22/06/1428

 

  تهنئة تنظيمات المكتب العسكري

 لحزب البعث العربي الاشتراكي / محافظة صلاح الدين

 بسم الله الرحمن الرحيم

  {انْفِرُواْ خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } التوبة 41 صدق الله العظيم

 

الرفيق المناضل المجاهد/ (عزة إبراهيم الدوري) الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد العام للقوات المسلحة المجاهدة  المحترم .

لقد أثلجت (القيادة القومية ) لحزب البعث العربي الاشتراكي قلوبنا  وقلوب الملايين من مناضلي البعث باتخاذها قرار (البعث) التاريخي بانتخاب شخصكم المناضل المجاهد الوفي الأمين للمبادئ (كأمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي ) . انه تكريم عظيم من لدن الرفاق في (القيادة القومية) وانتم تجاهدون في سبيل ( الله والوطن والشرف) العربي المختوم بختم المبادئ التي يناضل ويجاهد من اجلها حزب البعث العربي الاشتراكي . نعم والله انه انتخاب سطر في التاريخ والمجاهدين من رفاق البعث يصولون ويجولون حاملي رايات الجهاد والمقاومة العراقية في ساحات العز والشرف والكرامة العربية. انتخاب عظيم لخير خلف في القيادة والشهامة والشجاعة لخير سلف ضحى بالنفس والمال والبنين في سبيل الله والأمة والمبادئ التي نشئ وترعرع  وناضل من اجلها شهيد الأمة ونموذج تاريخها ( شهيد الأضحى ) المجاهد المناضل ( صدام حسين ) ( رحمه الله ورفاق دربه وأسكنهم الفردوس الأعلى ) . وبهذه المناسبة العظيمة والتاريخية للبعث ولطلائعه المناضلة المجاهدة في زمن قل بها الشرف  إلا من أهله النجباء لايسعنا إلا أن تتقدم تنظيمات ( المكتب العسكري ) في محافظة ( صلاح الدين ) ( قصبات وقرى واقضية ومركز) الثائرة البطلة والتي أكرمها ( الله ) بان تكون مثوى شهداء ومناضلي البعث بالتهنئة الحارة لشخصكم المجاهد  الوفي الأمين ( قادة وأعوان وضباط ومنتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية وقوى الامن الداخلي ) لاستلامكم راية البعث ( الله اكبر ) لتبقى خفاقة عالية بيد رجالها المجاهدين رجال ( المقاومة العراقية الباسلة ) رجال المهمات الصعبة ( قيادات الفيالق والفرق في القوات المسلحة  والحرس الجمهوري والحرس الخاص وفدائيو صدام وجهاز الامن الخاص وجيش القدس والأجهزة الأمنية ومنتسبي قوى الامن الداخلي ) وانتم تقودونهم (جيوشا وجحافل ) جهادية في ساحات الشرف متوسمين أوسمة التاريخ في النضال والجهاد . نعاهدكم ونبايعكم عهد وبيعة الرجال المؤمنين كما عاهدنا وبايعنا شهيد الأمة بان نبقى على العهد والوعد  بعد أن اقسمنا بالقسم مجاهدين يجاهدون في سبيل الله والوطن والشرف والمبادئ التي تربينا عليها  نقاتل الأعداء والعملاء حتى يكتب لنا  الله  النصر وتحرير ارض العراق من الغزاة المحتلين والصفويين . الله اكبر وعاشت امتنا العربية .. الله اكبر وعاشت فلسطين عربية .. الله اكبر وعاشت المقاومة العراقية الباسلة  .. المجد والخلود لشهداء العراق والأمة .. وإنها لثورة حتى النصر والتحرير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته  .

تنظيمات

المكتب العسكري

لحزب البعث العربي الاشتراكي

محافظة صلاح الدين

20جادي الثاني 1428 هـ

6 تموز 2007 م

إلى صفحة مُشاركات الزوار5