06/11/2005

مِقَصَاتْ

علماء دين ضالين مُضلين .. أمة اتكلت على غير الله فوكلها الله إليه

و كما كانت وُلي عليها
 

يقول تعالى : { قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}

  بقلم النُهى*

www.alnoha.com  

  www.alnoha.net   

 

·   لطم وبكاء ودم يُسال بغير حق على ذنب اقترفه آخرون في قرون غابرة ، مراسم غريبة تُعاد في كل عام وكأنها شعيرة دينية .. والله تعالى يقول {وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِن تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَى حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى إِنَّمَا تُنذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَمَن تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ} فاطر18ا  .. ويقول عز من قائل {تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ } البقرة134 .. كل هذا تركوه وراء الظهور .. الأغرب بل الأقبح أنهم يُعيدون ذات الذنب وتلك الجريمة بأنفسهم فاتحدوا مع العدو وتخلوا عن أبناء الحسن والحسين وعن عقيدة الحسين واستسلموا للمحتل بل ساعدوه كما فعل بن العلقمي الذي أثبتوا وبجدارة عمق الصلة بينهم وبينه و تأصل الخيانة في الدماء والعروق بدلا عن التكفير عن ذنبه والبراءة مما أجرم  .. تناسوا أن الحسين رضي الله عنه .. عندما تخلى عنه أجدادهم وتركوه مع أسرته الصغيرة في الحرب وحيداً رضي الله عنه طلب الانضمام إلى المجاهدين على الثغور الإسلامية مع الروم ، وتلك الجيوش المجاهدة كانت بإمرة يزيد الذي يقاتله ؟؟؟!!! ... ويلكم خونة الأمة قولوا أي شيء إلا أنكم أنصار للحسين رضي الله فهو منكم بُراء ... وأولئك أيضا يكرهون أي اسم للعرب وأي رابط لهم به مع انه لا يمكن لمسلم أن يفهم دينه بدون اللغة العربية لغة القرآن الكريم بينما يتفاخرون بإدراج كلمات أجنبية في أحاديثهم تشجيعا للعامة من الناس وهذا يمكن فهمه لأنه بدون تجهيل القوم بلغتهم لن يتمكنوا من تمرير أكاذيبهم المفضوحة على الله ورسوله .

 

·   رجال دين ضالين مضلين يأمرون الناس بالعمل بغير ما أنزل الله  اتحدوا مع العدو وحاربوا الإسلام يقول تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}المائدة51 .... لكنهم تولوهم وارتدوا وهم يعلمون وبكامل إدراكهم .. استخفوا الجهلاء والعامة . . غيروا آيات الله بقلب معانيها فالخروج للجهاد في سبيل الله طلباً لإحدى الحسنيين نصر أو شهادة  كما في القرآن العظيم الله قلب الى إلقاء للنفس في التهلكة تلك الآية التي نزلت فيمن لا ينفق في سبيل الله ولا يساعد المجاهدين يقول تعالى .. {وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }البقرة195 هل نصدقهم أم نصدق القرآن والحديث الصحيح حيث ذكر صحيح البُخاري في روايةٍ عن يزيد بن أبي حبيب عن أسلم أبن عُمران عن أبو أيوب الأنصاري الذي قال بأن هذه الآية نزلت في الأنصار حين اشتغلوا بأموالِهم عن الجِهاد و أنهُ - رحِمَهُ الله - قال بالحرفِ الواحد بأن "الإلقاء باليد إلى التهلكة هو ترك الجِهاد في سبيل الله"! سبحان الله أصبح  الجهاد ذروة سنام الإسلام إلقاء للنفس بالتهلكة !!! .

 

·   أمة عن جهل أو خور وهون تطيع  تلك الآيات والمشايخ في تحريم ما احل الله وتحليل ما حرم الله فاتخذوهم أرباباً  من دون الله كما ورد في جواب المصطفى محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلوات والسلام  لعُدي بن حاتم عن عبادة الأحبار والرهبان "أليس يُحرّمون ما أحلّ الله فتحرّمونه و يحلّون ما حرّم الله فتستحلونه.... فتِلكَ عِبادتهم!" فانطبق عليهم قوله تعالى .. {اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ}التوبة31) .. وصدق عليهم وصف الله تعالى قوم فرعون  {فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ }الزخرف54 فقوم فرعون لو كانوا صالحين لما تمكن من استغفالهم وحالنا اليوم مع بوش وزمرته مثل حال تلك الأقوام السابقة فهل من مُدكر؟؟؟!!!

