09/07/2006

 

عاصفة (جون مورثا) لن تنتهي إلا بالهروب من العراق !!

 

د.عبد الله شمس الحق

تقديم وترجمة عن مشاهد تلفزيونية ..

 

هل هو طنين الكارثة..! أم هو قصف من الكلام الأميريكي السياسي للغزو الأميريكي للعراق .. لن ينتهي إلا بالهروب..! وتعليقنا هذا يأتي بسبب تلك الزوبعة الشديدة التي إنطلقت فجأة خارج مبنى(الكونغرس) لتتحول الى عاصفة تأخذ مداها في الإعلام والتلفزة والشارع الأميريكي .. إثر مطالبة (جون مورثا) - بالإنسحاب من العراق .. وفورا .!! إذن دعونا نسلم في البدء ، كما سمتها محطات التلفزة والصحافة الأميريكية (جون مورثا تحت القصف ) ثم  لنقرر بأنفسنا كيف لهذا الطنين الكارثي في الحياة السياسية الأميريكية له أن ينتهي ..!!

(جون مورثا) هو أحد أبرز أعضاء الكونغرس الأميريكي منذ (21) عاما وأبرز ممثلي الحزب الديمقراطي فيه .. وهو من (المحاربين القدامى) - المارينز-  فمن الأميريكيين منْ يصفه النائب الصديق ( للعسكر) ، ومنهم منْ يسميه بأفضل أصدقاء (الجنرالات)الأميريكية في الجيش الأميريكي !! ماعلينا .. المهم من شاهد أوراقب تلك الضجة التي أثارها ( جون مارثا) منذ 17/ تشرين الثاني - أي حوالي قبل عشرة أيام من الآن وحتى يوم  24من الشهر نفسه - ومن على شاشة قناة (NBC) فقط ، سيدرك ويعي أهمية (جون مارثا)  لاعلى الصعيد السياسي و العسكري وحسب إنما على صعيد ( الشعب الأميريكي) على وجه العموم ..!! يقول ( سام كاردينير) وهو عقيد متقاعد ويعمل محللا عسكريا الآن - (( أن مورثا هو الشخص الأقرب على الإطلاق من العسكريين الجنرالات ومسؤولي دوائر البنتاغون عن أي شخص آخر مسؤول في الدولة وحتى من الرئيس بوش نفسه )) .. ويجمع المسؤولون عن الحزبين ( الجمهوري والديمقراطي) على حد نقل (مقدمة) البرامج السياسية على شاشة ( NBC ) الأميريكية - (( إذا خسر بوش مارثا سوف يخسر كل شئ لأنه يخسر الأمة الأميريكية ))..! وهذا يعني أن (جون مورثا) ليس بالشخص العادي والسهل على مستوى الدولة الأميريكية!! وكي نفهم شيئا حول(ضجة مورثا) خلال العشرة أيام الماضية .. سنعمل على تقديم أهم ماذكر في لقاءات(NBC) مع(جون مورثا ) :

تسآل مقدمي البرامج وهم يبتدأون برامجهم تحت عنوان ما درج البعض منهم أن يسميه ( مورثا تحت القصف) أو ( حرب الكلمات)  في طرح تساؤلات عديدة كان من بينها - لماذا (الكونغرسمان) - رجل الكونغرس- البارز يتحدث عن الإنسحاب الفوري من العراق ويثير كل هذه العواصف فجأة ؟! ولماذا جاءت الضجة الآن ؟! ولماذا شخص مثل( جون مورثا) يتمتع بمكانة خاصة بين الديمقراطيين من حزبه والجمهوريين المنافسين على حد سواء يقدم على إثارة مثل هذه الضجة والمطاليب بالإنسحاب الفوري الآن ؟! وهل أنه بحكم علاقاته القوية والطيبة مع جنرالات الجيش ومسؤولين في البنتاغون - تعني أنهم كانوا قد طلبوا منه أن يتحدث بإسمهم بالإنسحاب الفوري من العراق ؟!

