09/07/2006

المختار للتلفزيون الهندي : الثورة العراقية تدخل مرحلة الحسم النهائي

شبكة البصرة

 http://www.albasrah.net

 

قال السيد صلاح المختار ، الكاتب والمحلل الستراتيجي العراقي، ان الثورة العراقية المسلحة قد دخلت مرحلة الحسم الاخير والنهائي ، وان قوات الاحتلال الامريكي تتفكك وتتداعى بسرعة . واضاف في مقابلة طويلة مساء يوم 5 – 12 - 2005 بثت حية من تلفزيون ن.دي . تيفي (  (N.D.TV ،  وهو اشهر واكبر القنوات الهندية ذات الانتشار الانتشار العالمي ، ان كل المعطيات المتبلورة الان في العراق تؤكد ان المقاومة قد تصاعدت وانتشرت وفرضت قوانينها على الساحة العراقية ، مقابل عجز القوات الامريكية عن مواجهتها واضطرار الادارة الامريكية للتهيأ للانسحاب من العراق قريبا جدا .

وسأله رئيس تحرير القناة عن عدد ضحايا الاحتلال من العراقيين فقال : لقد اعترفت مجلة لانسيت الطبية الغربية قبل اكثر من ستة شهور بان اكثر من مائة الف عراقي قتلوا منذ حصل الغزو ، وهذا الرقم متواضع جدا ولا يشكل في الحقيقة الا ثلث من قتل من العراقيين بسبب الغزو،  حيث ان مصادر المقاومة العراقية تؤكد ان العدد هو 300 الف ضحية عراقية ، كما دمر الاحتلال مدنا كاملة وهجر سكانها كما حصل في الفلوجة وتلعفر والقائم ، وتتعرض الان مدن عراقية مثل حديثة والفلوجة والرمادي والكرابلة والعبيدي وراوة وبعقوبة والبصرة وكربلاء وغيرها للتدمير المنظم ، ويتعرض المدنيين للقتل والتهجير بسبب القصف الجوي والمدفعي والابادة الجماعية للسكان العراقيين .

وردا على سؤال هل المقاومة العراقية بعثية ؟ اجاب السيد المختار ، كلا ان المقاومة ، وان بدأت بعثية في الاعداد لها وتفجيرها وقيادتها ، الا ان قوى وطنية وقومية واسلامية ويسارية قد التحقت بالثورة واصبحت جزء اساسيا فيها،  لذلك فان المقاومة العراقية تتميز بانها وطنية الطابع وتمثل كل مكونات الشعب العراقي من عرب واكراد وتركمان، ومسلمين (سنة وشيعة ) ومسيحيين وصابئة.

واضاف ان من ابرز مظاهر الانهيار الامريكي هو اضطرار الادارة الامريكية ، لاول مرة منذ الغزو، للاعتراف بان خسائرها البشرية في العراق تعد بالعشرات كل اسبوع وليس اثنين او ثلاثة ، كما كانت تدعي حتى شهرين ، الامر الذي دفع قادة امريكا وكتابها واعضاء الكونغرس فيها للاعراب عن قناعتهم بان من المستحيل كسب الحرب وان المقاومة العراقية تنتصر وان على الادارة الامريكية ان تفاوض المقاومة ،  كما قال الكاتب الامريكي المعروف سيمور هيرش مؤخرا ، اضافة لدعوة النائب جون مورثا للانسحاب الفوري من العراق . ووجه التلفزيون الهندي اسئلة تفصيلية عن علاقة حزب البعث العربي الاشتراكي بالقوى السياسية الهندية، ودورها في  دعم قضية العراق العادلة فرد السيد المختار قائلا :ان الشعب العراقي يعتز بدعم الشعب الهندي الصديق بشكل عام والقوى السياسية الهندية بشكل خاص للمقاومة العراقية ، ويقدر عاليا العلاقات الرفاقية القديمة والمتجددة بين البعث والاحزاب الهندية المختلفة ، ونأمل ان تزداد هذه العلاقات متانة وتطورا بعد تحرير العراق من الاستعمار الامريكي قريبا بل اقرب مما تتصورون . هذا وقد استغرقت المقابلة اكثر من نصف ساعة .

إلى صفحة مشاركات الزوار