 

·   يوجه الإسلام المسلمين إلى الصدق وتحريه والالتزام به مهما كانت العواقب .. ويؤكد على الالتزام بالعهد { وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً }الإسراء34...
ويقول تعالى : {وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ }النحل91 
ويقول تعالى : {وَلَقَدْ كَانُوا عَاهَدُوا اللَّهَ مِن قَبْلُ لَا يُوَلُّونَ الْأَدْبَارَ وَكَانَ عَهْدُ اللَّهِ مَسْؤُولاً}الأحزاب15... لكن احد رجال الدين المسمون بآية وهو فعلاً آية يتعض بها من آمن .. هذا الآية العبرة أعلن على رؤوس الأشهاد تأييده للرئيس العراقي إبان تهديد أمريكا للعراق بالحرب وأنه لن يقبل بالاحتلال للعراق وأخذ على نفسه العهود والمواثيق التي ...... سرعان ما  تناساها عندما دخل المحتل البلاد ليسارع بمساعدة الكفار تثبيتاً لإقدامهم ضد المسلمين من أبناء من يفترض أنهم أبناء أمته ... لا يَقُل احد انه كان وفيا لطائفته
- سحقا للطوائف والعصبيات المقيتة - لأنه سارع بالخروج من البلاد إلى بلاد الانجليز بادعاء المرض عندما بدأ الأمريكان بصب حممهم على الناس العزل هناك في الكوفة .. كان الطفل الصغير علي الذي احرقوا جسده وبتروا يديه الاثنتين اتقى وأنقى منه عندما رفض أن يعالج في أمريكا قاتلة الأم والأب حارقة البلد... إن هذا الرجل وأمثاله ينطبق عليهم قول الله تعالى : {الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ}البقرة27 وقوله تعالى : {الَّذِينَ عَاهَدتَّ مِنْهُمْ ثُمَّ يَنقُضُونَ عَهْدَهُمْ فِي كُلِّ مَرَّةٍ وَهُمْ لا يَتَّقُونَ}الأنفال56  فقد ثبت عليهم الخيانة والغدر والارتداد عن دين الله بموالاة الكفار ونقض العهود والمواثيق والكذب وكلها من صفات المنافقين فالمنافق في الشرع هو الذي يظهر غير ما يبطن .. يقول تعالى : {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً }النساء145وفي الحديث الشريف ( آيه المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان ) .. وفي رواية (وإذا خاصم فجر)                     السؤال إلى متى يظل لمثل هذا وأمثاله أتباع ؟؟؟!!! إلا إن كانوا فاسقين كقوم فرعون الذين أشار إليهم القرآن الكريم في قوله تعالى : {فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ}الزخرف54   هل لمثلك يا سيستاني خطوط حمراء ؟؟؟!!!

 

·    خذلان الأمة لنفسها ودينها وعلى كل المستويات سخروا من الدين وأهانوا المصحف واتهموا النبي الكريم بأبشع الصفات وهدموا المساجد واغتصبوا النساء والرجال في كل مكان والأمة وقياداتها صامتة بل وتسعى لإرضائهم اغتصبوا الدول واحتلوها ولا مظهر لغضب ولا مقاومة ... موات .. موات ... موات ... ضربوا أفغانستان واحتلوا العراق ؟؟؟!!!   وزيادة في تأكيد الهوان والبعد عن الله فُتحت الأراضي والسماوات والبحار والأنهار لاستقبال قاتلي الأهل والإخوان  ؟؟؟!!!  والتف الخونة ليقدموا النصائح والمعلومات لأعداء الله بل راح البعض يتباهى بما قام به من كبائر فخاتمي والخامنيء يصرحون بأنه لولا مساعداتهم لما تمكنت أمريكا من دخول أفغانستان ولا احتلال العراق ؟؟؟!!! . وعلى مستوى الأفراد أيضاً هناك من يقوم بدور الدليل والمرشد للأعداء لقتل رجال المقاومة كما يحدث كل يوم في فلسطين وغيرها .. أما جماعة العراق فللإنصاف خذلوا قائدهم بجداره  ... انتخى بهم وأعطوه الوعود والمواثيق ليلتفوا مع العدو إلا من رحم ربي ، عصبة قليلة مؤمنة مازالت قابضة على الجمر ثبتها الله . صدق الله العظيم بقوله : {الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْراً وَنِفَاقاً وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }التوبة97 لو تأملوا في القرآن الكريم ما تمكن السوء منهم هكذا، يقول تعالى : {مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُم مِّنَ الأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ اللّهِ وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }التوبة  120  والأمثلة على ذلك كثيرة فقد أصبح واضحا لدي الجميع انه لولا شيعة العراق لما أمكن للغزو الأمريكي أن يقع أصلا، ولما أمكن للغزو أن يخترق العراق من جنوبه كما اخترق في شماله من قبل الأكراد .. وشرطة عراقية تأتمر بأوامر المحتل وتتسلح بأسلحة الأعداء وتنفذ أوامرهم وتحاول تثبيت أقدامهم في الوطن لنهب خيراته ... و دول جوار عربي وإسلامي  ساندت الغزو الأمريكي ولولا دعمها لما تمكن من دخول أفغانستان ولا احتلال العراق .. ولولا سكوت الأمة لما كان كل ذلك ؟؟؟!!!  ولو حدثت واحدا منهم عن وجوب مقاطعة الأعداء ومنتجاتهم لنظر إليك كما ينظر المغشي عليه من الموت ..!!! هل يمكن أن نحلم بنصر بعد كل ذلك ؟؟؟ .