 

يقول ( جان مورثا) ليضع حدا لكل هذه التساؤلات -:

كنت حتى الى قبل شهرين في العراق .. لذا ما أقوله وأطالب به من الأنسحاب الفوري والآن .. هو وليد جمع لحقائق ومعلومات وخلاصة لإستنتاجات مدروسة ..!! فالحقيقة هو أن العراقيون لايريدون الأميريكان .. ويريدوا أن يديروا الأمور بأنفسهم ..! و (بوش الأول) كان أكثر إدراكا وتعقلا من (بوش الثاني) حينما رفض الدخول الى العراق في العام 1991 .. لأنه قال - ليس سهلا في أن تتحول الى محتل في بلد كالعراق ..! إسمعي مني - يخاطب مقدمة أحد سلسلة البرامج التي جرت معه - نحن أصبحنا هدف كبير لهذا العنف الدائر في العراق .. أنا عضو كونغرس منذ (21) عاما وأفهم وأدرك ما أقول ..وبناءا على وقائع شاهدتها بأم عيني !! علينا أن نتحدث عن الآخرين .. وهذه من صميم إلتزاماتنا لو إحترمنا أنفسنا كنواب نمثل بجدية وإخلاص الأميريكيين ..! وإذا كان(عسكرنا) منضبطون غير قادرين في التحدث عن أنفسهم .. فيجب أن ندرك ونعرف كيف يمكننا أن نتحدث عوضا عنهم !! أن كل قافلة عسكرية من قواتنا من دون إستثناء هي مستهدفة وتحت الهجوم ...!! فالحرب لن نربحها وهذا أصبح مستحيلا على أرض االمعركة ...!!وأنا لست من الذين يحبون الضياع في صراعات شخصية ومصالح في تقريرأمر يتعلق بجنودنا ..! وعلينا أن ننتهي من هذه التصورات التي ملئت مستشفى (والترريد) بضحايا هذه الحرب الخاطئة !! فأنا أذهب إليها بإستمرار .. لايمكن أن نتحمل المزيد .. (15) ألف أصيبوا وسط هذا العنف الدائر في العراق .. ونصفهم معوقين إعاقات صعبة ودائمة ..! فدعوني أقول لكم علينا أن نخرج من العراق الآن وفورا !!

 وأهتمت الصحف الأميريكية بشكل كبير في صفحاتها لما أثاره (جون مورثا) بعباراته هذه .. وقالت صحيفة ( نيويورك تايمز) في عدد لها خلال الأيام القليلة الماضية -

  (( He breaks in tears ...!!! )) 

لقد توقف ( جون مورثا) - أي عن البرنامج - ليبكي !!

 

ثم عرض البرنامج إحدى النائبات في ( الكونغرس) وتدعى ( جين شميدت ) عن ولاية( أوهايو) وهي تقول في جلسة ( الكونغرس) من على المنصة -

(( Coward , Marians , cut and run , never they do it ...!!))

 أي (( الجبان - وتقصد به جون مورثا - ، المارينز أترك وأهرب - وبالمعنى العراقي (شيل وإشلع) تعبر بأكثر دقة عن المقصود - لايمكن أن يفعلوها المارينز ))!! وأضافت بأن أحد النواب وهو (داني بوب ) ممثل البيت الأبيض في ( أوهايو)  وهو سياسي بارز ومن ( المارينز) سابقا ، حملها هذه الكلمات الى جلسة (الكونغرس)!! ولكن الذي حصل هو أن أعضاء الكونغرس إحتجوا عليها بالصراخ والضرب على طاولات الجلوس وبدأ (رئيس الجلسة) يسترجو منهم الإمتثال الى الهدوء ..! وسرعان مانهض أحد أعضاء (الكونغرس) يدعى ( جيم ماكفرين) وقال بعصبية واضحة وهو يرد على ( شيمدت) -: هذا شئ غير لائق .. وتزييف للحقائق .. وماقالته (شيمدت) مخزي وعار في جبين هذه المؤسسة.. ولايمكن أن نتقبله ونسكت أزاءه وهي تشتم أحد أبرز و أقدم أعضاء هذه المؤسسة !! وأنتقلت مجددا مقدمة البرنامج لتسأل ضيفها (جون مورثا) في مشهد آخر عن موقفه من كلمات ( عضوة الكونغرس - شيمدت ) فالرجل أجاب من دون أي إنفعال .. إنني لم أكن في الجلسة أثناءها .. وأن (جين شيمدت) نائبة حديثة العهد والتجربة في(الكونغرس) .. وليس لديها الخبرة الكافية ولاتعرف كيف أو ما يجب عليها أن تختارمن كلمات حينما تتحدث في الكونغرس...وأنا أكره مضيعة الوقت في مثل هذه الصراعات الشخصية القائمة على المصالح ..!! وأعرف (المارينز) أكثر من غيري .. وكم هم جنودنا منضبطون ..! ولا أهتم بكل مايقال بحقي .. ولايمكن أن نبقى جالسين في الشرفة ونتركهم - ويقصد إدارة بوش-  يعيدون كتابة التاريخ وفق أهواءهم .. ودعوا من يريد أن يقول عني ما يشاء .. لكنني أ أمل من الأميريكان أن يتخذوا كلماتي كنصائح مسؤولة ... الإنسحاب الآن ..!!

