09/12/1427

السلام عليك يا أيها البطل المجاهد صدام حسين يا من نحسبك عند الله شهيدا

بقلم : محمد اسعد بيوض التميمي*

 

السلام عليك يا ايها البطل المجاهد صدام حسين يامن  نحسبك عند الله شهيدا

سلام عليك يا صدام حسين يوم حا فظت علىوحدة العراق ارض العروبه والاسلام  ثلاثين عاما

السلام عليك يا صدام حسين يوم ان جرعت خميني السم امام الفرس الصفويين الحاقدين على العروبه والاسلام

السلام عليك يا صدام حسين يوم ان ددكت الكيان اليهودي الغاصب لفلسطين باربعين صاروخا زلزلة اركانه

والسلام عليك يا صدام حسين يوم ان احتضنت انتفاضة الاقصى من الف الى الياء يوم تخلى عنها حكام العرب والمسلمين والسلام عليك يا حبيب الشعب

الفلسطيني وفلسطين التي لم تنسها في رسالة الوداع والسلام عليك يوم يستقبلك شهداء فلسطين على ابواب الجنه

والسلام عليك يا صدام حسين يوم ان اعلنت الحمله الايمانيه وان الاسلام سبيل النجاه

والسلام عليك يا صدام حسين يا ايها القائد التاريخي يوم ان سطرت القادسيه الثانيه في تاريخ العرب المسلمين

والسلام عليك يا صدام حسين يوم اخذت تهتف وانت تبتسم وبيثبات المؤمنيين بنداء النصر الله اكبر وانت تسمع الحكم الذي اصدره اعداءالله  عليك والذي هو تاج فخار لك ايها البطل

السلام عليك يا صدام حسين يا ابا من نحسبهم عند الله شهداء عدي وقصي وثالثهما  الحفيد مصطفى

والسلام عليك يا صدام حسين يوم يكون دمك لعنه على امريكا وعملائها وعبيدها الذين دمروا وخربوا العراق

حقدا على العروبه والاسلام والمسلمين ولعنة على المجوس الفرس الصفويين الذين قتلوا خليفة رسول الله  صلى

عليه وسلم الخليفة العادل عمر بن الخطاب انتقاما للقادسيه الاولى وهاهم يقتلونك انتقاما للقادسية الثانيه

والسلام عليك يا صدام حسين يوم تحربر بغداد على ايدي المجاهدين في سبيل الله عما قريب وتطهيريها من دنس الصلبيين وحلفائهم الفرس المجوس

والسلام عليك يوم استشهادك

والسلام عليك وانت تطرق ابواب الجنه بجماجم الفرس المجوس الصفويين الذين اهلكوا الزرع والضرع في ارض الخلافه

والذين اعلنوا الحرب على الله ورسوله وعلى اصحاب عقيدة التوحيد

السلام عليك في جنات الخلد والشهداء وحسن اولئك رفيقا

والسلام عليك يوم ان بكى عليك المسلمون في مشارق الارض ومغاربها في يوم العيد الاكبر بمدمع سحاح

فالمجوس الفرس ارادو ان يحولوا فرحت المسلمين بالعيد الى حزن

والسلام عليك يوم الاخذ بثأرك فثأرك سيكون انهارا من دم ستيسل من اعناق الخونة والعملاء والجواسيس

واسيادهم الذين اشتركوا بدمك فنم قريرالعين  ايها السيف الذي عاد الى غمده فالامة لن يهدا لها بال إلا بالأخذ بثأرك وثأر جميع الشهداء دفاعا عن دينهم وعن  ديار العروبة والاسلام

اللهم تقبل عبدك وابن عبدك المجاهد صدام حسين المجيد في الشهداء

واللهم انصر المجاهدين في سبيلك تحت كل سماء وفوق كل ارض

ويا ايها المسلمون في كل مكان استيقظوا فأن الفرس المجوس بقيادة ايران يستهدفون دينكم و دياركم وحضارتكم وتاريخكم وثقافتكم  فماذا انتم فاعلون  

 

 *الكاتب  والمحلل السياسي

 

 

إلى صفحة مشاركات الزوار3