09/07/2006

  

بسم الله الرحمن الرحيم

 

يا أمة الإسلام ابشري بنصر الله

 بقلم : أبو صهيب المصري

 

هذه بشري نبي الإسلام محمد صلي الله عليه وسلم إلي أمته الإسلامية حملها إلينا سلافنا الصالح  رضي الله عنهم وأرضاهم نحملها الي أهل الإسلام ممن يشكون بنصر الله لعباده المجاهدين في ارض العراق الحبيبة أو في ارض القدس الطاهرة او في اي مكان يقاتل فيه اهل الاسلام  للدفاع عن الدين او الدفاع عن الوطن وحتي لا يكونوا سلاحا للعدو يروجون ما يريده  . ونحملها ايضا  الي الذين مازالوا يسجدون الي  امريكا او اسرائيل ليلا نهار لطلب النصر او العزة " الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً [النساء : 139
 .حدثنا مطلب بن شعيب الأزدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن أبي هاني الخولاني عمن حدثه عن أبي بصرة الغفاري : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( سألت ربي أربعا فأعطاني ثلاثا ومنعني واحدة سألته أن لا يجمع أمتي على ضلالة فأعطانيها وسألته أن لا يهلكهم بالسنين كما أهلك الأمم قبلهم فأعطانيها وسألته أن لا يظهر عليهم عدوا من غيرهم فأعطانيها وسألته أن لا يلبسهم شيعا ولا يذيق بعضهم بأس بعض فمنعنيها.
عن الضحاك بن عبد الله القرشي حدثه عن أنس بن مالك انه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر
صلى سبحة الضحى ثمان ركعات فلما انصرف قال اني صليت صلاة رغبة ورهبة سألت ربي عز وجل ثلاثا فأعطاني ثنتين ومنعني واحدة سألت ان لا يبتلي أمتي بالسنين ففعل وسألت أن لا يظهر عليهم عدوهم ففعل وسألته ان لا يلبسهم شيعا فأبى علي.
 قال الألباني : الضحاك بن عبد الله القرشي غير معروف ومع ذلك صحح الحاكم 1 / 314 حديثه هذا ووافقه الذهبي
حدثنا يعقوب ثنا عبد الله بن نافع عن مالك بن أنس عن عبد الله بن جابر بن عتيك عن جابر بن عتيك رضي الله عنه أنه قال جاءنا عبد الله بن عمر رضي الله عنه في بني معاوية فقال : هل تدري ما الثلاث الذي دعا بهن رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت نعم قال فأخبرني بهن فقلت دعا بأن لا يظهر عليهم عدو غيرهم ولا يهلكهم بالسنين فأعطيهما ودعا أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعها فقال صدقت فلم يزل الهرج إلى يوم القيامة .
 يا اهل الاسلام هذة دعوة من نبي الاسلام محمد صلي الله عليه وسلم الي الله  الا يمكن عدو علي امة الاسلام  فاعطاه الله ما سائله . فيا اهل الاسلام ابشرو بنصر الله  فانه اتي لا محاله ولن تستطيع حاملة الصليب امريكا ولا اليهود ولا المجوس الصفويين  ان يظهرو علي المجاهدين في ارض العراق الطاهرة او في اي مكان رفعت فيه رايت الجهاد هذا وعد الله لآمة  حبيبه المصطفي ص فهل يملك احد ان يغير قدر الله ووعده . يا اهل الاسلام ما رفعت رايه في سبيل الله الا نصرها الله ولو بعد حين   . انها مسائلة وقت يختبر فيه الله عز وجل امته مصدقا لقوله  فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنّاً بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ [محمد : 4] وقوله " أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ [البقرة : 214]
يا عباد الله لا تشكوا بنصر الله ولا تشكوا  بوعده ويا ايتها الاقلام الشريفة بشري ولا تنفري فلن يضر المقاومه العراقية والمجاهدون اي شئ بأذن الله فلن تضرها امريكا ولن يضرها فتن  احفاد ابن  العلقمي  ولن يضرها خذلان المرجفون " َإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ مَّا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُوراً [الأحزاب : 12] اما قول المؤمنين بنصر الله " وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً [الأحزاب : 22
 فايا حملة الصليب ويا احفاد القرده والخنازير ويا عباد النار اخسئوا  فإن نصرالله  قادم رغم انوفاكم فالله مولنا ولا مولي لكم هذا ما وعدنا الله في كتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل
 " وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ: 171إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ: 172َإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ [الصافات : 173  " وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ [الروم : 47] هذا وعد الله لعباده المجاهدين فلن يخلف الله وعده اما امريكا واليهود والصفويين والمنافقين واعوانهم  فوعدهم الشيطان " يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً [النساء : 120فيا اهل الاسلام النصر قادم بفضل الله وعونه في العراق فلا يضركم ما يقوله المحتلون ولا المرجفون " لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ [196] مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ [آل عمران : 197]
هذا ما وعد الله عباده المجاهدون وبشر به حبيبنا المصطفي ص ابشر به عباد الله من اهل الاسلام حتي لا يشكوا بوعد الله ولا بنصره  . إنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ [هود : 81]
 
اللهم عجل نصرك الذي وعدت
اللهم انصر المقاومه العراقية اللهم سدد رميهم واجبر كسرهم ووحد رايتهم اللهم لا تحرمنا اجرهم ولا تفتنا بعدهم 
اللهم فك اسري المسلمين في كل مكان وفك اسر ابو المجاهدين القائد صدام حسين واعوانه
 
 

إلى صفحة مشاركات الزوار2