وبعد ... أظهرت المحطة في إحدى لقاءاتها الأخرى مع (جون مورثا) كيف أن ( داني بوب) التي ذكرت ( شيمدت) عنه بإنها حملت رسالته الى ( أعضاء الكونغرس) يكذب كل ماجاءت به (شيمدت) في جلسة (الكونغرس) بالذكر:- أنه على الإطلاق لم يحمل ( شيمدت) ما تحدثت به .. وأنها إختارت كلمات لاتمثل صدق مادار في المناقشة بيني وبينها .. وليس من المعقول أن أطلب منها أن تصف رجل مثل (جون مورثا) - بالجبان - أوأن أطلب منها أن تشتمهُ .. فهي تتحمل مسؤولية كلماتها .. التي كان قد راق لها أن تلفظها بهذه الطريقة ..!

 

الجدير بالذكر معظم معلقي الصحف الأميريكية ليأكدوا مقاصد(جون مورثا) بالذكر - إنهم يعون مايقصده (جون مورثا) وهو يتحدث متألما بهذا الشكل المؤلم والمفاجئ .. فأنه بصريح العبارة يمثل رأي أولئك الجنرالات والجنود في (المارينز) الذين لايتمكنوا من نقل مأساتهم لأسباب رسمية معروفة .. لذا كان لابد وأن يمثل للعلن ليعبرعن تلك الأصوات المكبوحة .. فأقدم (جون مورثا) على ذلك ليتحدث في (الكونغرس) وليفهم الآخرين من مسؤولي الدولة بأنه يتحدث بإسم جنودنا الصامتين ..!!

وتجدر الإشارة ، أن إدارة ( البيت الأبيض) تحاول جاهدا - حاليا- الى نقل مستشفى (والترريد) التي أشرنا اليه سالفا ، من ولاية (وشنطن دي سي) الى ولاية (أريزونا) تحت ذرائع فنية تتعلق بالأبنية والمستلزمات الصحية وما شابه ذلك من الذرائع ..! لكن الحقيقة هي أقسى من ذلك .. فأن (الإدارة المتصعلكة) تريد إن تنقل (والترريد) أوربما الجرحى والمعوقين الراقدين فيها .. كي تمنع زخم الزيارات الكثيرة والمتتالية التي يقوم بها أعضاء (الكونغرس) الى مستشفى(والترريد) - يوميا- بسبب قربها في المدينة من بناية (الكونغرس الإميريكي) .. وحال أبعاد المستشفى أو من فيها الى ولاية أخرى بعيدة مثل ( أريزونا) تكون الإدارة الأميريكية قد حققت كبح مشكلة كبيرة قد تزيد من مأساتها على ألسن ( النواب) .. وهي مازالت لا تتمكن من مقاومة (عاصفة جون مورثا) .. إذ أنها على الأقل تأمل بهذا الإجراء في نقل المستشفى ، منع إمكانية حدوث تلك الزيارات المتعددة والمتتالية التي بدأت تزداد بشكل خاص ، وأصبحت تنال إهتماما بالغا من قبل النواب في (الكونغرس) بعد عاصفة ( جون مورثا) وإثر نقل مشاهداته الحزينة عن الجرحى والمعوقين في ( والترريد) وهو يتحدث عبر التلفاز للأميريكان ..!!                   

إلى صفحة مشاركات الزوار