09/07/2006

 

انتهت الحرب في العراق، ورامسفيلد يعترف بالهزيمة

بقلم : كمال عبد الغفور

 

في مؤتمر صحفي نادر انتهى قبل لحظات من على شاشات ال سي ان ان، اعترف رامسفيلد بان القوات الامريكية خسرت الحرب في العراق، وقال: "ان امل امريكا الوحيد الان هو ان تنجح مباردة الجامعة العربية في اقناع الشعب العراقي بالتخلي عن دعم المقاومة والانخراط في العملية السياسية للاحتلال،"!!!

 

واضاف رامسفليد، مجيباً على سؤال احد الصحفين عن متى سيعرف ان خطته للالتفاف على المقاومة قد نجحت: "لن نعرف بنجاح هذه الخطة الا بعد الانتخابات في 15 ديسمبر وبعد ان يتم تشكيل الحكومة العراقية القادمة، فاذا قبل الشعب العراقي بالانخراط في الانتخابات وقبل بمشروعية الحكومة القادمة نكون قد نجحنا،"!!!

 

جاء هذا الاعتراف في اعقاب تصريح السفير الامريكي في العراق زلماي خليل زاده بأن بلاده تسعى لإجراء اتصالات مع بعض المسلحين، (انظر تفاصيل الخبر في موقع الجزيرة) في محاولة مكشوفة من هذا السفير الامريكي الافغاني الاصل لشق صف المقاومة والمساهمة في انجاح خطة رامسفيلد عن طريق اشعار ابناء الشعب العراقي بان المقاومة قد انخرطت في اللعبة السياسية واعترفت بشرعية الاحتلال،

 

وقد جاءت هذه التصريحات الانهزامية في الوقت الذي تصاعدت فيه حدة غضب الشعب الامريكي ضد بوش وسياسته الاجرامية في العراق، حيث قام المتظاهرون الغاضبون في مدينة دنفر بولاية كولورادو بمحاصرة باص الفريق الصحفي والاعلامي التابع للرئيس بوش والمكلف بتغطية تحركاته ومنعوه من مواصلة السير وكالوا لكل من في الباص الشتائم والعبارات المقذعة، وطالبوهم بنشر الحقائق وابلاغ العالم كله ان الشعب الامريكي يرفض سياسة الاحتلال ويطالب بعودة ابناءه من العراق،

 

29 نوفمبر 2005

 

إلى صفحة مشاركات الزوار