03/07/1428

 

الولايات المتحدة تبحث عن استراتيجية للخروج

 

 ترجمة: د. عبد الوهاب حميد رشيد

 

     النصر عادة أو أي نصر، هو الأكثر جدارة للخروج.. ولكن في غياب أي نوع من النصر، انحطت آمال الولايات المتحدة الأمريكية وأخذت تبحث عن أي نوع من الخروج لتسميها لاحقاً "استراتيجية خروج" أو (مخرج استراتيجي).

     بالطبع، وفي نفس الوقت، قام بوش حتى الآن بتغيير وزيرين للدفاع وأربع جنرالات رؤساء أركان الجيش دون نسيان أربعة سفراء. وكل ذلك في محاولته للبحث عن استراتيجية للخروج كما لو أن الاستراتيجية في ذاتها ستصبح المخرج.

     على أي حال، مليون قتيل عراقي وثلاثة ملايين عراقيين مشردين و 3600 قتلى البحرية الأمريكية (عدا القتلى وهم الأكثر من أصناف أخرى) ومائة وخمسة وعشرون ألفاً وسبعمائة وأربعة وسبعون من المصابين/ المعوقين.. ومع ذلك لم يتم العثور على مخرج.. لم يكذب علينا رئيس النظام العراقي السابق عندما سماها "أم المعارك".. وهي لم تنته بعد..

     البعض لا زال يبحث عن مخرج مع فرص أقل من فرص المسافرين ممن كانوا على متن تيتانك* بينما      تنتهي أفلام الهوليود دائماً بنهاية سعيدة، وربما يجد بوش واحداً من هذه الأفلام (أو حتى اثنين منها):

أ- قد ينسحب بوش على طريقة الانسحاب الأمريكي من هانوي باستخدام سريع ومفاجئ لسقف السفارة ومن ثم يضع لومه على الكونغرس لإيقافه تمويل هاليبرتون!!

ب- أن يضع لومه على حكومة الاحتلال في بغداد لعدم معالجتها مشكلة المرور في بغداد وأيضاً مشكلة المتفجرات، وبذلك مكنت الولايات المتحدة سحب كل شيء باستثناء سجن أبو غريب ليتحول إلى متحف ذاكرة باسم "العلامات الأولى للديمقراطية في أرض حمورابي!!"

     الأمر الأكثر شأناً هو كيف ستنتهي الأمور.....!! طبعا، نعلم جميعاً أن بوش جاء للحفاظ على طريقه/ مصالحه في الحياة.. طبعاً "12 مليون عراقي ذهبوا إلى صناديق الاقتراع".. طبعاً جاء بوش لجمع هذه الأسلحة، الضخمة، الخطيرة والبشعة!!

     لكن الكونغرس ورئيس حكومة الاحتلال في بغداد دمّروا كل شيء!!.. امنحوا بوش عقدين آخرين أو ثلاثة عقود أخرى.. وسوف يعالج الحال (ويحقق أحلام الخيال)!!

مممممممممممممممممممممممممممـ

The U.S. looking for an Exit Strategy, (Raja Chenayel, Axis of Logic), uruknet.info- 16 July 2007.

* تيتانك: أرقى وأثمن سفينة في وقتها. ملكية بريطانية. سميت سفينة الأحلام واستحقت هذه التسمية بجدارة. سفينة ركاب عملاقة. بنيت لتكون غير قابلة للغرق. عدد طاقمها 8099 من العاملين. كانت تستوعب 3300 مسافراً. انطلقت في أول رحلة لها من ساوث هامبتون جنوب بريطانيا بتاريخ 10 نيسان/ إبريل 1912 متجهة إلى نيويورك. وفي برد ليلة 14 نيسان اصطدمت بجبل ثلجي، غرقت على إثرها سريعاً وأخذت معها الغالبية العظمى ممن كانوا على متنها.    

إلى صفحة مُشاركات الزوار5