23/06/1428

 

دروس تعلمها بوش من هتلر!

 ترجمة: د. عبد الوهاب حميد رشيد
 

     تعلم بوش كيف يذبح المدنيين. الجيش الأمريكي في العراق بزعامة قائده الهرHerr بوش يذبح عشرة آلاف مدني عراقي شهرياً. وليس بعيداً أن يزعم بوش محور المحافظين/ النازيين الجدد وبطريقته المنافية للعقل absurd بأن هذا العدد من المجازر البشرية في العراق برهان على اتجاه جرائم حربه نحو الانخفاض بعد أن تصاعد إلى مقتل ثلاثين ألف عراقي شهرياً وبمعدل ألف عراقي يوميا!

     مصدر معلوماتي هنا هو ميشيل سواريتز الذي يكتب في After Downing Street.. مرحباً بالرايخ الرابع!

     تعلم بوش من الرايخ الثالث كيف يستغل "الإرهاب" لفظياً وفعلياً لتعزيز حكمه الدكتاتوري. وهو يسير في هذا المجال على خطى الطيف السياسي لادولف هتلر في معارضة مبادئنا المؤسسية.

     وبالمناسبة فكل ما تعلمه بوش ويعرفه حصل عليه من جده الأكبر – الشريك التجاري القديم- ادولف هتلر. كان الدرس الأول السيء الصيت لهتلر قد لخصه بنفسه: الإرهاب هو أفضل سلاح سياسي لأنه لا شيء يدفع الناس بقوة نحو الاحتماء والخنوع أكثر من الخوف المفاجئ من الموت.. ادولف هتلر..

      المصانع الحربية ومصانع الصلب وغيرها في الولايات المتحدة كانت تغذي حروب الجيش النازي. هذه المصانع التي كانت لعائلة بوش Prescott Bush حصص فيها..

     تعلم بوش كيف يحكم بطريقة وحشية رغم كراهية الناس له. لم يحصل هتلر أبداً على أكثر من 37% من الأصوات في الانتخابات العديدة التي خاضها. ولكن باستخدام فعل الإرهاب نجح في تثبيت حكمه الدكتاتوي. وكان ذاك الفعل هو حرق البرلمان الألماني (الريخشتاغ).. وذاك الفعل أثبت نجاحه. ومن الواضح أنه كان مشجعاً لتكراره. لا أحد اتهم بوش.. هتلر 11 سبتمبر.. بل فعل الناس بالضبط ما كان متوقعاً منهم..

     بتاريخ 27 فبراير/ شباط 1937 تلقى هتلر الجالس مع غوبلز (وزير إعلامه) مكالمة تلفونية من أحد كبار أعوانه ومضمونها " البرلمان يحترق". كان المتهم جاهزاً قبل الفعل: اتهموا الشيوعيين ارتكاب هذا العمل الإرهابي.. وهكذا جمع هتلر تأييد الرأي العام لصالحه ولصالح حكمه الدكتاتوري مقترناً بتسليط الإرهاب ضد كل من يعارضه.

     لقد عرف نازيو هتلر كما يعرفه النازيون الجدد اليوم أن إرهاب الناس بتسليط الخوف والرعب عليهم بهذه الطريقة الإجرامية سيجعلهم يستسلمون لحكمهم ولنعمة "تحريرهم!"

     وكما فعل هتلر وفق مرسوم عام 1933 بتجميد الحركة الديمقراطية في ألمانيا وتركز السلطة في يديه.. تعلم بوش كيف يجمد الحريات المدنية بعد الهجوم الإرهابي ومن ثم إصدار "القانون الوطني" Patriot Act.

     استخدم بوش كتاب هتلر. وكما كان الحال سابقاً فالمسالة كلها تتجمع حول الطاقة. كتب John Keegan أن هتلر ربما استطاع كسب الحرب العالمية الثانية لو استمر بتجهيز جيش روميل بدلاً من غزو روسيا. كان يمكن لهتلر إعطاء أوامره لروميل السيطرة على حقول نفط الشرق الأوسط، وبذلك كانت الحرب كلها قد انتهت!  

ممممممممممممممممممممممممـ

Lessons Bush Learned from Hitler, (Len Hart, The Existentialist Cowboy), uruknet.info- 7 July 2007.

 ترجمة موجزة.

إلى صفحة مُشاركات الزوار5