لمجلس محافظة البصرة- وكالة IRIN بأن الحالة تتجه خارج السيطرة واقترح أن تقوم أجزاء أخرى من البلاد مثل كردستان فتح أبوابها أمام المشردين.

     ذكر براك أن المحافظات الجنوبية تستطيع فتح أبوابها لاستقبال المزيد من العائلات المشردة إذا وفرت الحكومة المركزية المزيد من الأرصدة لهذه المحافظات.

* أجبروا على العودة

     العائلات التي أجبرت على العودة لأماكنها السابقة كانت خائفة من احتمالات تعرضها للقتل. عائلات أخرى أصبحت تعيش في بنايات مهجورة على طريق المحافظات الجنوبية.

    "نحن نعيش كمثل الحيوانات نبحث عن سيد يستطيع أن يوفر لنا الغذاء والماء،" قالها خالد فواز (42 عام) ممن أجبر على العودة إلى داره في بغداد بعد فشله اللجوء للبصرة.  

مممممممممممممممممممممممممـ

IRAQ: Concern for newly arriving IDP in South, (IRIN News), uruknet.info-12 July 2007.

إلى صفحة مُشاركات الزوار5