01/04/1428

بسم الله الرحمن الرحيم

    الأستاذ الفاضل / المجاهد المحامي بديع عارف المحترم

 تحية وتقدير لكم ومن خلالكم للمجاهدين الأبطال في هيئة الدفاع التاريخية:-

الحمد لله على سلامتكم وسلامة إخواننا المجاهدين فرسان الحق للدفاع عن قادة الأمة الميامين . والحمد لله على سلامة وصولكم أينما حللتم على ارض العرب والمسلمين. والحمد لله على سلامتكم من الأيدي العفنة لعملاء العراق الذين جاءوا باسم المحتلين والمنصبين من أدارة المحتل وباسم حكومة الاحتلال( الصفوية المجوسية) .

سيدي وقرة عيني :- اسمحوا لي أن  أقول لكم ولإخواننا المجاهدين والمجاهدات في هيئة الدفاع عن القادة العظام وشرفاء العراق والأمة العربية. والله إنني أحسدكم من بعد( شر النفاذات في العقد ومن شر حاسد أذا حسد) !!!. أحسدكم لأنكم أديتم الأمانة أمام الله (عزوجل) لخيرة الأخيار من قادة هذه الأمة الضعيفة بقادتها مهما تكن تسمياتهم السياسية. وأحسدكم لأنكم وقفتم بعز وثبات ورباطة جاش أمام قادة الثبات رجال المبادئ العربية ذو الصفات الخاصة بالقادة العظام من الشجاعة والفروسية والكرم والقوة والحمية والغيرة ورباطة الجأش الذي قل نظيره في هذا الزمان . أحسدكم لأنكم أرضيتم التاريخ الذي منحكم الشهادة الناصعة البيضاء لكم ولذرياتكم من خلال  دفاعكم عن الحق وكشفكم القوانين والاتفاقات الدولية الكاذبة أمام الرأي العام العربي والدولي لمنظمة دولية تتاجر بحقوق الشعوب وباسم هيئة الأمم المتحدة .أحسدكم والله لأنكم أثبتم حقيقة المحكمة الهزيلة للاحتلالين (الأميركي والفارسي ) من خلال دفاعاتكم وانتم تكشفون للأمة والعالم مؤسسيها والذين يديرونها من الاميركان وهيئتها الفارسية من خلال ماتقولونه باستمرار وبحق (كل ما يبنى على باطل فهو باطل ) . أحسدكم لأنكم وقفتم وتكلمتم وقبلتم القائد المجاهد القديس شهيد الأمتين العربية والإسلامية (صدام حسين ورفاقه الشهداء الأبرار رحمهم الله وأسكنهم فسيح جنته الخالدة) وكما وصفه الأخ البطل القائد  (معمر ألقذافي ) حفظه الله لهذه الأمة الضعيفة  . وأحسدكم لأنكم حاربتم من خلال جهادكم وانتم مع الأبطال في قفص( الأسرى ) المحتل بقوات  أميركية وصفوية فارسية وأظهرتم حقيقة الديمقراطية الأميركية بأنها (ديمقراطية إجرامية إرهابية طائفية تقسيميه انتهاكية اغتصابية لشرف كل عراقي وعراقي وأحسدكم اشد الحسد لأنكم الرجال الذين أول ما قابلتم القائد (صدام حسين) من بعد( أسره) في (مطار صدام الدولي ) الذي اتخذته الإدارة المحتلة الأميركية لقواتها قاعدة عسكرية وقفص (أسرى) للقيادة السياسية الشرعية. وأحسدكم لأنكم شاهدتم وودعتم وقبلتم القائد الشهيد عند الوداع والفراق الأخير وهو مؤمن بدارالقرارالاخير(دار قوم مؤمنين) لملاقاة الرب الجليل الرحمن الرحيم . وأحسدكم لأنكم اقرب الأقرباء واعز الأعزاء واصدق الأصدقاء الأوفياء لشهداء يشفعون لكم غدا عند البارئ يوم الحساب .فمبروك لكم هذه المنزلة يوم تحين الساعة والحساب . اللهم ارحم شهداء العراق والأمتين العربية والإسلامية .اللهم أحفظ العراق والأمة من طمع الطامعين بها من الصليبين والفرس المجوسيين غدر الغدارين من عملاء الأنظمة العربية . اللهم دمر العملاء الخونة الذين خانوا الشرف والوطن والدين .اللهم احمي برحمتك الواسعة رجال المقاومة العراقية والمجاهدين . اللهم احمي رجال الحق من أبطال العراق والأمة العربية من مجاهدي  ومجاهدات الدفاع ( المحامين) عن قادة العراق و الشرفاء من محامي رجال المقاومة العراقية وبجميع فصائلها من المعتقلين الأسرى في سجون المحتلين والصفويين ... اللهم أمين يا ارحم الراحمين ... ياالله بالله .. يارب العالمين .. والصلاة والسلام على اشرف الخلق سيدنا وسندنا وشفيعنا (محمد)   (صلى الله عليه وسلم وعلى آل محمد وصحبه أجمعين)

   8/نيسان/2007

 

إلى صفحة مُشاركات الزوار3