 

·   استماتة لا مثيل لها في الحفاظ على معاهدة سايكس بيكو الدولة الواحدة غدت 22 دولة تبلغ مساحات سفارات بعضها أضعاف حجمها !!! كل متمسك بحدوده التي رسمها له سايكيس الانجليزي وبيكو الفرنسي  بل يقتتلون للمحافظة عليها .!!!  ليس فقط الدول لكن الشعوب أيضا عاشت التقسيم وتغنت له ... عرف الغريب ذلك وعلى وتره عزف... حتى المقاومة لم تسلم‘ جُرت أقدامها لذاك المنزلق الخطر ... فالمقاومون في العراق عرب وليسوا عراقيين كما يروج الغرب وتأخذ أبناء البلد حالة غضب لنفي أي صلة لغيرهم بذاك الشرف وهو لعمري شرف وأي شرف لكنهم نسوا أنهم أمة واحدة وان أي مجاهد ومناضل من أي بلد عربي و إسلامي أخ لهم في الدم والعرق وقبل ذاك أخ في الدين ... فالجميع سواء . ويجب أن تمتد الأيادي جميعا لله فقط ... وفي ظل كل تلك التقسيمات يأتي تمسك القوميون بعروبتهم مع تشرذمهم حتى فيما بينهم بل هناك من يكيل السب والشتم لشعوب بسبب سياسات حكامها .. ألستم تُنادون بالوحدة والعروبة؟؟!!!  والإسلاميون الذين يتباكون على العثمانيين وهي ما كانت إلا دولة سلاطين لا خلفاء كما تكون الخلافة نعم كانت لها حسنة لا تنكر وهي أن بلادنا لم تقسم كما هي في حاضرنا ، وإلا فإن أولئك الحكام السلاطين لم يحكموا بشرع ولا عدل . أولئك الإسلاميون يقبلون بقيام حكومات علمانية لكي يصلوا فقط إلى الحكم بحسب تصريحات قياداتهم ؟؟ بل ويقبلون بأن يحكمهم غير مسلم ؟؟ ... لكن ما يرفضون بشدة وبعداء شديد توحيد أمة العرب !!! كيف تكون مسلماً ولا تناصر العرب الذين نزل القرآن الكريم بلغتهم .. ؟؟ كيف تكون مسلما حقيقياً بدون فهم تلك اللغة فأنت تمارس عقائدك الدينية بالعربية ؟؟ ... العروبة ليست عنصرية لكنها انتماء ودين فمسلم والبخاري عربيان أكثر منا ... ولماذا يُسمح لكل شعوب الدنيا بالتوحد فيما عدا العرب وحدهم..!!! فالباكستاني يعتز بباكستانيته والإيراني بفارسيته والتركي بتركيته وقس على ذلك .. إلا العرب فمن المحرمات اجتماعهم مع أن وحدة العرب هي وحدة للمسلمين فلا يمكن أن يتوحد المسلمون قبل وحدة العرب... لكن من يعي ؟؟؟ من يُدرك ؟؟؟ ومن يُغلب المصالح العامة على المصالح الوقتية الضيقة ؟؟؟ .

 

·   من المفارقات المثيرة للسخرية أن يكون رئيس العراق كردياً أعلن منذ زمن طويل انه ضد الدين وسخر من الإسلام ونبيه الكريم عليه أفضل الصلوات والسلام فهو القائل "لقد آن الأوان لأن نلقى بالورق الأصفر ـ قاصدًا القرآن ـ في وجه محمد الذي أتى به على ظهر جمل أجرب" ... وهو في ذلك لا يبعد كثيراً عن رفيقه في القومية مصطفى برزاني الذي ذبح الخراف احتفالاً بانتصار إسرائيل على مصر في حرب الـ 67 م  ... وهم يقولون العراق ليس عربياً ولا إسلامياً... لم إذن يُشاركون في مجالس الجامعة العربية ... ومنظمة المؤتمر الإسلامي!!!؟؟؟ السودان أيضاً أُخرجت من محيطها العربي والإسلامي وأصبحت بلا هوية هكذا  أراد الغرب وما مانع احد .

 

·   في لبنان يحرر قاتل رشيد كرامي رحمه الله ويقولون عفا الله عما سلف ، ويتسابقون لاتهام أبرياء ويستعينون بالأجنبي للتدخل في شؤون البلاد للبحث عن قاتلي الحريري،ويتهمون الحكومة بالفساد والحريري كان من أقطاب تلك الحكومة ؟؟؟!!!.

 

·   من المفارقات أن زيادة أسعار النفط تُقلق من يُفترض أنهم مالكيه بل يبادرون إلى خفض الأسعار  حسنا إن كانت تلك الزيادة لا تلائمكم أعطوا الفائض للجياع في النيجر هم يموتون جوعا يا سادة لا يجدون لقمة تقيهم الجوع وقس على ذلك ديار المسلمين وقارة بأكملها سلخت من دينها وهاهم يسلخونهم من الحياة جوعاً .. سبحان الله ؟؟؟!!!...

 

·   ومن المفارقات المحزنة من العراق أيضاُ امرأة تتسول الناس في الحرم المكي مصابة بحروق شديدة جراء القصف الأمريكي ولا تملك قوتا لابناءها ناهيك عن علاج جراحها،أليس من الغرائب أن المُحَررين حرقوا الأجساد وسرقوا ثروات البلاد وجعلوا المحررين يتسولون لقمة العيش ؟؟؟ !!!.

 

·   ضحايا السونامي من الأطفال يعانون البؤس والضياع وتمتد يد الغريب لتلتقطهم  تنصيرا لأبناء المسلمين واستخدامهم كرقيق ابيض كما حدث مع أكثر من 12 ألف طفل بوسني تم خداع أهاليهم من قبل عصابات الجريمة المنظمة بادعاء توفير مأوى آمن للأطفال خارج البوسنة أثناء الحرب على يُعادوا إلى ذوبهم بعد ذلك  لكنهم لم يعودوا أبداً بعد أن تم بيعهم لعائلات وكنائس في أوربا وهو ما تحدثت عنه الصحافة الايطالية بإسهاب  .. والحكومات والشعوب العربية والإسلامية في صمتها المرير علماً أن تكلفة العناية بالطفل لا تتجاوز 300 دولار سنوياً يصرفها أطفالهم في شهر على البيبسي والشكولاته وأطعمتهم الغثة ... ؟؟؟!!!.

 

·   كنبت شيطاني ظهر فجأة مجموعة من المُذيعين المُدربين تدريباً جيداً وبأسلوب يكاد أن يكون واحداً في طريقة في صياغة وبث الخبر ، متى تم تدريبهم ؟؟ ومن قام بذلك ؟؟؟ ومن أشرف عليه ؟؟؟ . ولمصلحة من ؟؟؟!!!.

 

·   هذه خلاصة واختزال  شديد لما تمر به الأمة  لكنه من باب التذكير ... وفي الختام كل التقدير والتحية والمحبة الخالصة للمقاومة العراقية البطلة التي مرغت أنوف المحتلين في التراب والى قائدها الأسير الرئيس صدام حسين على حسن إعداده وتنظيمه وتخطيطه للمقاومة الذي نرى ثماره بأيدي المقاومة الباسلة ... وتحية للرجال من أعضاء النظام الشرعي العراقي البطل وعلى رأسهم السيد عزت الدوري ورفاقه الشرفاء . تحية وتقدير إلى الصامدين في كل مكان من وطننا الكبير في الشيشان وأفغانستان والفلبين وكشمير وكل ثغر من ثغور المسلمين ..والتحية إلى روح الرئيس جمال عبد الناصر الذي رفض أن يستسلم لعالم يحكمه قطبين الاتحاد السوفييتي وأمريكا وساهم بفعالية لإنشاء دول عدم الانحياز للمحافظة على حقوق الدول الفقيرة ... تحية واحترام إلى الرئيس الفنزويلي شافيز على صموده وكبرياءه وإلى شعب فنزويلا الذي لم يتخل عن قائده .. تحية إلى صمود عميد المناضلين فيدل كاسترو وإلى كل شريف رفض الخنوع والركوع .

 

·   وما زال البحث جارياً عن .. الغيرة والنخوة .. المروءة والشهامة .. الإيمان والتقوى .. الصمود والتحدي .. الصبر والجلد .. الكرامة والإباء .. الصدق والإقدام .. الأنفة والشمم .. الكبرياء والشموخ .. تُرى أين ذهبت ؟ وكيف فُقدت ؟ هل تعود يوماً ؟...

 

لنتقبل النقد برحابة صدر وصولاً إلى الحق للعمل به والثبات عليه ولا يجب اليأس من روح الله فإن الله يقبل التوبة من عبادة قال تعالى : {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}الزمر53 ولنتذكر قوله تعالى : {أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ }آل عمران142